سيـــاســة

"مصر القوية" يؤيد مطالب الإنقاذ .. ويقترح "الببلاوى" و"زياد" لرئاسة الحكومة


شريف عيسى:

أيد محمد المهندس، المتحدث الرسمى لحزب مصر القوية، المطالب التى أعلنت عنها جبهة الإنقاذ الوطنى بهدف إنهاء حالة الاحتقان، التى تشهدها البلاد بالإضافة إلى حل الأزمة السياسية، التى تشهدها عدد من المحافظات وفى مقدمتها كل من محافظتى السويس وبورسعيد.

وطلب المهندس من مؤسسه الرئاسة الاستجابه لمطالب الجبهة المتعلقه بإقاله الحكومة الحاليه وتشكيل حكومة إنقاذ وطنى على أن يرأسها شخصية اقتصادية للخروج من المأزق الذى يعانى منه الاقتصاد المصرى مقترحاً عدد من الشخصيات التى قد تتولى رئاسة الحكومة وفى مقدمتهم الدكتور حازم الببلاوى، والدكتور زياد بهاء الدين.

وشدد المتحدث الرسمى لحزب مصر القوية على ضرورة دعوة مؤسسة الرئاسه لحوار وطنى جاد دون إقصاء لأى فصيل سياسى على أن تستجيب الرئاسة لكافة مطالب القوى السياسية كبادرة حسن نيه لإنهاء حالة الإحتقان بالشارع المصرى.

وأشار المهندس إلى أن اختيار النائب العام الحالى جاء بطريقه خاطئة الأمر الذى يجعله محسوباً على السلطة التنفيذية ومطعوناً فى مصداقيته، مطالباً من الرئاسه أن تنأى بنفسها عن ذلك على أن يتولى مجلس القضاء الأعلى اختيار النائب العام لضمان نزاهته وعدم تبعيته للسلطة النتفيذية.

كانت جبهة الإنقاذ قد أعلنت اليوم عدم مشاركتها بالحوار الوطنى إلا فى حالة الإستجابة لمطالب الجبهة الممثله فى اتخاذ إجراءات جادة للقصاص لدم الشهداء، وندب قضاة محايدين للتحقيق فى قضايا قتل المتظاهرين، وتشكيل حكومة إنقاذ وطنى، وإقالة النائب العام وفقا لقواعد استقلال القضاء، والإعلان عن عدم إجراء انتخابات قبل تنفيذ مطالب الأمة، واعتبار الرئيس وجماعته مسئولين عن الأحداث الأخيرة التى تتعرض لها البلاد.

 

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة