أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

مشروع المحفظة المالية‮ ‬يلقي تأييد‮ ‬غرفة تكنولوجيا المعلومات


ياسمين سمرة
 
رحب العديد من أعضاء غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات وممثلي الشركات بمشروع المحفظة المالية التي تعتزم مجموعة عمل الانترنت بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات تدشينه لدعم الشركات العاملة للمشاركة في المعارض والمؤتمرات العالمية والإقليمية، مؤكدين أنها تعد فكرة جيدة وطالبوا الغرفة باتخاذ مبادرة لتثبيت الدعم الذي تقدمه للشركات حتي يتسني للأخيرة تعزيز تواجدها بالسوق المحلية من خلال برامج التسويق والدعاية وتدريب الموظفين، علاوة علي التواجد في المعارض والمؤتمرات الدولية المتخصصة وفقاً لنشاط كل شركة، وعدم الارتباط بالمؤتمرات والمعارض التي تدعمها الغرفة فقط والتي قد لا تناسب نشاط بعض الشركات.

 
علي الجانب الآخر اتخذت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات التابعة لاتحاد الصناعات مبادرة للاستماع إلي متطلبات الشركات والاقتراحات التي تقدمها لتنمية الصناعة من خلال دعم الغرفة وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وتم عقد عدة اجتماعات لمناقشة هذه الاقتراحات، وطالب معظم أعضاء الغرفة بتثبيت قيمة الدعم المادي الذي تقدمه الغرفة لأعضائها، وقامت مجموعة الانترنت بالغرفة باعداد مذكرة تتضمن أهم المقترحات وفي مقدمتها مشروع المحفظة المالية للشركات بقيمة تتراوح بين 100 و200 ألف جنيه سنوياً، ومنح الشركات حرية التصرف في قيمة المحفظة وفقاً لما يناسب احتياجاتها.

 
في البداية أوضح المهندس سامح نصير، المدير العام لغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات أن الغرفة اتخذت مبادرة مؤخراً لمناقشة احتياجات الشركات ومتطلبات رجال الصناعة، وقام مجلس إدارة الغرفة بتكليف اثنين من أعضاء المجلس بتنفيذ المبادرة وعقد عدة جلسات للاستماع لاقتراحات ممثلي الشركات، ومنها تثبيت الدعم المادي الذي تقدمه الغرفة للشركات علي قائمة متطلبات الشركات، خاصة الصغيرة والمتوسطة، وقامت مجموعة الانترنت بعقد اجتماع لمناقشة الفكرة التي قامت بدورها بعرض مشروع المحفظة المالية لكل شركة بـ200 ألف جنيه كحد أقصي.

 
من جهتها رحبت المهندسة ألفت عبدالغني، المسئولة بشركة »New Soft « بفكرة تثبيت قيمة الدعم المادي الذي تقدمه غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات لصالح الشركات، موضحة أن الغرفة كانت تدعم الشركات بنسب تتراوح بين %25 و%30 لحضور المؤتمرات والمعارض الدولية غير أن تكلفة هذه الزيارات تعد مرتفعة نسبياً رغم دعم الغرفة لأعضائها، مؤكدة أن مشروع المحفظة المالية الذي طرحته مجموعة الإنترنت بالغرفة مؤخراً، والذي يهدف لتخصيص محفظة مالية قيمتها تتراوح بين 100 و200 ألف جنيه يعد دعماً جيداً للمشروعات  التي تم طرحها لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجالات التسويق والدعاية والمشاركة في المعارض المحلية والدولية أو الدخول في مشروعات.

 
وأضافت أن قيمة الدعم الذي تم طرحه وفقاً لمشروع المحفظة المالية والتي تصل إلي 200 ألف جنيه كحد أقصي سنوياً تعد معقولة نسبياً، خاصة أن الشركات الصغيرة والمتوسطة بحاجة إلي المساندة المالية لتعزيز تواجدها في الأسواق المحلية من خلال برامج التسويق وطبع الأوراق الدعائية الخاصة بها وغيرها من العوامل التي تدعم هذه الشركات في تعزيز تواجدها وزيادة نشاطها.

 
ولفتت إلي أن الغرفة أحياناً تدعم فرداً واحداً من الشركة في حال المشاركة في المؤتمرات الدولية بنسب محددة، بينما تتحمل الشركة تكاليف تواجد أكثر من ممثل لها كاملة، وبالتالي يصعب علي الشركات الصغيرة والمتوسطة تحمل هذه التكاليف، أما في حال تحديد قيمة الدعم تستطيع الشركة تحديد أوجه انفاق الدعم بما يتناسب مع احتياجاتها علي مدار العام.

 
من جهته اعتبر المهندس أحمد أمال، المسئول بشركة »إيجي نت« أن تثبيت قيمة الدعم المادي الذي تقدمه الغرفة للشركات الصغيرة والمتوسطة، خطوة جيدة لصالح الصناعة، وذلك بمساندة هذه الكيانات في تحسين أوضاعها في الأسواق المحلية والمشاركة في المعارض والمؤتمرات الدولية وبرامج التسويق وغيرها.

 
وأوضح المهندس حازم بركة، مدير عام شركة »Internile « المتخصصة في مجال تصميم وتطوير المواقع الالكترونية أن قيام غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات بتخصيص محفظة مالية للشركات بقيمة ثابتة سنوياً تعد فكرة جيدة، وطالما طالب بها العديد من ممثلي الشركات المسئولين بالغرفة، وبذلك تستطيع كل شركة تحديد الأنشطة التي تستطيع دعمها من قيمة المحفظة المالية وفقاً لمتطلباتها والتي تتنوع ما بين المشاركة في المعارض والمؤتمرات والبرامج التسويقية والتدريب وغيرها.

 
وأشار »بركة« الي انه تم عرض مشروع المحفظة المالية مؤخراً من قبل مجموعة الانترنت بالغرفة التي ستقوم بعرض المشروع علي هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »ايتيدا« وفي انتظار موافقة الهيئة علي تقديم الدعم الذي سيتم صرفه بناء علي تقييم لجنة من اعضاء الغرفة ستقوم بتحديد قيمة الدعم لكل شركة وفقا لحجم الشركة وحجم الاعمال وعدد الموظفين بها.

 
واعرب المهندس محمد بهجت المسئول بشركة »سهم جروب« عن ترحيبه بفكرة المحفظة المالية المخصصة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تم طرحها مؤخرا بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات وبصدد العرض علي هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات للحصول علي الدعم مطالبا المسئولين باستثمار هذا المشروع علي نحو جيد لصالح الشركات لدفع الصناعة وتعزيز تواجد الشركات في المعارض والمؤتمرات الدولية وتنفيذ خطط التسويق الخاصة بها وتدريب الموظفين.

 
وطالب بضرورة ان تتولي لجان منظمة هذه المسئولية لضمان حصول الشركات المستحقة علي الدعم اللازم بهدف توصيل الدعم للشركات المستحقة وتيسير الاجراءات الخاصة بصرف الدعم وسرعة الاستجابة لتلبية متطلبات الشركات، وأكد ان قيمة المحفظة التي تم طرحها والتي تصل الي 200 الف جنيه تعد معقولة كبداية من الغرفة لمساندة الشركات لافتا الي ان قيمة الدعم ليست هي العامل المؤثر فهناك العديد من الجهات التي تساند الشركات ماديا ولا تستفيد الشركات من الدعم المقدم كما ينبغي وانما تحديد اوجه النشاط التي ينبغي تعزيزها وتسهيل الاجراءات واتخاذ خطوات جدية تعد أهم من قيمة الدعم.

 
ولفت »بهجت« الي انه طالما طالبت الشركات غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات باتخاذ مبادرة خاصة بتثبيت الدعم المادي الذي تقدمه للشركات خاصة الصغيرة والمتوسطة بشكل منظم يساعدها في تنفيذ برامج التطوير والتدريب أو التواجد بالمعارض مع تفادي السلبيات التي واجهت الشركات سابقا حينما كانت تحصل علي الدعم من مركز تحديث الصناعة قبل تأسيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »ايتيدا« المسئولة حاليا عن دعم الغرفة ماديا.

 
وفي سياق متصل نوه المهندس عادل قدوس رئيس مجلس إدارة شركة »Phoinex « الي ان قيمة المحفظة المالية التي تم طرحها معقولة نسبيا مؤكدا ان هذا المشروع يعد فكرة جيدة لمساندة الشركات ماديا مع منحها حرية التصرف في قيمة المحفظة بحيث تستطيع كل شركة تخصيص ميزانيات الانشطة التي ترغب في تعزيزها.

 
ولفت قدوس الي ان هناك بعض المعارض المتخصصة التي يتم تنظيمها في بعض الدول ولا تدعم الغرفة الشركات للتواجد بمثل هذه المعارض وبالتالي تكون المحفظة المالية مفيدة للشركات حيث تتيح لها الفرصة في التواجد في مثل هذه المعارض في حال غياب الدعم من الغرفة أو »إيتيدا«.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة