أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

جلسة حرجة للبورصة‮ .. ‬والاتجاه يتحول إلي هابط علي المدي القصير


كتب - فريد عبداللطيف:
 
شهدت البورصة المصرية أمس، جلسة وصفها محللون ماليون بالحرجة، حيث أكد مؤشر »EGX 30 « كسره مستوي دعم رئيسي لحركته قرب 6400 نقطة، ليتحول الاتجاه العام للسوق علي المدي القصير من عرضي إلي هابط. وأغلق المؤشر علي هبوط بنسبة %1.62، مسجلاً 6277 نقطة، مقابل 6380.4 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.

 
كانت الاسهم الكبري قد تحركت علي نطاق واسع خلال الجلسة، حيث فتحت التعاملات علي صعود جماعي بدفع من مشتريات الاجانب التي استهدفتها بعد تمكن محافظهم من تكوين مكاسب رأسمالية في أسواقهم، انعكاسا للأداء القوي للبورصات الأوروبية والأمريكية في جلسة يوم الجمعة الماضي، تبعتها مبيعات مباغتة من المؤسسات المحلية في ظل عدم وضوح الرؤية بشأن مسار البورصة في المرحلة الحالية وحسم صفقة موبينيل في ظل النقص الحاد في السيولة داخل السوق، مما تسبب في إحجام القوة الشرائية عن النزول للشراء رغم وصول شريحة عريضة من الأسهم لمستويات لم تشهدها منذ منتصف العام الحالي.
 
وصف ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة،  الجلسة بالحرجة، وأرجع تحول الاتجاه العام للسوق علي المدي القصير من عرضي إلي هابط، إلي كسر عدد من الأسهم الكبري نقاط دعم حيوية، وفي مقدمتها اوراسكوم تليكوم واوراسكوم للانشاء والصناعة، ورجح ان يستمر الضغط البيعي الواقع علي السهمين اليوم ليدفع المؤشر في بداية الجلسة للتوجه نحو دعمه التالي قرب 6100 نقطة، والتي من المرجح أن تظهر القوي الشرائية قربها، لتستهدف من جديد الاسهم التي تسببت في هبوط المؤشر، وتعيده للتحرك في جلسات الاسبوع التالية الي 6400 نقطة التي تحولت من دعم الي مقاومة.
 
وألمح السعيد الي ان ما سيشكل ضغطا اضافيا علي البورصة في المرحلة الحالية هو أن صعودها الاخير من مستوي 5800 نقطة نهاية نوفمبر الماضي لتلامس 6700 نقطة في منتصف الشهر الحالي، جاء بدفع من عدد محدود من الاسهم وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء والعز للحديد والبنك التجاري الدولي، بالاضافة الي اسهم الاتصالات، بينما لم تستفد بقية الاسهم النشطة من هذا الصعود، ولكنها في الوقت نفسه تأثرت بالتصحيح القوي الذي شهدته البورصة بعد ملامستها 6700 نقطة، خاصة علي سهم اوراسكوم تليكوم، في ظل عدم وضوح الرؤية بشان صفقة موبينيل، وخطط الشركة بشأن زيادة رأس المال.
 
وأضاف أن عدم استفادة الشريحة الاكبر من الاسهم من صعود البورصة الاخيرة يوضح نقص السيولة والحاجة الي دخول اموال جديدة، من غير المنتظر أن تأتي قبل انتهاء فترة الاعياد في اوروبا وامريكا بحلول منتصف يناير المقبل.
 
وواصل سهم أوراسكوم تليكوم ضغطه العنيف علي البورصة بعد كسره مستوي وقف خسارة عند 25 جنيهاً، ومن المرجح ان يتراجع اليوم لنحو 22.5 جنيه، التي تعد فرصة شراء، من وجهة نظر ايهاب السعيد، لأن السهم مرشح للعودة للتوجه من جديد نحو 25 جنيهاً، التي تحولت من مقاومة الي دعم بعد اختراق السهم لها علي أحجام تداول مكثفة.
 
 واغلق السهم علي تراجع بنسبة %3، مسجلا 25 جنيهاً مقابل 26 جنيهاً.
 
وكسر سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة في نهاية الجلسة مستوي دعم رئيسي قرب 258 جنيهاً، وفي حال عدم عودته للتحرك فوقها في فتح جلسة اليوم سيتحرك في الجلسات المقبلة دون اي خطوط دفاع قبل 246 جنيهاً.
 
 وأغلق السهم التعاملات علي تراجع بنسبة %1.5، مسجلا 259 جنيهاً مقابل 263 جنيهاً في اقفال الجلسة السابقة.
 
وبدوره، توقع محمد الاعصر، رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس، أن يتجه سهم اوراسكوم للانشاء اليوم الي قاع حركته في الاسبوع الحالي قرب 252 جنيهاً، بالتزامن مع توجه المؤشر نحو 6130 نقطة، ووجد السهم عند هذا المستوي فرصة شراء، لأنه مرشح للارتداد لاعلي، مستهدفا270  جنيهاً في جلسات الاسبوع اللاحقة، بالتزامن مع توجه المؤشر نحو 6520 نقطة.
 
وواصل سهم العز لحديد التسليح التفوق علي البورصة، حيث نجح في السباحة ضد التيار الهبوطي، ليغلق عند نفس مستواه السابق تقريبا مسجلا 17.46 جنيه مقابل 17.5 جنيه، ويتحرك السهم، وفقا للأعصر، في قناة صاعدة قمة حركتها في المرحلة الحالية قرب 18.25 جنيه، وقاعها قرب 16.8 جنيه.
 
بينما رأي ايهاب السعيد ان السهم  نجح في تحقيق هدفه الاول في المرحلة الحالية بعد اختراقه مستوي 17.4 جنيه، واستمراره في التحرك فوقها للجلسة الثانية علي التوالي، رغم الضغوط البيعية التي تشهدها السوق، مشيرا الي ان الطريق ممهدة امامه من الناحية الفنية لاستهداف 18.4 جنيه دون ضغط بيعي.
 
ورجح السعيد ان يقترب سهم  مجموعة طلعت مصطفي اليوم من مستوي دعم رئيسي قرب 6.65  جنيه، بالتزامن مع توجه المؤشر نحو6100  نقطة، ووجدها فرصة شراء، لأن السهم مرشح لمحاولة استهداف 7.3 جنيه، في حال تخطيه دعماً ثانوياً قرب 6.9 جنيه. واغلق السهم تعاملات الاسبوع الماضي، مسجلا 6.78  جنيه، مقابل  6.8 جنيه.
 
جاء هبوط البورصة امس وسط تعاملات خاملة، بلغت قيمتها 503 ملايين جنيه. واتجه الاجانب نحو الشراء بصافي 61 مليون جنيه وانحصرت مساهمتهم في اجمالي التعاملات علي %6.7، وكانت محدودية التعاملات رغم اتجاهها للشراء وراء عدم تمكن الاسهم الكبري من مواجهة الضغط البيعي الواقع من المؤسسات المحلية والافراد.
 
واتجهت تعاملات المصريين للبيع بصافي قيمة 51 مليون جنيه، وارتفعت مساهمتهم في اجمالي قيمة التعامل الي%86.5  كما اتجه العرب للبيع بصافي قيمة 10 ملايين جنيه، وبلغت مساهمتهم في اجمالي التعامل %6.6، ومثلت تعاملات المؤسسات %40.7 من السوق، مقابل %59.3 للافراد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة