عقـــارات

مجلس الوزراء يستعرض المخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية


أ ش أ
 
استعرض مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم الأربعاء برئاسة الدكتور هشام قنديل المخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية، حيث أوضح الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى للمخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية، كما تم عرض المخطط للحوار المجتمعى فى العديد من الجامعات المصرية، ومكتبة الإسكندرية، ونقابة المهندسين، والمجلس الأعلى للثقافة، وبعض الجمعيات الأهلية المتخصصة.

 
 طارق وفيق
ويهدف المخطط إلى استيعاب الزيادة السكانية المتوقعة خلال الـ40 عاما المقبلة، ومواجهة التحديات الأساسية الحالية للتنمية (التحديات الاقتصادية، ندرة المياه والطاقة)، وزيادة الرقعة المعمورة من خلال إعادة انتشار التنمية والسكان على المسطح القابل للتنمية، ووضع أولويات للتنمية على المدى القريب والمتوسط وتحديد المناطق ذات الأولوية بما يحقق الكفاءة الاقتصادية والعدالة الاجتماعية.

أما القطاعات الاقتصادية الرائدة بالمخطط الاستراتيجي القومي لمصر فهي السياحة ويستهدف المخطط زيادة عدد السائحين إلى حوالى 52 مليون سائح وما يستلزمه ذلك من طاقات إيوائية خلال الـ 40 عاما القادمة، والتجارة من خلال مضاعفة العمالة وزيادة الناتج المحلي الإجمالى للتجارة بمعدل نمو سنوى لا يقل عن 5 - 7%، والتركيز على تطوير شبكات النقل للربط بين أسواق الإنتاج والاستهلاك ومنافذ التصدير، والزراعة حيث يتم استصلاح نحو ستة ملايين فدان خلال 40 عاما منها نحو 3 ملايين فدان تعتمد على موارد المياه التقليدية مع تطوير نظم الرى، و3 مليون فدان تعتمد على التقنيات الحديثة للزراعة والتوسع فى تحلية مياه البحر، واستخدام المياه المالحة فى إنتاج محاصيل الوقود الحيوى والأعلاف ، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ويستهدف المخطط تحقيق نمو فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بنسبة 7 - 10% وفقاً للطلب الدولى والمحلى، مع الاهتمام المكثف بتطوير البنية الأساسية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والصناعة من خلال التركيز على مجموعة من الصناعات والسلع التصديرية للمنافسة العالمية، وتوفير البنية التحتية المتطورة، للمناطق الصناعية والخدمات اللوجيستية المصاحبة لها، والطاقة من خلال الاعتماد على مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة بجانب العناصر التقليدية.

وتكون نطاقات التنمية المقترحة بالمخطط والمراحل الزمنية للتنفيذ من خلال تقسيم المخطط إلى ثلاث مراحل زمنية للتنفيذ، الأولى حتى عام 2017 والثانية من عام 2017 وحتى عام 2027 والثالثة حتى عام 2052. كما تم تحديد نطاقات التنمية ذات الأولوية على النحو التالي فهناك المخطط المبدئي لمحور قناة السويس والذى يتضمن المخططات التالية، مخطط تنمية منطقة شرق بورسعيد متضمناً المنطقة الصناعية والميناء ومنطقة حرة ومنطقة تجارة ترانزيت ومزارع سمكية ومدينة الفيروز السكنية، ومخطط تنمية وادى التكنولوجيا ومدينة الإسماعيلية الجديدة شرق القناة، ومخطط تنمية شمال غرب خليج السويس، وشمال ووسط سيناء والمنطقة المطلة على خليج السويس بجنوب سيناء ومناطق جنوب السد العالى وحلايب وشلاتين وتوشكى والعوينات بجنوب مصر والمنطقة الوقعة بين جنوب الساحل الشمالى الغربى حتى منخفض القطارة، والمناطق المحيطة بالمحاور العرضية الرئيسية فى شمال ووسط الصعيد لربط الصحراء الغربية بالبحر الأحمر.

والمساحات المطلوبة للأنشطة وفقًا للمخطط المقترح إجمالي المساحات المطلوبة لاستيعاب الزيادة السكانية وأنشطتها خلال 40 عامًا تقدر بنحو 12 مليون فدان بزيادة تصل بنسبة المعمور إلى 11%.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة