أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

موسم العروض الترويجية في الوكالات


المال - خاص
 
وصف خبراء الدعاية والتسويق ليلة رأس السنة بأنها موسم مهم لتقديم العديد من العروض الترويجية المغرية أو كروت معايدة للعملاء في هذه المناسبة العالمية، أكد الخبراء أن الاهتمام بهذه الليلة لا يقتصر علي الشركات والمعلنين ويمتد للوكالات الإعلانية التي تهتم بمشاركة عملائها هذه المناسبة، وتقديم هدايا لهم لخلق الترابط والتواصل معهم.

 
أكد الخبراء أن الأسعار الإعلانية في هذه الليلة لا ترتفع بشكل لافت بل تظل ثابتة، واختلفت الآراء حول أكثر الوسائل التي يهتم بها المعلنون في هذه الليلة ويري البعض أن المطبوعات كالأجندات والنتائج  تعتبر أكثر هذه الوسائل بينما يري آخرون التليفزيون والإنترنت الوسائل الأكثر تركيزاً، ويؤكد فريق ثالث صعوبة تحديد الوسيلة الأنسب في هذه الليلة لأن اختيار الوسيلة الإعلانية يختلف من شركة لأخري بناء علي السياسة الترويجية لكل شركة.

 
في البداية أوضح مدحت زكريا المبدع بوكالة »IN HOUSE « للدعاية والإعلان أن رأس السنة يعتبر موسماً كبيراً يهتم به الكثير من المعلنين لتقديم العديد من العروض الترويجية لأنها مناسبة عالمية.

 
وأضاف زكريا أن أكثر القطاعات التي تهتم بتقديم عروض ترويجية في هذه المناسبة هي شركات الحلويات والمطاعم كما تهتم المنتجعات السياحية بتقديم العروض المغرية خاصة أن ليلة رأس السنة وسيلة لتنشيط هذه المنتجعات كما تهتم شركات السيارات أيضاً بهذه المناسبة، وتقدم هدايا وتخفيضات علي السيارات، وأضاف زكريا أن باقي القطاعات تهتم بتقديم إعلانات تركز علي تهنئة المواطنين في هذه الليلة. وعن أكثر الوسائل الإعلانية التي يهتم المعلنون بالتركيز عليها في هذه الليلة، أشار زكريا إلي أن الجرائد والمطبوعات خاصة الاجندات والمفكرات والنتائج تعتبر من أكثر وسائل الدعاية التي تستخدم في هذه المناسبة بينما يقل الاهتمام بإعلانات التليفزيون نظراً لأن مدة هذه المناسبة ليلة واحدة، وبالتالي فإن التركيز علي التليفزيون سيكلف المعلنين ميزانية عالية.

 
كما أشار إلي أن الأسعار الإعلانية لا تتأثر بهذه المناسبة، لأنها تظل ثابتة علي عكس المواسم التي ترتفع فيها أسعار الإعلانات.

 
أشار مودي الحكيم، مدير وكالة »إم جرافيك« للدعاية والإعلان، إلي أن رأس السنة هذا العام يشهد انخفاضاً كبيراً في العروض الترويجية التي تقدمها الشركات نظراً لسوء الوضع الاقتصادي، لأن العروض الترويجية هذا العام أقل بكثير من الأعوام السابقة وتقتصر فقط علي الفنادق والشركات السياحية التي تهتم بتقديم حزمة من الامتيازات في هذه الليلة مثل تذاكر السفر المخفضة أو إقامة شاملة بسعرمغر في أحد الفنادق أو الأماكن السياحية كما تهتم شركات المحمول التي دائماً تنتهز هذه المناسبة لتقدم عروضاً مغرية للجماهير.. وأوضح الحكيم أن العروض الترويجية في باقي القطاعات قليلة جداً، وأكد أن التليفزيون بالإضافة إلي إعلانات الإنترنت يعتبر من أكثر الوسائل الإعلانية التي تشهد إقبالاً من المعلنين في هذه المناسبة، كما أن الأسعار الإعلانية ترتفع بصورة طفيفة في هذه المناسبة.

 
وقال خالد يسري، مدير التطوير بوكالة »ميديا بلس ايجيبت« للدعاية والإعلان إن نوعية المنتج هي التي تحدد ما إذا كان يجب تقديم عروض ترويجية في هذه المناسبة أم لا، حيث إن هناك منتجات مرتبطة بهذه المناسبة مثل الشيكولاته ولابد علي هذه الشركات أن تركز علي تقديم عروض ترويجية حتي تحقق أعلي عائد لها في هذه المناسبة كما أن منتجات أخري يكون لديها مخزون وفائض بحاجة إلي التخلص منه وتنتظر قدوم السنة الجديدة للتخلص من الفائض لديها.

 
كما أشار يسري إلي أنه لا توجد وسيلة إعلانية محددة ترتبط بهذه المناسبة لأن المعلن يختار الوسيلة الأكثر ملاءمة له بناء علي سياسة الشركة الترويجية، بالتالي فإن الوسائل الإعلانية تختلف من شركة إلي أخري. علي جانب آخر أشار شريف الحطيبي، مسئول العلاقات العامة بوكالة »TBWA « للدعاية والإعلان، إلي أن رأس السنة من المواسم التي يقل فيها الاهتمام بتقديم عروض ترويجية حيث تقتصر علي تقديم »هدايا« مثل الأجندات أو النتائج للعملاء، حيث تهتم الشركات أكثر بتقديم دعاية تركز بشكل كبير علي كروت المعايدة التي ترسلها الشركات لعملائها عبر البريد العادي أو الإلكتروني.

 
وأشار الحطيبي إلي أن الوكالات تهتم بهذه المناسبة وتقدم لعملائها السابقين والحاليين الهدايا والتهنئة، لأنها وسيلة مهمة لخلق التواصل والترابط مع العملاء بهدف خلق علاقات ودية معهم.

 
وقال الحطيبي إن العروض الترويجية تقتصر علي المنتجعات والفنادق من خلال تقديم تخفيضات لتنشيط الحركة السياحية، بالإضافة إلي المطاعم والهايبر ماركت الكبري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة