أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

سوق الرهن العقاري الأمريگية تواصل تدهورها في الربع الثالث


إعداد- أيمن عزام
 
كثفت البنوك والوكالات الحكومية الأمريكية جهودها لإنقاذ قروض المساكن المتعثرة، لكن هذا لم يتم بالسرعة الكافية اللازمة لمنع تصاعد حالات سحب المنازل.

 
واصلت سوق الإسكان الأمريكية تدهورها في الربع الثالث بينما تزايدت حالات التعثر عن  سداد قروض الرهن العقاري من الأشخاص الحائزين علي جدارة ائتمانية مرتفعة، وهو ما يكشف عمق المشاكل التي يواجهها واضعو السياسات أثناء محاولتهم إيجاد حل لهذه المشكلة.
 
كشف تقرير جديد صدر عن مكتب الإشراف الاقتصادي ومكتب مراقبة العملة عن تراجع نسبة قروض الرهن العقاري التي ينتظم أصحابها في السداد للربع السادس علي التوالي، وعن بلوغ حالات التعثر عن السداد مليون حالة بنهاية سبتمبر. ويغطي التقرير 34 مليون قرض بقيمة إجمالية تبلغ 6 تريليونات دولار أو ما نسبته %65 من سوق الرهن العقاري الأمريكية.

 
وتقول الجهات الرقابية الأمريكية إن حالات التعثر الحادة لقروض تأخر سدادها 60 يوما قد زادت في كل فئات القروض وقفزت  لنسبة %6.2 من القروض في المحفظة خلال الربع الثالث. وأكد التقرير أن نسبة %76.7 فقط من القروض ينتظم أصحابها في السداد بنهاية الربع الثالث، أما نسبة القروض التي تأخر أصحابها في السداد أو جار سحب منازلهم فقد بلغت %27.9.

 
وأخطر ما جاء في التقرير هو أنه حتي المقترضين الحائزين علي جدارة ائتمانية مرتفعة أو أقل مخاطرة أصبحوا عاجزين عن سداد أقساط قروضهم. وورد فيه أن ما نسبته %3.6 من هؤلاء المقترضين تأخروا ما يزيد علي شهرين في سداد أقساط قروضهم، أي ما يوازي الضعف، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

 
وأشارت الجهات الرقابية الأمريكية إلي أن البنوك قد ضاعفت من جهودها لمساعدة المقترضين وإعادة هيكلة ما يزيد علي 680000 حالة تعثر عن السداد خلال الربع الثالث، منها 274000 خطة إعادة هيكلة، جري إقرارها في إطار برنامج أعدته إدارة الرئيس أوباما لهذا الغرض، حيث يسعي هذا البرنامج لإمداد المقترضين بفترة اختبار مدتها ثلاثة أشهر لمساعدتهم علي دفع قروضهم بعد إعادة هيكلتها. وعندما يتمكن المقترضون من السداد بنجاح تسري إعادة الهيكلة  بشكل دائم.

 
لكن جهود إعادة الهيكل هذه حققت معدلات نجاح متدنية، وهي مشكلة لا يزال واضعو السياسات عاجزين عن التعامل معها بنجاح خلال السنوات العديدة الماضية في ظل سعيهم لتصحيح أوضاع سوق الإسكان. وذكر التقرير أن ما يزيد علي نصف القروض التي تمت إعادة هيكلتها تأخر أصحابها في سداد أقساطها لفترة تزيد علي 60 يوما أو سيتم سحبها من أصحابها خلال ستة أشهر من بعد خضوعها لإجراءات إعادة الهيكلة، وأن ما نسبته %1 فقط من هذه القروض نجحت عملية إعادة هيكلته حتي نهاية شهر سبتمبر.

 
ولا تزال البنوك عاجزة عن توفير خطط إعادة الهيكلة لجميع من يحتاجها من المقترضين. وذكر التقرير أن واحدا من بين كل ستة مقترضين ممن عجزوا لفترة طويلة عن سداد قروضهم أو يواجهون خطر سحب منازلهم بنهاية الربع الثالث، قد عرض عليهم إعادة هيكلة ديونهم.

 
يقدم التقرير إشارة تحذير بضرورة تغيير المسار علي الرغم من أن التوجهات الأخري في سوق الإسكان الأمريكية كانت أكثر إيجابية خلال الشهور القليلة الماضية، حيث إن أسعار الفائدة المقررة علي قروض الرهن العقاري متدنية علي نحو يساعد في اجتذاب  مشترين جدد، كما أصبحت أسعار المنازل أكثر استقرارا أو اتجهت لتحقيق زيادة طفيفة.

 
يشير تراجع أداء القروض الحالية إلي أن سوق الإسكان ستواصل الاحتفاظ بمخزون ضخم من العقارات المعدومة التي سيتم عرضها للبيع خلال العام المقبل. يشمل هذا عمليات بيع العقارات  المملوكة للبنك وعمليات بيع علي المكشوف لا تغطي فيها أسعار المبيعات الرصيد واجب السداد  علي القرض.

 
ويأمل واضعو السياسات في تحقيق الاستقرار المنشود لسوق الإسكان باستخدام عدة استراتيجيات، منها قيام بنك الاحتياط الفيدرالي بالإبقاء علي أسعار الفائدة منخفضة، لكنه يحتمل أن تعود أسعار الفائدة للارتفاع عندما يقوم  البنك بوقف العمل ببرنامج شراء الأوراق المالية الخاصة بقروض الرهن العقاري العام المقبل.

 
وتحاول إدارة الرئيس أوباما من ناحية أخري تشجيع البنوك علي اتخاذ إجراءات من شأنها خفض حالات التعثر، منها إعادة هيكلة القروض  علي نحو يتيح خفض الأقساط الشهرية، لكن معدل حالات التعثر ظل مرتفعا بالنسبة لجميع القروض التي أعيدت هيكلتها. ومن المرجح أن أسباب هذه ترجع للظروف الاقتصادية السيئة التي يتعرض لها المقترضون وارتفاع معدلات البطالة لديهم.

 
وتزايدت حالات القروض التي أعيدت هيكلتها بنسبة %13 في الربع الثالث. ويعتقد بعض الخبراء أن هذه الاستراتيجية هي الأكثر قدرة علي منع وقوع المزيد من حالات التعثر. وتحتفظ البنوك بمرونة أكبر في تخفيض قيمة أصل القروض المقيدة في محافظها، بينما يصعب إجراء تخفيض مماثل للقروض التي تستحوذ عليها مجموعة من المستثمرين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة