سيـــاســة

قيادي بالتيار الشعبي .سنبقي في جبهة الانقاذ لتوجيهها للثورة رغم مقاطعة الانتخابات


ايمان عوف

قال القيادي بالتيار الشعبي وجبهة الانقاذ الوطني حامد جبر، ان التيار الشعبي عقد بالامس اجتماعا للامانة العليا ، وانه تم الاتفاق علي نقصطتين اساسيتان اولهما مقاطعة الانتخابات البرلمانية المقبلة وعدم المشاركة بها، وذلك لغياب الشفافية والنزاهة ، قيام المحكمة الدستورية العليا بالاعتراض علي بنود القانون الذي استبعد المرأة ، بالاضافة الي عدم انصياع السلطة لمطالب الشارع المصري وتحديدا مطالب اهالي الشهداء والمصابين ببورسعيد ، واسالة الدماء المصرية دون محاسبة او اعتذار، واستمرار النائب العام في منصبه ، والابقاء علي حكومة فاشله والانفراد بالسلطة.

ولفت جبر الي انه تم الاتفاق في الاجتماع علي البقاء في جبهة الانقاذ الوطني حرصا من التيار الشعبي الذي يمثل جزء هام من جبهة الانقاذ علي ان تكون الجبهة معبرة عن الشارع المصري، وان لا تحيد عن مسارها الثوري.

وعن ما تردد عن انسحاب حمدين صباحي من جبهة الانقاذ قال جبر ان القرار الذي تم اتخاذه كان البقاء في الجبهة وهو ما يتضمن بقاء حمدين صباحي بها، معتبرا صباحي ركنا اساسيا في الجبهة وخروجه منها في الفترة الراهنة قد يؤدي الي تفتت المعارضة.
وعن اسباب مناقشة البقاء في الجبهة داخل التيار الشعبي قال جبر ان هناك بعض الممارسات التي يرفضها التيار الشعبي من قبل اشخاص بالانقاذ الا انهم قرروا البقاء حفاظا علي وحدة المعارضة وعلي توجيه الجبهة الي الشارع اكثر من ذلك.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة