اقتصاد وأسواق

الضرائب تتوقع تحصيل‮ ‬141‮ ‬مليار جنيه‮ .. ‬العام الحالي


كتبت - مها أبوودن:
 
توقع أشرف العربي، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إمكانية أن تحقق مأموريات الضرائب بنهاية العام المالي الحالي 2010-2009 الحصيلة الضريبية التي حققتها العام السابق بتحصيل 141 مليار جنيه بزيادة 20 مليار جنيه علي المستهدف من المصلحة من موازنة الدولة للسنة المالية الحالية.. وقال العربي إن ذلك سيأتي نتيجة الاجراءات التي ستركز عليها المأموريات في مجال تحصيل الضريبة خلال الشهور الستة المقبلة، ومنها إتمام فحص الاقرارات الضريبية التي دخلت عينة الفحص العشوائية عن السنوات من عام 2005 وحتي عام 2007، والبدء في توقيع اتفاقيات تحاسبية مع المنشآت الصغيرة من الفئة »أ« بالضريبة المستحقة عن الفترة الضريبية 2009 تفعيلاً لقرار وزير المالية 414 لسنة 2009. واخطار الممولين بالربط الضريبي عن الملفات التي تم فحصها عن السنوات قبل 2005 ولم يخطر عنها حتي الآن.

 
 
 أشرف العربى
جاء ذلك خلال اللقاء الذي تم أمس بين أشرف العربي، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، ورؤساء المناطق الضريبية الجدد الذين تم تعيينهم في إطار دمج 64 منطقة ضريبية من المبيعات والدخل في 15 منطقة مشتركة، لكل منها رئيس ونائب من المبيعات والدخل، وهي المرحلة الأولي من دمج مصلحتي الضرائب علي الدخل والمبيعات.
 
ونفي »العربي« خلال اللقاء ما يتردد عن أن الدمج يستهدف اختفاء مصلحة الضرائب علي المبيعات علي حساب مصلحة الضرائب علي الدخل، مؤكداً أن الدمج يستهدف الابقاء علي المصلحتين للعمل كفريقين تحت مظلة مصلحة الضرائب المصرية، لكل منهما الخبرات في مجال الضريبة علي الدخل أو المبيعات، ولكل منهما مستهدف لا يقل أهمية في الحصيلة الاجمالية لمصلحة الضرائب المصرية، متوقعاً أن ترتفع مساهمة ضريبة المبيعات في الحصيلة الاجمالية لمصلحة الضرائب إلي 70 مليار جنيه، وهي حصيلة لا تقل كثيراً عن الحصيلة المستهدفة من ضريبة الدخل، والتي بلغت العام الماضي نحو 90 مليار جنيه.
 
وأكد »العربي« ضرورة الانتهاء من برنامج تنقية بيانات الممولين من المبيعات والدخل، والذي يستهدف تحديث قاعدة بيانات الممولين علي الموقع الإلكتروني للمصلحة، بما يخدم النظام الالكتروني الجديد الذي يبدأ تنفيذه أول يناير المقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة