أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الصناعات المغذية‮« ‬تسعي لتوحيد مواصفات السلامة والأمان


المال - خاص
 
أكد أعضاء شعبة الصناعات المغذية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات أن الشعبة حالياً تسعي الي الانضمام لاتفاقية الامم المتحدة الدولية والتي تقضي بضرورة توافر عناصر محددة بالمكونات المغذية وتضمن السلامة والأمان للمنتجات التي تدخل بها هذه المكونات وبالتالي تسهل عملية التصدير للأسواق الخارجية.

 
ومن جانبه أكد نبيه السمري، رئيس شعبة الصناعات المغذية باتحاد الصناعات أن هناك مفاوضات تجري حالياً مع بعض الشركات العالمية للصناعات المغذية للمشاركة في إقامة عدد من مشروعات الصناعات المغذية في مصر، وتدريب العمالة الفنية اللازمة وفقا لمستويات الجودة العالمية.
 
وقال إن الحكومة تقوم بتقديم كل الدعم لتشجيع الصناعات المغذية خاصة أن مصر تمتلك فرصا كبيرة في هذا المجال بشرط الالتزام بالمعايير، والمواصفات العالمية لانتاج مكونات السيارات وغيرها من المنتجات بالتعاون مع الشركات العالمية الكبري المتخصصة.
 
وأضاف »السمري« أن شعبة الصناعات المغذية تقوم بعمل الدراسات اللازمة لجميع المصانع التي ستنضم الي هذه الاتفاقية وكيف تستطيع الاستفادة من الاتفاقيات التجارية التي وقعتها مصر مع دول العالم من أجل تشجيعها علي التصدير.
 
ويقول إيهاب سعد، نائب رئيس شعبة الصناعات المغذية باتحاد الصناعات إن اتفاقية الامم المتحدة تشترط مجموعة من المواصفات والمعايير المعينة لتطبيقها داخل المنتج وهي التي تحقق الجودة والأمان بداخله.
 
وأضاف »سعد« أن هذه المعايير ستحقق النجاح والأمان والسلامة ليس فقط داخل سوق قطع الغيار فحسب ولكن ايضا بسوق التجميع، مضيفاً أنه لا يسمح للدول المشاركة في الاتفاقية بالاستيراد دون المواصفات المطلوبة.
 
وأشار إلي أن مصر تأخرت كثيرا في المشاركة في هذه الاتفاقية حيث إن الدول المتقدمة تطبق هذه المعايير منذ وقت طويل، مشيرا الي أنه ستكون هناك معامل اختبار للجودة لكل اجزاء السيارة وبعض هذه المعامل ستكون تابعة للهيئة العامة للصادرات والواردات، وحالياً هناك معامل اختبار جديدة استعدادا لتطبيق الاتفاقية والتحقق من معايير السلامة والجودة.
 
وأوضح أن مستوردي قطع الغيار ستعطي لهم فرصة ستة شهور قبل تطبيق الاتفاقية عليهم، وذلك لتصريف بضائعهم، موضحا أن هناك الكثير من مستوردي قطع الغيار لا يراعون الجودة والامان ولكنهم ينظرون الي السعر الرخيص فقط.
 
وأضاف »بريقع توفيق«، عضو شعبة الصناعات المغذية، أن اجمالي حجم استثمارات الصناعات المغذية طبقا لاحصائيات هيئة التنمية الصناعية تقدر بـ6 مليارات و630 مليون جنيه خلال عام 2008، مقابل 6 مليارات و350 مليون جنيه عام 2007، وتأتي الزيادة في الاستثمارات في القطاع كنتيجة طبيعية لزيادة عدد مصانع المكونات المحلية التي وصل عددها إلي 321 مصنعاً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة