أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

انتعاش مبيعات السيارات الفارهة في الصين


إعداد - دعاء شاهين
 
كشفت شركة »ديملر« عن زيادة مبيعات سياراتها من ماركة »مرسيدس بينز« بنحو %16 خلال شهر نوفمبر لتصل الي 98 ألفا و400 سيارة مدفوعة بنمو الطلب في عدة مناطق خاصة الصين.
 

قالت الشركة: إن الارتفاع كان نتيجة لنمو الطلب علي السيارات من نوع »E-Class « أو الجيل الجديد من السيارات »S-Class « بالاضافة الي نمو قوي للمبيعات في عدة مناطق منها غرب أوروبا وأمريكا الشمالية ومنطقة آسيا الباسيفيك.
 
واضافت الشركة الالمانية انه تم تسليم 8900 سيارة للصين في شهر نوفمبر أكثر ثلاث مرات من عدد السيارات المبيعة في نوفمبر 2008.
 
وتتوقع شركة »ديملر« ان ترتفع مبيعات الربع الاخير بنحو ملحوظ مقارنة بالربع الاخير من العام الماضي عندما تهاوي الطلب علي السيارات الفاخرة وسط الازمة المالية.
 
وتضاعفت مبيعات الجيل الجديد من السيارة »E-Class « خلال الشهر الماضي لتصل الي 15 ألفاً و700 سيارة.
 
وكان اطلاق الجيل الجديد من السيارة »E-Class « أهم حدث شهدته الشركة هذا العام حيث شكلت طفرة في مبيعات وايرادات »مرسيدس بينز«.
 
وقال مدير مبيعات مرسيدس بينز - جواتشيم ستشميدت إن الاسابيع القليلة الماضية ستشهد مزيدا من النمو في المبيعات خاصة بعد طرح الطراز الجديد »E-Class State « في 21 نوفمبر الماضي.
 
وبالرغم من الارتفاعات السابقة فإن مبيعات »مرسيدس بينز« و»سمارت« و»ماي باتش« منذ بداية العام وحتي الآن لاتزال منخفضة بنسبة %12 مقارنة بالعام الماضي ليصل عدد السيارات المبيعة الي 1.02 مليون سيارة .
 
وتمتعت مرسيدس بينز - ثاني افضل سيارة فارهة مبيعا في العالم - بارتفاع في المبيعات بنحو %19 خلال نوفمبر لتصل الي 88 ألفا و600 سيارة إلا أن المبيعات من يناير الي نوفمبر لا تزال منخفضة بنحو %12 عند 914 الفا و700 سيارة.
 
وانخفضت مبيعات السيارة »سمارت« الصغيرة بنسبة %3.8 في نوفمبر لتصل الي 9800 سيارة وليصل حجم الهبوط في مبيعات السيارة طوال الـ11 شهراً الماضية الي %13 عند 107 آلاف سيارة وفي اطار متصل اعلنت شركة »أودي« عن تضاعف مبيعاتها في السوق الصينية خلال الشهر الماضي لتصل الي 16 ألفا و503 سيارات محققة بذلك نمواً في مبيعاتها في الصين خلال العام وحتي الان بنحو %29 عند 139 ألفا و872 سيارة.
 
وتتوقع الشركة ان تتجاوز مبيعات سياراتها في الصين نظيرتها في المانيا لتصبح المنطقة الاكثر مبيعا لاودي في 2012 ، 2013.
 
ويبدو ان السوق الصينية مصدر سعادة ليس لمرسيدس وأودي فقط بل لشركة »بي ام دبليو« ايضا حيث أعلن المتحدث الرسمي باسم الشركة عن ارتفاع المبيعات في الصين %40 في نوفمبر لتصل الي 8470 سيارة، قالت الشركة ان مبيعاتها في الفترة من يناير الي نوفمبر ارتفعت %37 لتصل الي 80 ألفا و422 سيارة.
 
وقد أكد أهمية السوق الصينية بالنسبة لقطاع السيارات ما أعلنته شركة هيونداي موتور عن عزمها زيادة طاقتها الانتاجية في الصين بنحو %60 علي مدار الثلاث سنوات المقبلة معبرة عن ثقتها في مواصلة النمو السريع بأكبر سوق سيارات مبيعاً في العالم.
 
وتشمل خطة هيونداي انشاء مصنع خامس لها في الصين سيتم افتتاحه في 2012.
 
وقد لجأت شركات تصنيع السيارات العالمية الي تخفيض انتاجها في بلد المنشأ مقابل تسريح وزيادة وتيرة الانتاج في الصين.
 
وشهدت مبيعات السيارات في السوق الصينية نمواً بنحو%40  خلال هذا العام مدفوعة بحزمة التحفيز الحكومية وسط توقعات بأن تتجاوز مبيعات السيارات في السوق الصينية 13 مليون سيارة للعام الحالي كله لتتفوق بذلك علي الولايات المتحدة كأكبر سوق للسيارات في العالم.
 
ويتسابق الجميع للاستفادة من معدلات النمو القوية في السوق الصينية، حيث اعلنت شركة جنرال موتورز عن عزمها مضاعفة مبيعاتها في الصين إلي أكثر من 2 مليون سيارة وتقديم أكثر من 30 موديل سيارة جديداً علي مدار الخمس سنوات المقبلة، كما أعلنت شركة بي ام دبليو في الشهر الماضي انها ستبني مصنعا ثانياً في الصين بتكلفة 560 مليون يورو لمضاعفة انتاجها في الصين الي 100 الف سيارة سنوياً.
 
وقامت كل من شركة فولكس فاجن ونيسان ببناء مصنع جديد أو التوسع في المصانع المتواجدة بالفعل.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة