أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

400‮ ‬مليون دولار إيرادات مرتقبة لفيلم‮ »‬أفاتار‮« ‬في عام‮ ‬2010


المال - خاص
 
ارتفعت مبيعات تذاكر فيلم »أفاتار« الذي يعرض حالياً علي حوالي 3 آلاف و124 شاشة مجسمة في دور السينما الأمريكية، والكندية، وغيرهما من دول العالم، إلي 23 مليون دولار خلال الأسبوع الأول فقط من عرضه ليحتل المركز الأول علي أفلام هذا العام. ويتوقع توني وايبل، محلل تسويق الأفلام بشركة جاني »ونتجمري سكوت« في فيلادلفيا الأمريكية، أن تصل إيرادات الفيلم إلي 400 مليون دولار عام 2010 بعد أن ازداد إقبال المشاهدين علي مشاهدة الأفلام المجسمة وشاشات العرض المجسمة لدرجة أن %92 من الذين شاهدوه حتي الآن يريدون مشاهدته مرة أخري وينصحون الآخرين برؤيته. وذكرت وكالة بلومبرج أن مبيعات تذاكر السينما علي مستوي العالم من المتوقع أن تتجاوز 10 مليارات دولار مع نهاية عام 2009، بفضل تزايد عدد الأفلام المجسمة التي ظهرت هذا العام ومنها فيلم »عالياً« المجسم الذي احتل المركز الثاني هذا العام في إيرادات الأسبوع الأول والتي تجاوزت 68 مليون دولار.

 
ارتفعت إلي 293 مليون دولار خلال مدة عرضه في دور السينما الأمريكية فقط.
 
ومن المتوقع انتاج 22 فيلماً مجسماً خلال عام 2010، كما تقول شركة أكيزيبنور ريليشنز في لوس أنجلوس، بعد أن نجحت شركة إيماكس كورب في تحسين نظم العرض المجسم في 261 داراً للسينما منتشرة في 178 مدينة أمريكية وكندية لتناسب عرض هذه الأفلام. وإذا كان فيلم أفاتار استغرق 10 سنوات حتي خرج إلي النور وتكلفت ميزانيته 425 مليون دولار، ليصبح أكثر الأفلام تكلفة في تاريخ هوليوود، إلا أن مخرجه جيمس كاميرون يؤكد أنه سيحقق إيرادات إجمالية تتفوق علي إيرادات فيلم »تيتانيك« الذي كان من إخراجه أيضاً، حقق عام 1997 أكثر من مليار و835 مليون دولار، لا سيما أن بطلة فيلم »أفاتار« أمريكية من أصل أفريقي وستساعد علي زيادة أعداد المشاهدين من خارج أمريكا.
 
ويري جيم جيانو بولوس، الرئيس التنفيذي لاستوديو فوكس الذي جري فيه تصوير أفاتار، أن الأفلام المجسمة تغزو العالم برغم ارتفاع أسعار تذاكرها، لدرجة أن شركة ريال دي التي تنتج نظم عرض الأفلام المجسمة في دور السينما تملك 4600 شاشة عرض مجسمة في أنحاء العالم منها 3000 شاشة في دور السينما الأمريكية والتي تعادل %10 من شاشات العرض التقليدية داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وبفضل التقدم التكنولوجي وظهور جيل جديد من النظارات ونظم العرض الخاصة، بدأت الجماهير تفضل مشاهدة الأفلام المجسمة عن الأفلام التقليدية، كما أن الشاشات المجسمة تحقق إيرادات تتجاوز ضعف إيرادات الشاشات التقليدية ذات البعدين.
 
وعندما ظهر أول فيلم مجسم، بعنوان »تشيكن لتيل« عام 2005 كان يوجد 84 شاشة مجسمة فقط، ولكن العدد ارتفع الآن إلي حوالي 5 آلاف شاشة مجسمة ومن المنتظر أن تقوم سلاسل دور السينما بتحويل شاشاتها التقليدية إلي شاشات مجسمة بعد أن أكد صناع السينما أن المستقبل سيعتمد علي الأفلام المجسمة، وأن فيلم افاتار من المتوقع أن يتفوق علي فيلم »تايتانيك«، بحيث تصل إيراداته إلي حوالي 2 مليار دولار خلال عام 2010. أما ثاني أفضل فيلم في العالم من حيث ضخامة الإيرادات بعد فيلم تايتانيك هو فيلم »سيد الحلبة: عودة الملك« الذي عرض عام 2003 وحقق أكثر من مليار و129 مليون دولار، وكذلك الجزء الأول منه الذي عرض عام 2002، وبلغت إيراداته أكثر من 921 مليون دولار.
 
أما فيلم »قراصنة الكاريبي: خزانة الرجل الميت« فقد سجل عام 2006 إيرادات بلغت أكثر من مليار و60 مليون دولار، وأيضاً الجزء الثاني منه الذي عرض عام 2007 بعنوان »قراصنة الكاريبي: في نهاية العالم« فقد حقق أكثر من 958 مليون دولار.
 
واحتل المركز الرابع فيلم »الفارس الأسود« الذي بلغت إيراداته أكثر من مليار دولار وبعده فيلم »هاري بوتر« و»حجر الساحر« الذي حقق عام 2001 حوالي 968 مليون دولار، بينما سجل الجزء الثاني منه والذي كان عنوانه »هاري بوتر وأوامر فينيكس« حوالي 937 مليون دولار عام 2007، كما أن الجزء الثالث منه الذي عرض هذا العام بعنوان »هاري بوتر والأمير« وصلت إيراداته إلي أكثر من 925 مليون دولار.
 
وحقق فيلم »حرب النجوم« المشهور عام 1999 في جزئه الأول »تهديد الشبح« أكثر من 922 مليون دولار.
 
ويقول مايكل لويس، الرئيس التنفيذي لشركة ريال دي، إنه تعهد للمخرج جيمس كاميرون، بتوفير شاشات عرض مجسمة في معظم دور السينما العالمية، حيث بدأت أوروبا هذا العام وفيها 150 شاشة مجسمة فقط، ولكنها تحظي الآن بحوالي 1150 شاشة مجسمة، كما أن معظم دور السينما الكبري الآن بها شاشات مجسمة.
 
ويعتمد صناع السينما الآن علي الأفلام المجسمة في تحقيق الأرباح لدرجة أنه في غضون سنتين ستقدم هوليوود أفلامها الناجحة في شكل مجسم، كما أنه يجب أن تنتهي دور السينما الأوروبية خلال الشهر الحالي من تحويل شاشاتها العادية الي شاشات مجسمة حتي يمكنها ان تعرض فيلم »أفاتار« وإلا فإنه ستحرم مشاهديها من هذا الفيلم الناجح. ومن المتوقع أيضاً أن يأتي جزء كبير من إيرادات »أفاتار« من شركة أيماكس التي تملك 400 شاشة عرض في أنحاء العالم منها 250 شاشة مجسمة، مما ساعدها علي تحقيق إيرادات بلغت 60 مليون دولار في العام الماضي من فيلم »الفارس الأسود« الذي حقق أعلي الإيرادات في ذلك العام وحققت أيضاً 45 مليون دولار خلال الصيف الماضي من عرض فيلم »المتحولون« الذي حقق أعلي الإيرادات منذ بداية هذا العام حتي الآن. ولكن إيرادات أفضل 12 فيلماً خلال الأسبوع الأول ارتفعت بحوالي %56 لتصل إلي 125.9 مليون دولار هذا العام بالمقارنة بحوالي 80.7 مليون دولار عام 2008، بينما ارتفعت الإيرادات الإجمالية لأفلام العام الحالي حتي 21 ديسمبر بنسبة %8.8 لتصل إلي 9.96 مليار دولار بالمقارنة مع 9.15 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة