أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

10‮ ‬أزمات تواجه صناعة الطوب الطفلي


علا العلاف
 
تواجه مصانع الطوب الطفلي بـ»عرب أبو ساعد« حزمة من المعوقات التي تهددها بالتوقف، أبرزها عدم تقنين أوضاع أراضي المصانع ورفض البنوك تمويل مصانع الطوب، بالاضافة لارتفاع تكلفة البنية التحتية التي تجاوزت 250 ألف جنيه للمصنع الواحد، فضلا عن معوقات أخري مستحدثة أبرزها فرض الضريبة العقارية علي المصانع وارتفاع أسعار المواد الخام »الرمال والطفلة« بنسبة %30.

 
أشار المهندس محمد عامر، رئيس شعبة الحراريات بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، إلي أن مشكلات مصانع الطوب الطفلي تتمثل في عدم تقنين أوضاعها.
 
كشف »عامر« عن ارتفاع توصيل الغاز الطبيعي للمصانع بديلاً للمازوت، وتبلغ تكلفة البنية التحتية 250 ألف جنيه للمصنع الواحد، لافتاً إلي عجز المصانع عن تدبير هذه المبالغ لعدم ملكيتها الأراضي، فضلاً عن إحجام البنوك عن تمويل هذه المصانع وعددها نحو 500 مصنع.
 
وأكد عامر ضرورة تقنين أوضاع المصانع حفاظاً علي استمرارها ومنع تسريح العمالة خاصة أن معظم المصانع تقع علي أراض بنظام وضع اليد.
 
وقال »عامر« إنه سوف يتم تشكيل لجنة من قبل هيئة التنمية الصناعية لبحث تبعية مصانع الطوب، وطالب بتقنين الأراضي للمنتجين أو انشاء منطقة صناعية مجاورة بمركز الصف لأن ما يزيد علي %75 من مصانع الطوب يتركز في عرب أبو ساعد والصف.
 
وعلي صعيد آخر أوضح محمود مرسي، صاحب مصنع »الصرح« للطوب الطفلي بعرب أبو ساعد، أن هناك معوقات تواجه المصنعين، منها ارتفاع أسعار المياه وندرتها، حيث يتم شراء المياه من المدن المجاورة ويصل سعر المتر إلي 10 جنيهات.
 
طالب »مرسي« بتسهيل الاجراءات اللازمة لتمويل مصانع الطوب بعرب أبو ساعد بالصف لضمان مدها بالغاز الطبيعي والحفاظ علي البنية التحتية.
 
ولفت »مرسي« إلي مشكلة المياه، موضحاً أن المصنع الواحد يحتاج إلي ثلاث عربات في الأسبوع يصل إجمالي استهلاكها من المياه إلي نحو 150 ألف جنيه اسبوعياً، مما يؤدي إلي ارتفاع أسعار المنتج النهائي.
 
وأضاف »مرسي« أن مشكلة الطرق باتت تهدد أصحاب المصانع لأن أغلبها غير ممهد علاوة علي ارتفاع رسوم النقل.
 
ومن ناحية أخري انتقد جمال ابراهيم صاحب مصنع السلام للطوب الطفلي الضرائب العقارية التي فرضت مؤخراً علي مصانع الطوب، وأكد أنها تشكل عقبة أمام المصنعين وتؤثر سلباً علي أسعار الطوب، مطالباً بضرورة تأجيل تطبيق الضريبة العقارية علي المصانع.
 
ولفت إبراهيم الي ارتفاع أسعار المياه والكهرباء التي تعتمد عليها المصانع بنسبة %100، وأكد ضرورة مساندة الصناعة والنهوض بها نظرا لوجود معوقات تهدد الصناعة.
 
وأشار »إبراهيم« الي ارتفاع أسعار المواد الخام بنسبة %30 ومنها السن الجيري، والرمال، والطفلة من المحاجر نتيجة ارتفاع القيمة الايجارية التي تفرضها المحليات علي أصحاب المحاجر وفقاً لكل محافظة، مشيرا الي أن أسعار المازوت وصلت مؤخراً إلي 1050 جنيهاً للطن.
 
وقال إبراهيم إن مصانع الطوب اضطرت إلي تقليل إنتاجها الأخيرة بنسبة تتراوح بين 30 و%40 من النسبة الكلية لانتاجها بسبب الخسائر الفادحة التي واجهتها المصانع نتيجة السيول، حيث أصابت مصانع الطوب بالشلل وتوقف ما نسبته %20 من المصانع العاملة عن الانتاج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة