أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

اهتمام بالغ‮ ‬من شرگات السلع الفاخرة الإيطالية بالتجارة الإلكترونية


هدي ممدوح
 
تعكف بيوت الأزياء الإيطالية حالياً بما فيها »جورجيو أرماني« و»فالنتينو« علي الاهتمام بمتاجرها الالكترونية عبر الانترنت، وذلك في إطار البحث عن مصادر جديدة للدخل في  موسم العطلات المقبل.

 
وأدت أسوأ أزمة ركود منذ الحرب العالمية الثانية، علاوة علي قبول الشعب الإيطالي لوسيلة الشراء عبر شبكة الانترنت،إلي التوسع في استخدام المتاجر الالكترونية المختصة بالسلع الفاخرة، حتي أن كلاً من »روبيرتو كافيللي« مصمم الأزياء الايطالي و»فيراغامو« مصمم الأحذية،قاما بفتح متاجر إلكترونية خلال الخمسة أسابيع الماضية.
 
من جانبه توقع »اليساندرو بيريغو«، الأستاذ المسئول عن أبحاث التجارة الالكترونية  بكلية الإدارة في جامعة البوليتكنيك في ميلانو-أكبر جامعة تكنولوجيا في إيطاليا- أن تحدث طفرة كبيرة في مبيعات السلع الفاخرة عبر الانترنت خلال فترة أعياد الكريسماس المقبلة، مشيراً إلي أن عدد المواقع الإلكترونية ازداد بشكل ملحوظ في العام الماضي، متنبئاً بمعدلات نمو في العام المقبل تتطابق أو تفوق معدلات العام الحالي.

 
ولفت إلي أن العملاء من الشباب الأكثر تسوقاً عبر الانترنت، ساهموا في إحداث طفرة في مبيعات الأزياء من خلال الانترنت متوقعاً أن ترتفع مبيعات السلع الإيطالية الفاخرة عبر الانترنت هذا العام بنحو %42 لتسجل حوالي 335 مليون يورو »ما يوازي 500 مليون دولار أمريكي«، حسبما ذكرت دراسة أعدتها جامعة البوليتكنيك.

 
وتري »باولا دورانتي«رئيس العمليات المصرفية الاستثمارية و خدمات الوساطة في إيطاليا في »بنك أوف أمريكا ميريل لينش« أن المستهلكين يشعرون بالذنب تجاه الذهاب للتسوق، ومن ثم فقد ذكرت أن بعض الأفراد قد يشعرون بمزيد من الراحة حال قيامهم بعمليات التسوق من منازلهم أو مكاتبهم عبر شبكة الإنترنت.

 
وطبقاً لما أفادت به وكالة »بلومبيرج«، فإن المتاجر الإلكترونية متاحة في الولايات المتحدة الأمريكية منذ أربع سنوات علي الاقل من خلال كبري المتاجر والتي تتضمن »نيمان ماركوس جروب«، كما قام متجر »نوردستروم« ببيع منتجات »جورجيو أرماني« منذ عام 2006 ، بالإضافة إلي منتجات بعض بيوت الأزياء مثل »بربري جروب« و»دولتشي آند غابانا«.

 
وفي مسح خاص بأعياد الميلاد لعام 2009 أجرته مؤسسة »ديلويت توش توهماتسو« أكبر شركات الخدمات المهنية حول العالم-  ذكر أن %14 من الإيطاليين سيقومون بإجراء عمليات الشراء في موسم العطلات عبر المواقع الإلكترونية، موضحاً أن السبب وراء ذلك سيكون محاولة تجنب الزحام الذي سيملأ المتاجر، وبالإضافة إلي توفر قدر أكبر من الاختيارات، علاوة علي قلة الوقت المتاح للتسوق و للاستفادة من العروض التي تقدمها المواقع الإلكترونية.

 
ولكن في الوقت ذاته، تعد أكبر معوقات لعمليات الشراء هي عدم القدرة علي الاتصال المباشر و الرؤية الواضحة للمنتجات الإلكترونية، علي عكس الكتب،التي لاتزال أكثر المنتجات المطلوبة و المرغوبة إلكترونياً بالنسبة للمستهلكين الإيطاليين، وتليها الملابس  والأحذية حسب قول »ديلويت«.

 
أما »ستيفانو ساسي«، الرئيس التنفيذي لفالنتينو-التي تتخذ من ميلانو مقراً لها- فيري أن تكلفة تصميم موقع إلكتروني ليست كبيرة، الأمر الذي من شأنه أن يشجع بيوت الأزياء علي إنشاء مواقع إلكترونية خاصة بها، حتي ان مجموعته قامت بفتح موقع إلكتروني منذ ستة أشهر، حيث تقدم التجارة الإلكترونية هامش ربح كبير بالنسبة للشركات.

 
وفي أواخر الشهر الماضي، قدمت »أرماني« تطبيقات لهاتف ال »آي فون« التابع لشركة »آبل«، وكذلك لهاتف الـ»بلاك بيري« الذي تطوره شركة »ريسيرش إن موشون« ولبعض الهواتف الذكية الأخري لكي تمكنهم من التسوق عبر متجرها الإلكتروني.

 
وبذلك سيكون المستخدمون قادرين علي شراء منتجات المجموعة من أي مكان و في أي وقت.

 
وقدمت ايضاً موقعاً إلكترونياً خاصاً بمناسبة الكريسماس، عن طريقه يستطيع المستخدمون تبادل التهاني و المشاركات الاجتماعية علي نفس نهج المواقع الإلكترونية للـ»فيس بوك« و»تويتر«.

 
وفيما يتعلق بأحذية »فيراغامو«، والتي طالما ما ارتدتها كل من »مارلين مونرو« و»كوندوليزا رايس«، فقد كشفت المجموعة النقاب الشهر الماضي عن متجرها الإلكتروني، متوقعة ان يكون ذلك الموقع من أكبر المتاجر الإلكترونية في مطلع العام المقبل.

 
وذكرت »ميشيل نورسا« الرئيس التنفيذي لـ»فيراغامو« أن بعض الأفراد يكونون في اماكن بعيدة عن المتاجر، في حين يفضل البعض طريقة الشراء عبر الإنترنت حتي في ظل توفر متاجر في نفس المدينة.

 
وفي هذا الإطار تم تقديم المتجر الإلكتروني لـ»مجموعة كافللي« هذا الشهر في 46 دولة، الامر الذي ساعد الشركة -التي تتخذ من فلورانس مقراً لها - في النفاذ إلي أسواق في بعض المناطق التي لا تمتلك فيها متاجر.

 
وتقول »جيانلوكا بروزيتي« الرئيس التنفيذي لـ»كافللي« إن الانترنت ساهم في إحداث ثورة في سلوك المستهلكين، ليمتد أثرها إلي مستهلكي السلع الفاخرة،مشيرة إلي ان ذلك النمط الجديد  سيساهم في أن تصبح المتاجر الإلكترونية لمجموعتها أحد أهم المتاجر علي المستوي العالمي.

 
وتستهدف تلك المتاجر الإلكترونية شريحة الذكور بالخصوص نظراً لاتجاههم إلي الشراء عبر الانترنت لتجنب ازدحام المتاجر وتوفير الوقت عند اختيار الهدايا في المناسبات.
 
وتتوقع ان تساهم المتاجر الالكترونية في التخفيف من وطأة الأزمة الاقتصادية العالمية التي عانت من حدتها متاجر السلع الفاخرة، ولكن الأمر في النهاية يظل رهن جودة المنتج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة