أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

التعاون الرقابي وتنسيق التشريعات‮.. ‬أهم ملامح التعافي


توقع الدكتور فادي خلف، الامين العام لاتحاد البورصات العربية، تعافي الاقتصادات العالمية من تداعيات »الازمة« بحلول عام 2011، ووصف ازمة »دبي« بأنها إحدي تبعات الازمة العالمية التي لن تتعدي اثارها السوق الاقليمية باعتبارها احد توابع الزلزال العالمي الكبير.
 
 
 فادى طلعت
واوضح خلف علي هامش مؤتمر اتحاد البورصات العالمية ان العام المقبل سيمثل مرحلة النقاهة بالنسبة لاقتصادات العالم، وان ازمة عام 1929 التي شهدت ركودا اقتصاديا، استمرت 38 شهرا، واكد ان ازمة دبي تعد احد دلائل تعافي الاقتصادات، خاصة ان توابع الزلازل تلت الهزات الكبيرة، ومن ثم فإن العالم الآن تجاوز اكثر من ثلثي تداعيات الازمة العالمية التي تنحصر في بعض الازمات الاقليمية.
 
ودلل الامين العام لاتحاد البورصات العربية علي صحة وجهة نظره السابقة بارتفاع اسعار النفط، الذي يمثل الشريان المغذي الاساسي للبورصات العربية. واكد ان طول فترة اعادة بناء الثقة داخل الاسواق العربية يعد العائق الاكبر امام سرعة تعافي اسواق المال العربية.
 
واستنكر »خلف« تعاظم حجم الهزات التي اصابت البورصات العربية جراء ازمة دبي، لان حجم الانعكاسات فاق تأثر بورصة »دبي« ذاتها بالاعلان عن الازمة المحدودة التي سرعان ما سيتم تداركها، مشيرا الي ان ازمة »دبي« لا تتجاوز كونها ديوناً تجارية وليست سيادية.
 
واستعرض خلف خريطة تعافي البورصات العربية من الازمات الاقتصادية الاخيرة. واكد اهمية التعاون بين البورصات العربية عن طريق سد الثغرات التشريعية بين البلدان لمنع مرور التعاملات غير الشرعية من خلال الاختلافات بين القوانين التنظيمية للاسواق. واستبعد القدرة علي صياغة تشريعات موحدة تحكم عمل البورصات العربية. واكد ضرورة التنسيق بين التشريعات الموجودة بكل سوق عربية علي حدة.
 
وأشار »خلف« إلي ان الازمات الاقتصادية تعمل علي تطهير الأسواق من الشوائب والتلاعبات، التي تعاظمت خلال فترات مضت، ودعا الي الاستفادة من الازمة المالية العالمية، وما تبعها من هزات اقتصادية للتعرف علي مواطن الضعف والخلل والعمل علي مواجهتها.
 
واضاف ان الازمة الاخيرة ابرزت اهمية تطوير ادوات مالية جديدة مع سرعة اصدار القوانين والتشريعات المنظمة لها، خاصة ان من اهم اسباب الازمة الاخيرة هو التوسع في اطلاق الادوات المالية الجديدة مع تباطؤ وتيرة اصدار القوانين واللوائح المنظمة.
 
كما رسم الامين العام لاتحاد البورصات العربية ملامح خطة تطوير الاسواق العربية، والتي تمثلت في ضرورة تشديد الرقابة علي مدققي الحسابات داخل الشركات مع تواجد ادارات مخاطر داخلية لتوقع الازمات وايجاد حلول قبل اندلاع الازمات، بجانب مراقبة المشتقات المالية وان تسبق خطوة اصدار التشريعات المنظمة اطلاق الادوات الجديدة.
 
وحول اسباب عدم توقع شركات التصنيف الائتماني الازمات المختلفة. اكد »خلف« ان شركات التصنيف الائتماني تعتمد في تصنيفاتها علي التقارير التي تصدرها ادارة مراقبي الحسابات بالشركات، ومن ثم فإن ما بني علي باطل فهو باطل.
 
واكد ضرورة بدء هرم التصنيف من قاعدة قوانين الحوكمة المحكمة، يليها تقارير مراقبي الحسابات التي تقوم علي مراقبتها ادارات اخري، ليأتي في قمة الهرم دور شركات التصنيف الائتماني، التي تصدر تقاريرها للمستثمرين الافراد. وحذر المستثمرين الافراد من اتخاذ قراراتهم الاستثمارية بناء علي الشائعات.
 
كما اكد اهمية تعاون البورصات العربية لتأسيس جهة رقابية تتولي مهمة توقع الازمات والتعامل معها وعدم اقتصار دورها علي كونها رد فعل للازمة، موضحا ان دور الجهة الرقابية هو التحوط من الازمات عن طريق التنسيق بين التشريعات المتواجدة بجميع الاسواق العربية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة