سيـــاســة

مرسي يواجه "عصيان" بورسعيد بحزمة حوافز مالية


(CNN ):

 بينما يواصل الآلاف من سكان مدينة بورسعيد "العصيان المدني"، ضد نظام الحكم، الذي تقوده جماعة "الإخوان المسلمين"، لليوم الثالث على التوالي، أفادت مصادر رسمية بأن الرئيس المصري، محمد مرسي، سعى إلى مواجهة ذلك العصيان، عن طريق إصدار مجموعة من القرارات "التحفيزية."
 
أول هذه القرارات، بحسب ما ذكر التلفزيون الرسمي، قرار بتخصيص 400 مليون جنيه سنوياً، أي حوالي 70 مليون دولار، من إيرادات قناة السويس، لتنمية مدن محافظات القناة الثلاث، بورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وتوفير فرص عمل لأبناء تلك المحافظات.

 كما قرر الرئيس المصري، وبحسب المصدر نفسه، التقدم بمشروع قانون إلى مجلس الشورى، وبشكل عاجل، لعودة المنطقة الحرة في بورسعيد، إلا أن الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية لم تورد أي معلومات بشأن القرارين، بعد الإعلان عنهما عبر التلفزيون الحكومي.

 وتشهد مدينة بورسعيد عصيانا مدنيا لليوم الثالث على التوالي، منذ صدور الحكم بإحالة 21 متهماً في قضية "مجزرة بورسعيد"، إلى مفتي الجمهورية، بالتزامن مع الذكرى الثانية لثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بنظام الرئيس السابق، حسني مبارك.

 ودفعت هذه الاضطرابات، التي امتدت إلى مدن القناة الأخرى، الرئيس مرسي إلى إعلان حالة الطوارئ في المحافظات الثلاث لمدة شهر، مع فرض حظر تجول ليلي خلال نفس الفترة، إلا أن قوات الأمن، المدعومة بوحدات من القوات المسلحة، لم يمكنها فرض الحظر، خوفاً من وقوع مصادمات مع الأهالي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة