أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

رشيد يكلف قطاع التجارة الخارجية بدراسة فرض رسوم وقائية علي الحديد التركي


كتب - المرسي عزت ويوسف إبراهيم:
 
كلف المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، الدكتور عبد الرحمن فوزي، رئيس قطاع التجارة الخارجية بالوزارة، بدراسة شكوي منتجي الحديد المحليين، من استيراد الحديد التركي وتأثيره السلبي علي مبيعاتهم في السوق المحلية.

 
 رشيد محمد رشيد
جاء ذلك خلال لقاء رشيد أمس ممثلي شركات إنتاج حديد التسليح المحلية، حيث أكد أن وزارة التجارة والصناعة لن تسمح بأي ممارسات تجارية ضارة من شركات أجنبية، بمثيلتها المصرية، مشيراً إلي أن الحكومة ستقدم كل المساعدة للصناعة الوطنية، في مواجهة أي ممارسات خارجية غير مشروعة.
 
وأوضح الوزير أن الحكومة لن تلجأ لاتخاذ إجراءات عشوائية تضر بحقوق المستهلك أو تتعارض مع التزامات مصر الدولية، مشيراً إلي أن الوزارة تتبني برنامجاً لتعميق التصنيع المحلي، خاصة في صناعة حديد التسليح لتشجيع إنتاج »البليت« محلياً، مما يؤدي لزيادة قدرة الشركات المحلية علي المنافسة ومواجهة التغيرات الحادة في الأسواق العالمية.
 
وقال »رشيد« إنه رغم انخفاض إنتاج واستهلاك الحديد ومواد البناء في العالم، تأثراً بالأزمة الاقتصادية العالمية، فإن الإنتاج زاد في مصر بنسبة %25 في عام 2008، نتيجة نشاط قطاع التشييد والبناء المحلي، وهو ما أدي لحماية صناعة مواد البناء وحديد التسليح من مخاطر الركود وتخفيض خطوط الإنتاج.
 
من جانبه طالب علاء أبوالخير، رئيس غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، بتقديم المساندة لصناعة الحديد الوطنية، لمساعدتها علي مواجهة تأثيرات الأزمة الاقتصادية العالمية، من خلال التحقيق في شكوي الإغراق المقدمة ضد الحديد التركي، وفرض رسم وقائي علي الواردات التركية من حديد التسليح.
 
ووفقاً لبيانات الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات التابعة لوزارة التجارة والصناعة، فإن واردات حديد التسليح خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة شهدت انخفاضاً ملحوظاً، حيث لم تتجاوز  الواردات من حديد التسليح خلال ديسمبر الحالي 200 طن مقابل 36.5 ألف طن في شهر نوفمبر و42 ألف طن في شهر أكتوبر من العام الحالي، وذلك انخفاضاً من المستويات المرتفعة التي سجلتها خلال الفترة من مارس حتي يوليو من العام الحالي والتي سجلت فيه أعلي مستوياتها في أبريل من العام الحالي، مسجلة 500 ألف طن.
 
وأشار التقرير إلي أن الانخفاض في كميات المستورد من حديد التسليح يرجع للانخفاض الملحوظ في أسعار حديد التسليح المحلي بعد التراجع الكبير في الأسعار العالمية لحديد التسليح وخاماته، التي انخفضت من مستوي 1435 دولاراً للطن في يوليو 2008 إلي 720 دولاراً للطن في سبتمبر من العام نفسه، ثم إلي مستوي 465 دولاراً للطن خلال الشهر الحالي، وهو ما ترتب عليه انخفاض الأسعار المحلية من مستوي 7300 جنيه للطن خلال شهر يونيو 2008، لتستقر الأسعار عند مستوي 3 آلاف جنيه للطن خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الحالي.
 
وأوضحت تسليمات الشركات المنتجة لحديد التسليح انخفاضاً في حجم المبيعات الفعلية بنسبة لا تتجاوز %1.9، حيث انخفضت المبيعات خلال الفترة من يناير إلي نوفمبر من العام الحالي، لتصل إلي 5.3 مليون طن، مقارنة بكمية 5.4 مليون خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة