أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

شهادات الإيداع الدولية مرشحة للتحرك العرضي‮.. ‬الأسبوع الحالي‮ ‬


نشوي حسين
 
توقع متعاملون علي شهادات الايداع الدولية المقيدة ببورصة لندن أن يسيطر الأداء العرضي علي الشهادات خلال تعاملات الأسبوع الحالي، بدعم من استقرار أوضاع السوق المحلية وخلال الفترة المتبقية من العام الحالي.

 
وحدد المتعاملون المستهدفات السعرية لشهادة »أوراسكوم تليكوم ــ OT « عند مستويي 22.5 و24 دولاراً، وعند مستويي 47.25 و49.5 دولار للشهادة »أوراسكوم للانشاء والصناعة ــ OCI «، كما توقعوا أن تتحرك شهادة »البنك التجاري الدولي ــ CIB « بين مستويي 10 و10.5 دولار.

 
وينتظر أن تستهدف شهادة الإيداع الخاصة بـ»المصرية للاتصالات ــ TE « مستويي 15.5و17 دولاراً، فيما تستهدف »هيرمس« مستويي 9.5 و10 دولارات خلال تعاملات الأسبوع الحالي.

 
شكلت الميزة الدفاعية التي تتسم بها شهادتا الايداع الدولية الخاصة بـ»البنك التجاري الدولي« و»هيرمس ــ EFG «، عاملاً مضاداً ضد تراجع أدائهما خلال الأسبوع الماضي، لتخالفان الأداء الهابط الذي سيطر علي أداء باقي شهادات الايداع الدولية المقيدة ببورصة لندن.

 
وربحت شهادة الايداع الخاصة بشركة »هيرمس ــ EFG « نحو %6.9 ضافتها لرصيدها خلال تعاملات الأسبوع الماضي، لتصل الي مستوي سعري عند 9.70 دولار مقابل 9.08 دولار بتعاملات الأسبوع السابق، وتم التعامل عليها في جلسة الجمعة الماضي عند مستوي 9.7 دولار، وبلغت أحجام التداول 413 ورقة مالية مقابل 31.4 ألف ورقة خلال تعاملات الأسبوع السابق.

 
وأضافت شهادة الـ»CIB « نحو %0.4 لرصيدها، لتنهي تعاملات الجمعة الماضي عند مستوي سعري 10.25 دولار مقارنة بـ10.21 دولار بتعاملات الأسبوع السابق، وجاء أعلي سعر سجلته الشهادة عند مستوي 10.30 دولار مقابل 10.21 دولار كأدني سعر، فيما سجلت أحجام التداول 28.1 ألف ورقة مالية.

 
كان البنك »التجاري الدولي« قد أعلن في بيان منتصف الأسبوع الماضي عن قيام »ريبلوود« ببيع حصتها المتبقية في البنك والبالغة %4.7، وتمت عملية البيع من خلال البورصة المصرية لمجموعة متعددة من مديري المحافظ وصناديق الاستثمار الدولية.

 
يأتي هذا الإعلان بعد استحواذ شركة »أكتس« المتخصصة في الاستثمار المباشر في الأسواق الناشئة علي نسبة %50 من الحصة الخاصة بكونسورتيوم ريبلوود في البنك التجاري الدولي في يوليو الماضي، حيث تمثل هذه الخطوة انتقالاً للشراكة الاستراتيجية، بحيث أصبحت »أكتس« أكبر مساهم منفرد في رأسمال البنك بحصة قدرها %9.3، ومن جانبها أوضحت شركة »ريبلوود« الأمريكية أنها باعت حصتها في »البنك التجاري الدولي ــ مصر« علي مدي يومين، بهدف توفير السيولة للمستثمرين في صندوق 2001 التابع للشركة.

 
كانت »ريبلوود« قد باعت حصتها المتبقية في البنك التجاري الدولي، التي تبلغ %4.7 بجلسة الثلاثاء الماضي، وذلك بعد يوم واحد من بيعها 13.6 مليون سهم بسعر يتراوح بين 55 و57 جنيهاً، وتمثل حوالي %4.6 من إجمالي عدد أسهم البنك البالغ 292.5 مليون سهم.

 
كما تباطأت وتيرة ارتفاعات شهادة الإيداع الخاصة بـ»الشركة المصرية للاتصالات« علي خلفية عدم تداول أخبار جديدة عن قطاع الاتصالات، لتحافظ علي إغلاقات الأسبوع السابق عند مستوي 16.5 دولار، بالتزامن مع انخفاض احجام التداول عليها لتسجل 3 آلاف ورقة مالية مقابل 3.5 ألف ورقة مالية بتعاملات الأسبوع السابق.

 
وعلي صعيد الانخفاضات، واصلت شهادة الإيداع الخاصة بشركة »أوراسكوم تليكوم« وتيرة انخفاضاتها للأسبوع الثالث علي التوالي، لتفقد نحو %5.4 من رصيدها، وأغلقت تعاملات الجمعة الماضي عند مستوي 23.50 دولار مقابل 24.85 دولار بجلسة الجمعة السابق.

 
وجاء أعلي سعر سجلته شهادة »OT « عند مستوي 23.69 دولار مقابل 22.39 دولار كأدني سعر، وانخفضت أحجام التداول ليتم التعامل علي نحو 48.6 ألف ورقة مالية، مقابل 53.2 ألف ورقة مالية بتعاملات الأسبوع السابق.

 
يذكر أن شركة »أوراسكوم تليكوم« أعلنت بنهاية الأسبوع الماضي عن حصولها علي استثناءات من أغلبية مقرضي الديون المضمونة الممتازة، بموجب الاتفاقية المبرمة بين مؤسسات التمويل الدولية والشركة بمبلغ 5.2 مليار دولار، وأوضحت الشركة أن المطالبات الضريبية التي فرضتها مصلحة الضرائب الجزائرية ضد الشركة مؤخراً دفعتها للسعي إلي الحصول علي هذه الاستثناءات.

 
وأشارت إلي أن هذه الاستثناءات تنتهي في 26 يناير المقبل، وأضافت أنها تسعي للحصول علي موافقة أغلبية مقرضي الديون المضمونة الممتازة للتوصل إلي حل علي المدي الطويل للتعامل مع التعاملات الناتجة عن المطالبات الضريبية الجزائرية.

 
واحتلت المرتبة الثانية في قائمة انخفاضات الأسبوع الماضي شهادة الايداع الخاصة بشركة »أوراسكوم للإنشاء والصناعة ــ OCI «، وذلك بعد ان فقدت %0.9 من رصيدها خلال تعاملات الجمعة الماضي، لتصل إلي مستوي سعر عند 48 دولاراً، مقارنة بـ48.60 دولار باغلاق الجمعة السابق.

 
وسجلت شهادة الايداع الخاصة بـ»OCI « أعلي سعر لها الجمعة الماضي عند مستوي 48.69 دولار، مقابل 47.66 دولار كأدني سعر،  فيما بلغت أحجام التداول نحو 198.7 ألف ورقة مالية مقابل 300.3 ألف ورقة مالية خلال الأسبوع السابق.

 
واعتمدت الجمعية العامة العادية لشركة »أوراسكوم للإنشاء والصناعة« بنهاية الأسبوع الماضي تفويض من له حق التوقيع أمام جميع البنوك، والموافقة علي جميع عقود الضمان والكفالات التي تكون الشركة طرفاً فيها وتفويض من له حق التوقيع نيابة عن الشركة علي تلك العقود، وكذلك الموافقة علي أحكام وشروط الكفالة والتعهدات المرفقة الخاصة بشركة »أوراسكواليا« إحدي الشركات التابعة.

 
من ناحية أخري، اعتمدت الجمعية العامة غير العادية للشركة تجديد قرار زيادة رأسمال الشركة المصدر بموجب قرار الجمعية  غير العادية للشركة المنعقدة بتاريخ 27 ديسمبر 2006، وذلك لتمويل نظام الاثابة والتحفيز.

 
يبلغ رأسمال »أوراسكوم للإنشاء والصناعة« المرخص به 5 مليارات جنيه، فيما يبلغ رأس المال المصدر والمدفوع 1.034 مليار جنيه موزعاً علي 206.9 مليون سهم، بقيمة اسمية قدرها 5 جنيهات للسهم.

 
ووصف عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة، أداء شهادات الايداع الدولية خلال الأسبوع الماضي بـ»الهدوء«، نتيجة تخلصها من الأداء المتذبذب الشديد، الذي سيطر عليها خلال الأسابيع القليلة الماضية.

 
ورشح لبيب التحرك العرضي ليكون السمة الاساسية المسيطرة علي أداء شهادات الايداع الدولية خلال تعاملات الأسبوعين الحالي والمقبل حتي نهاية العام، وذلك نتيجة استقرار أوضاع السوق المحلية، وعدم انتظار أي مفاجآت مرتقبة لتطورات الأحداث التي شهدتها السوق خلال الفترة الماضية، موضحاً أن صفقة موبينيل ما زالت تنتظر العديد من القرارات والخطوات الإجرائية والقانونية، التي ستستغرق وقتاً.

 
وتوقع رئيس قسم التحليل الفني أن تتحرك شهادة »OT « بين مستويي 22 و24 دولاراً، خلال تعاملات الأسبوع الحالي، موضحاً أن الشهادة سيعترضها مستوي مقاومة رئيسي عند 24.10 دولار، وفي حال كسره فإن مستوي 25.5 دولار هو أعلي مستوي يمكن لـ»OT « تحقيقه علي المديين المتوسط والطويل.

 
وحدد لبيب مستويي 47.25 و49.5 كمستهدفات لشهادة »أوراسكوم للإنشاء والصناعة«، فيما رشح مستويي 10 و10.5 لشهادة البنك التجاري الدولي.

 
ومن جانب المصرية للاتصالات، توقع لبيب سيناريوهين لأداء شهادة »TE « خلال الفترة القليلة المقبلة ، موضحاً أنه في حال اتمام صفقة موبينيل فإن ذلك سيدعم من الاتجاه الصعودي لشهادة »TE « لتستهدف 18 دولاراً لتعاود مستهدفاتها عند 15.5 و17 دولاراً، موضحاً أن السيناريو الآخر يحدد مستوي 17 دولاراً كأعلي مستهدف للشهادة في حال عدم اتمام صفقة موبينيل، لتتحرك في اتجاه عرضي بين 15 و17 دولاراً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة