أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬WTO‮« ‬تتوقع‮ ‬%9‮ ‬انكماشاً‮ ‬في التجارة العالمية هذا العام


خالد بدر الدين
 
تتوقع منظمة التجارة العالمية »wto « انكماش التجارية العالمية هذا العام بحوالي %9، بسبب الركود العالمي، وكذلك بسبب تزايد الحمائية من الدول الأعضاء في المنظمة والتي يصل عددها إلي 153 دولة.

 
وجاء في صحيفة »وول ستريت« أن الاتحاد الأوروبي كان صاحب أكبر عدد للإجراءات الحمائية التي اتخذها لحماية الدول الأعضاء من الواردات الأجنبية، حيث أصدر 90 إجراء حمائياً خلال الفترة من أكتوبر 2008 إلي أكتوبر الماضي.
 
واحتل روسيا المركز الثاني في عدد التدابير الحمائية ضد الواردات برصيد 55 تدبيراً ، وبعدها الهند بحوالي 51 تدبيراً، بينما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية برصيد 46 تدبيراً.
 
الغريب أن الدول النامية لم تتخذ تدابير حمائية كثيرة ضد الواردات الأجنبية، حيث اكتفت الصين مثلا بحوالي 29 تدبيراً وإندونيسيا 20 وكوريا الجنوبية بعشرة تدابير فقط.
 
والغريب أن دول الاتحاد الأوروبي، ومعها البرازيل والصين وغيرها من الاقتصادات الناشئة تنتقد، الإجراءات الحمائية القوية التي تقاوم بها الولايات المتحدة الأمريكية واردات هذه الدول مع تفاقم الأزمة المالية التي تسببت فيها الولايات المتحدة الأمريكية أصلاً ونقلتها إلي بقية دول العالم.
 
ولم يحرز الاجتماع الوزاري لدول منظمة wto الذي عقد خلال الأسبوع الأول من الشهر الحالي لأول مرة منذ أربع سنوات أي تقدم في جولة الدوحة التي بدأت منذ ثماني سنوات بلا جدوي، حيث فشلت في تحقيق هدفها من فتح أسواق الدول الغنية أمام واردات المنتجات الغذائية من الدول النامية.
 
يقول رون كيرك، الممثل التجاري للولايات المتحدة الأمريكية، إن جميع الدول تخاف الآن من عقد اتفاقية تجارية وسط أجواء الركود العالمي، حيث يريد سكان هذه الدول الحصول علي منتجات جديدة ورخيصة سواء المنتجات الغذائية أو الملابس وإن كانت عواقب سياسة الانفتاح مليئة بالمخاطر حتي الآن.
 
وترفض الحكومات توقيع أي اتفاقية جديدة في مجال التجارة، حيث تشعر بالقلق  من حماية الوظائف، كما أنه لا توجد دولة واحدة لديها الشفافية السياسية المطلوبة لتوقيع  اتفاقية جولة الدوحة، كما يقول ساريمون ايفنت، بروفيسور الاقتصاد بجامعة سان جالين بسويسرا الذي يؤكد أن الولايات المتحدة الأمريكية بصفة خاصة تستغل نفوذها في منع تنفيذ جولة الدوحة، وتؤكد تحفظها الشديد ضد سياسة التحرير الاقتصادي.
 
ويعتقد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه يمكن الانتهاء من جولة الدوحة خلال فترته الرئاسية الأولي وإن كانت المفاوضات الحالية لم تؤد إلي انفتاح الأسواق العالمية بالدرجة المطلوبة، لاسيما في الدول التي تشهد نمواً واضحاً في ناتجها المحلي الإجمالي مثل الصين والهند والبرازيل.
 
كانت الولايات المتحدة الأمريكية تطالب في مقابل فتح أسواقها الزراعية للدول الناشئة مثل الهند والبرازيل، بفتح أسواقها أمام المنتجات الصناعية الأمريكية مثل الميكنة والمعدات الثقيلة وقطع غيار المصانع وعربات قطارات مترو الأنفاق.
 
ويري وزير التجارة الهندي أناند شارما، أن خفض التعريفات الجمركية التي نفذها في بلاده كافية، ولكنها لم تنل رضاء المسئولين الأمريكيين برغم المباحثات الثنائية التي جرت بين البلدين، وإن لم يكن هناك سبب يدعو لتسوية جولة الدوحة بطريقة غير فعالة سوي أنه مر وقت طويل عليها.
 
وتشعر بعض الدول بخيبة الأمل من سياسة الحكومة الأمريكية التي تعتمد علي قوتها الهائلة في امكانية  الانعزال عن العالم، رغم قدرتها علي اجتذاب الاستثمارات الأجنبية لبناء مصانع وإنتاج سلع مع تحقيق هوامش ربحية أعلي.
 
وهناك مجموعة من 22 دولة نامية، وقعت اتفاقية منفصلة لخفض التعريفات علي المنتجات الصناعية بحوالي %20، كما أحرز الاتحاد الأوروبي مع دول أمريكا اللاتينية بعض التقدم في السماح لشركتي »شيكينا براندز« و»دول فود« لبيع كميات أكثر من الموز في دول الاتحاد الأوروبي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة