أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«المالية» تضع اللمسات الأخيرة على تقديرات الموازنة دون إجراءات ترشيدية


كتبت - مها أبوودن:

يلتقى هانى قدرى، مساعد أول وزير المالية، رئيس وحدة السياسات المالية، الأسبوع المقبل، عاطف ملش، رئيس قطاع الموازنة العامة بالوزارة، لوضع اللمسات الأخيرة على التقديرات المبدئية لموازنة العام المالى المقبل 2014/2013، بعد انتهاء المناقشات مع الجهات الإدارية والسيادية، حول الموازنات المطلوبة لكل منها هذا العام.

 
 هانى قدرى
قال مصدر مسئول بالوزارة، إن وحدة السياسات، استقرت على تقدير رقم مبدئى لدعم الطاقة خلال العام المالى الجديد بنحو 130 مليار جنيه حتى الآن، دون تطبيق أى إجراء ترشيدى على هذا النوع من الدعم، بما يزيد بنحو 40 مليار جنيه على الدعم المقرر له فى موازنة العام المالى الحالى 2013/2012.

وأشار المصدر إلى أن تأجيل الإجراءات الترشيدية على هذا النوع من الدعم، رغم حتميته يأتى بسبب قرب الانتخابات البرلمانية المزمع الدعوة لإجرائها خلال أيام، نظراً لما تفجره هذه الإجراءات من رد فعل عنيف فى الشارع المصرى، لتصبح الموازنة الجديدة فى مواجهة معضلتين أساسيتين، أولاهما: الارتفاع غير المسبوق فى عجز الموازنة الكلى، وثانيهما: تأخر مفاوضات قرض صندوق النقد الدولى، البالغ نحو 4.8 مليار دولار.

وأضاف المصدر أن تأخر المفاوضات حول القرض، أربك حسابات المسئولين بالوزارة، بسبب ارتفاع عجز الموازنة الكلى فيها، مشيراً إلى أن الوزارة ستعرض مقدرات الموازنة الجديدة على بعثة صندوق النقد الدولى، حال وصولها مصر فى موعد تحدده الظروف السياسية، وليست الاقتصادية.

يذكر أن عجز الموازنة سجل نحو 91.5 مليار جنيه خلال الفترة «يوليو - ديسمبر» من العام المالى الحالى، مقارنة بعجز قدره 73.8 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالى الماضى.

وسجلت الإيرادات ارتفاعاً قدره %31 خلال الفترة نفسها لتصل إلى نحو 153 مليار جنيه، مقارنة بنحو 116.6 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالى الماضى.

وسجلت المصروفات ارتفاعاً قدره %28.4 لتصل إلى نحو 234.5 مليار جنيه مقارنة بنحو 189.7 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالى الماضى.

المعروف أن وزارة المالية، كانت قد أعدت برنامجاً إصلاحياً للعرض على صندوق النقد للحصول على قرض تبلغ قيمته نحو 4.8 مليار دولار ثم عادت وأجرت عدة تغييرات عليه، يأتى أبرزها، فى ملف الإصلاح الضريبى، وترشيد دعم الطاقة.

كان وزير المالية الدكتور المرسى حجازى، قد أعلن أمس، خلال افتتاحه مؤتمراً للتأمين التكافلى، إن مصر أوشكت على الانتهاء من تعديل برنامجها الإصلاحى الاقتصادى والاجتماعى، تمهيداً لدعوة بعثة صندوق النقد الدولى لزيارة مصر فى القريب العاجل لاستكمال المشاورات حول البرنامج الذى نستهدف من ورائه ليس الحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار، وإنما استعادة ثقة المجتمع الدولى، بما يسهم فى عودة تدفق الاستثمارات الداخلية والخارجية فى شرايين الاقتصاد المصرى.

وأضاف حجازى أن البرنامج يستهدف محورين أساسيين، الأول: الاستدامة المالية من خلال الاهتمام بالمشروعات الاستثمارية لتوفير فرص العمل، والمحور الثانى: البعد الاجتماعى، حيث نحرص على عدم المساس بمحدودى الدخل.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة