أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬جلوبل‮« ‬الگويتية تنهي تعثرها وتعيد جدولة ديون بـ‮ ‬1.7‮ ‬مليار دولار


كتب ـ مجدي سرحان:
 
بعد »ماراثون« من المفاوضات الشاقة التي استمرت نحو عام كامل مع 53 بنكا دائنا، بينها البنك التجاري الدولي المصري CIB ، والعربي الافريقي، والأهلي المصري »لندن«.. توصلت شركة بيت الاستثمار العالمي »جلوبل« الكويتية، الي توقيع اتفاقية نهائية لإعادة جدولة ديون بقيمة 1.7 مليار دولار مع جميع الدائنين. وبموجب هذه الاتفاقية تسدد »جلوبل« ديونها بصورة أساسية عن طريق بيع استثمارات ومحافظ عقارية، مع التركيز علي إدارة أصول أنشطتها الرئيسية والخدمات المصرفية الاستثمارية وخدمات السمسرة.

 
يأتي ذلك تأكيدا لما انفردت »المال« بكشفه في 4 نوفمبر الماضي، عن الانتهاء من خطة اعادة جدولة ديون »جلوبل« وقرب توقيع الاتفاق مع البنوك الدائنة، علي أساس أن تتضمن الخطة تأسيس صندوق تؤول اليه ادارة التصرف في اصول الشركة، بغرض تسييلها تدريجيا لسداد المديونية للبنوك.

  كما انفردت »المال« بتوقعات حول انضمام »التجاري الدولي« لاتفاقية التسوية، وتخليه عن دعواه القضائية، علي أساس أن خطة اعادة الجدولة أقرت بغالبية مطالب البنوك الدائنة، وتحظي بموافقة جميع الأطراف.
 
وبتوقيع هذه الاتفاقية ينهي »بيت الاستثمار العالمي« حالة تعثرها التي بدأت في شهر ديسمبر 2008، والتي نشأت عن أزمة الائتمان التي أصابت الأسواق المالية العالمية بأسرها في الربع الأخير من عام 2008.
 
وفي اتصال خاص أجرته »المال« مع مها خالد الغنيم، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في »جلوبل« بالكويت، أوضحت أن البنود الرئيسية لإعادة الجدولة تتمثل في حصول »جلوبل« علي تسهيلات إسلامية وتقليدية متعددة العملات قيمتها 1.73 مليار دولار أمريكي، يتم استخدامها عوضاً عن التسهيلات الحالية، وتعتمد بصورة أساسية علي بنود تسهيلات جلوبل الحالية. ويتم سداد التسهيلات الجديدة تدريجياً خلال ثلاث سنوات، وبصورة أساسية من المبالغ المحققة من التخارجات من الاستثمارات في صندوق »جلوبل ماكرو«. كما تحصل »جلوبل« علي تسهيلات ائتمانية لمدة ثلاث سنوات بسعر %1.5 فوق سعر الخصم للسنة الأولي مع زيادة سنوية بمعدل %1. ويتم سداد الديون علي أساس نسبي، مقابل الدين الذي تدين به جلوبل لدائنيها. ويشمل ذلك حملة السندات الذين سيتشاركون في عمليات سداد الديون، وكذلك في تنفيذ أي بنود محددة في أي اتفاق مع الدائنين.
 
وأكدت »الغنيم« أن الاتفاقية تشمل توفير الضمان اللازم للدائنين من خلال هيكل يضم الاستثمارات الرئيسية والعقارية للشركة، علي أن يتم التخارج من هذه الاستثمارات بطريقة منتظمة واستخدام العوائد من هذه التخارجات للتسديد إلي الدائنين. وباستثناء الضمان الذي منح لحملة السندات، ستبقي جميع بنود اتفاقيات إصدارات سندات جلوبل الثلاث والبالغة 115 مليون دينار كويتي كما هي، وسوف تسدد جميعها فور استحقاقها.
 
وفي سؤال لـ»المال« حول مدي تأثر نموذج أعمال المجموعة باتفاقية اعادة جدولة الديون، قالت مها خالد الغنيم، رئيس مجلس الإدارة، إن جلوبل قامت بمراجعة شاملة لنموذج أعمالها، قبل التوصل إلي الاتفاق. مشيرة الي أن هذه المراجعة تتضمن تركيز جلوبل علي الأنشطة التشغيلية المربحة والمدرة للإيرادات، من رسوم وأتعاب، والتي تنطوي علي مستوي أدني من المخاطرة، ولا تتطلب استثمارا كبيرا لرأس المال، بالإضافة إلي التخارج من محفظة استثمارات الشركة الأكثر تذبذباً، والتي تعتمد علي استثمار كبير لرأس المال، خلال فترة زمنية محددة، وحسبما تسمح به أوضاع السوق. وأوضحت الغنيم أن أعمال جلوبل المستقبلية ستتركز علي إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية والوساطة المالية.
 
وحققت »جلوبل« ـ وفقا لبياناتها الرسمية ـ خلال فترة الأشهر التسعة الأولي من العام 2009، المنتهية في 30 سبتمبر 2009، نحو 25.9 مليون دينار كويتي، إيرادات تشغيلية من رسوم وفوائد وأرباح نقدية.
 
كانت جلوبل قد تعثرت عن سداد أغلب ديونها في ديسمبر 2008، وعين بنك اتش.اس.بي.سي مستشارا ماليا لاعادة التفاوض بشأن شروط التسهيلات الائتمانية القائمة مع مجموعة البنوك المقرضة.
 
وتعد جلوبل من بين أكبر شركات الاستثمار في الكويت التي تواجه مشكلات مع تشديد شروط الائتمان. وقادت المتاعب التي تواجهها جلوبل وشركات استثمار كويتية أخري الحكومة في رابع أكبر مصدر للنفط في العالم الي الموافقة علي برنامج إنقاذ بقيمة 1.5 مليار دينار كويتي »5.3 مليار دولار« في وقت سابق من العام.
 
وأعلنت جلوبل عن خسائر قيمتها 104.2 مليون دينار عن الأشهر التسعة الأولي من العام، نتيجة تراجع أنشطتها الاستثمارية ومحفظتها العقارية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة