أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

تراجع التصنيف الائتمانى يعمق أزمات مستوردى قطع غيار السيارات


يوسف مجدى

قال دسوقى محمد دسوقى، رئيس شعبة قطع الغيار بالغرف التجارية، إن استمرار تراجع التصنيف الائتمانى خلال الفترة الماضية أدى إلى تعميق الأزمات لدى مستوردى قطع الغيار.

 
دسوقى محمد دسوقى 
وأشار «دسوقى» إلى أن الموردين فى السوق الخارجية اشترطوا حصولهم على قيمة البضائع بشكل كامل قبل شحن البضائع من مصانعهم، مرجعاً سبب ذلك إلى تخوفهم من عجز المستوردين عن السداد مما ساهم فى تعميق الأزمة داخل السوق المحلية.

وأضاف أن السوق المحلية تعتمد على استيراد %95 من قطع الغيار عبر السوق الخارجية التى أصبحت متشددة تماماً فى التعاملات المالية مع المستوردين.

ولفت إلى تراجع قيمة الجنيه مقارنة بالدولار مما أدى إلى حدوث ارتفاع بمعدل %25 فى أسعار قطع الغيار خلال الفترة الماضية، وتعميق حالة الركود داخل السوق المحلية بنسبة %40 خلال الشهر الحالى مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى.

وأشار إلى عقد اجتماع طارئ أمس الثلاثاء بشأن مناقشة آليات الخروج من الأزمات المتلاحقة التى يعانى منها مستوردو قطع الغيار خلال الفترة الماضية بسبب الوضع الاقتصادى المتردى.

من جانبه قال كمال مهران، عضو شعبة قطع الغيار أحد المستوردين إن الدول الموردة لقطع الغيار تشترط فتح اعتمادات مستندية بقيمة الخامات المستوردة بشكل كامل مقارنة بـ%20 من قيمتها قبل تراجع التصنيف الائتمانى للدولة.

وأكد أن ذلك الإجراء أجبره على التوقف عن استيراد شحنات قطع الغيار منذ الـ6 شهور الماضية بسبب عجزه عن تدبير السيولة المالية، مشيراً إلى أنه يحتاج إلى 1.5 مليون جنيه لشراء شحنتين من قطع غيار السيارات.

وقال إن حالة الركود داخل السوق المحلية أدت إلى توقف عدد كبير من المحال، مشيراً إلى أن حالة الفراغ الأمنى التى تعيشها الدولة أسفرت عن انتشار ظاهرة بيع قطع الغيار غير الصالحة بعيداً عن الرقابة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة