أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

فنزويلا تواصل سياسة تأميم الجهاز المصرفي


إعداد ــ أماني عطية
 
يبدو أن فنزويلا تشهد أوضاعاً غير مستقرة في القطاع المصرفي، الأمر الذي ينذر بمواجهة هذا القطاع أزمة وشيكة، حيث قامت الحكومة الفنزويلية مؤخراً بتأميم ثلاثة بنوك أخري لتضاف إلي القائمة المتزايدة للبنوك الصغيرة التي أممتها، خلال الفترة الماضية إثر اتهامات بأن أصحابها استخدموا بشكل غير قانوني المدخرات لزيادة حجم ثرواتهم.

 
وأثار ذلك استياء المودعين وتنامت شكوكهم حول الوضع الآمن لهذه البنوك، مما قد يؤدي إلي مواجهة النظام المصرفي في فنزويلا مخاطر كبيرة.
 
ذكرت صحيفة »وول ستريت« أن هذه القضية أصبحت مسئولية سياسية تقع علي عاتق الرئيس الفنزويلي »هوجو شافيز«، نظراً لأن أصحاب هذه البنوك المصادرة لديهم صلات وعلاقات وطيدة بكبار المسئولين في الدولة.
 
وقال »علي رودر يجويز«، وزير المالية الفنزويلي، إن الحكومة ستستحوذ علي أنشطة البنوك الثلاثة وهي »بان افنيست« و»بانكو ريال« و»سنترال بانكو«، لافتاً إلي انتهاك هذه البنوك القواعد المصرفية، ولم يقدم الوزير أي تفاصيل أخري  غير أنه أوضح أن الحكومة أغلقت البنوك بشكل مؤقت لإصلاح أوضاعها.
 
وأكد »رودر يجويز« في حوار له في قنوات التليفزيون المحلية أن فنزويلا ليست بصدد مواجهة أزمة في قطاعها المصرفي، وذلك في محاولة منه لطمأنة المواطنين.
 
وأوضح المحللون أن المشاكل بدأت منذ حوالي أسبوع عندما لجأت الحكومة إلي غلق أربعة بنوك مملوكة للملياردير الشهير »ريكارد وفيرنانديز« الذي تم حبسه بسبب الاتهامات الموجهة إليه والمتضمنة الاستخدام غير القانوني لأموال المودعين.
 
من جهة أخري، يري بعض المحللين أن تدخل الحكومة في هذه البنوك لا يعكس وجود أزمة مصرفية كبيرة، حيث إن معظم أصول القطاع المالي تملكها مجموعة من البنوك الكبري القوية.
 
ويقول هؤلاء المحللون إن المستثمرين يعتقدون أن الرئيس الفنزويلي يستهدف عدداً محدوداً من البنوك.
 
ولفت الخبراء إلي أن شافيز أمم نحو %10 من النظام المصرفي خلال الأسبوع الحالي.
 
ومن ناحيته، قال »بوريس سيجوزا«، الخبير الاقتصادي لدي »رويال بنك أوف سكوتلاند«، إن الرئيس الفنزويلي من المحتمل قيامه باستهداف نحو 12 بنكاً تشكل نحو %20 من النظام المصرفي.
 
ولفت الخبراء إلي أن سياسة تأميم البنوك قد تخرج علي السيطرة إذا لم يتم التعامل معها بحرص، حيث إن الفنزوليين الذين يذكرون الأزمة المصرفية التي حدثت في عام 1994 قد يبدأون في سحب ودائعهم، حتي من البنوك التي تتمتع بمراكز مالية قوية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة