أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬عام الحراك‮«.. ‬هل يملأ أشرعة الحــــــياة السياسية بالرياح من جديد؟


مازالت الطبقة السياسية المصرية تتذكر ذلك الزخم السياسي الذي بدأ في التصاعد مع اقتراح الرئيس »مبارك« تعديل المادة 76 في أواسط 2005 واستمر حتي إقرار التعديلات الدستورية لـ 34 مادة في أواسط 2007، مروراً بالانتخابات الرئاسية التعددية الأولي والتعديل الثاني للمادة 76، وما صاحب ذلك كله من تحركات شعبية وحراك سياسي غير مسبوق ربما منذ إعلان البيان رقم واحد للثورة يوم 23 يوليو 1952.
 
وهكذا شهد هذان العامان أقصي اشتعال لجذوة الحياة السياسية المصرية، ما جعل البعض يندفع في تفاؤله الي درجة اعتبار هذين العامين بداية لعودة الروح للشارع السياسي المصري الذي تم تأميمه منذ ما يزيد علي نصف قرن من الزمان.
 
ولكن سرعان ما أجهضت كل هذه التوقعات - أو بالأصح التمنيات - فقد خبا هذا الزخم السياسي وانهار منحني الحراك السياسي بعنف ليعود الشارع السياسي المصري من جديد لحالة ركوده الأولي.
 
إلا انه بحلول عام 2010 بدأت النخبة السياسية المصرية تستشعر هبوب رياح الحراك السياسي من جديد، فهذا العام هو - وبحق - عام الاستحقاقات السياسية الكبري، ففيه ستجري انتخابات التجديد النصفي للشوري، وفيه أيضاً ستجري انتخابات مجلس الشعب، وهما الحدثان اللذان يعتبران حجر الأساس الذي يمهد للاستحقاق الأكبر: »الانتخابات الرئاسية في2011 «، فهل تنجح هذه الرياح في ملء أشرعة الحياة السياسية المتهدلة منذ عامين، أم أن هذه الرياح ستأتي - مرة أخري - بما لا تشتهي السفن؟
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة