أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

خدمات القيمة المضافة‮ .. ‬رهان شركات المحمول لزيادة الربحية


في الوقت الذي سيطرت فيه حالة التشبع علي سوق المكالمات الصوتية بشكل كبير نتيجة زيادة معدل الاختراق الي ما يقترب من  %70 من إجمالي عدد السكان، زاد تنافس الشركات في  العروض الترويجية التي لا تحقق لها في كثير من الأحيان الربحية المطلوبة.
 
وتسعي الشركات حاليا لتنشيط خدمات القيمة المضافة المرتبطة بالهواتف المحمولة مثل بعض الخدمات البنكية عن طريق المحمول، بالإضافة الي خدمات الدفع الإلكتروني .
 
وأكد عدد من مسئولي خدمات تطبيقات المحمول والقيمة المضافة أن عام 2010 سيشهد تطورا كبيرا في نوعية الخدمات  التي يمكن تقديمها من خلال شبكات الهواتف المحمولة وعملاء شركات المحمول ، مشيرين الي ان نجاح هذه الخدمات وانتشارها يرتبط بحجم العملاء الذي وصل الي ما يقرب من 54 مليون مستخدم تقريبا وفقا للإحصاءات الأخيرة الصادرة عن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات .
 
كانت الشركات خلال عام 2009 تعمل علي زيادة قاعدة عملائها وجذب المزيد من المستخدمين من خلال تنوع الخدمات التي يمكن تقديمها وليس فقط من خلال المكالمات الصوتية محليا. فبدأت من خلال الاتفاقيات مع الشبكات الدولية في تقديم خدمات المكالمات الدولية حيث تعتبر من ضمن الفرص  المستقبلية للشركات التي ستستهدفها للتطوير، وطرح عروض جديدة مرتبطة بها،بالاضافة الي تقديم خدمات نقل البيانات التي لا تزال لم تصل الي حالة التشبع مقارنة بخدمات المكالمات الصوتية.
 
وقال طارق رزق الله، مدير قطاع الشركات والموزعين بشركة »موبينيل« إنه في ظل حالة التشبع التي ظهرت في خدمات المكالمات الصوتية ووصول معدل الاختراق الي ما يقرب من %70 تقريبا - عدد مشتركي المحمول مقارنة بالسكان - تسعي الشركة حاليا من خلال دارسات  لوضع بدائل وخدمات مضافة لتقديمها للعملاء بما يحقق هوامش ربحية إضافية، مؤكدا انه في نهاية 2010 ستزداد هذه الحالة بشكل لا يحقق معدل نمو في خدمات المكالمات الصوتية.
 
وأشار الي ان العام المقبل سيشهد تطويراً في نوعية الخدمات التي سترتبط بالهواتف المحمولة ومشغلي الهواتف المحمولة.. وستتركز في خدمات القيمة المضافة  والدفع الالكتروني وذلك سيخلق منتجات جديدة تحتاجها السوق خاصة في مجال »التجارة الالكترونية«.
 
ومن جانبه قال مروان حايك، مسئول قطاع التكنولوجيا بشركة »موبينيل«، إنه بعد تطوير شبكات الجيل الثالث قامت الشركة بالتوسع في الخدمات البنكية عبرالموبايل ، موضحا ان هذه الخدمات تعتبر ابرز الفرص الاستثمارية خلال الفترة المقبلة، وستحقق معدلات نمو جيدة نتيجة عدم تشبع السوق بالخدمات البنكية عبر الموبايل  في ارتفاع معدلات الطلب عليها.

 
وأكد أن زيادة عدد مستخدمي الهواتف المحمولة في مصر واتساع قاعدة العملاء سيكون أحد مقومات نجاح التطبيقات المتعلقة بخدمات القيمة المضافة التي يمكن ان تطرحها شركات المحمول في العام المقبل، وذلك مع انتشار الوعي بأهمية هذه الخدمات، بالاضافة الي دور التجارة الالكترونية والدفع الالكتروني للترويج لمثل هذه الخدمات.

 
وقال خالد حجازي، مدير العلاقات الخارجية لشركة »فودافون مصر« إن سوق خدمات المحمول في طريقها إلي حالة التشبع خاصة في خدمة المكالمات الصوتية.

 
 ويري أن زيادة اعداد المشتركين ومدي جذب عملاء جدد يتحدد نتيجة طبيعة السوق حيث بلغ عدد المشتركين في خدمات المحمول نحو 54 مليون مستخدم.. ومن الطبيعي خلال العام المقبل أن نصل الي مرحلة التشبع.

 
 وأشار الي ان خدمات القيمة المضافة هي نتيجة طبيعة للتطور التكنولوجي في السوق المحلية وظهور ادوات جديدة منها تطبيقات الانترنت والمحتوي والتجارة الالكترونية بما ساعد في ظهور منتجات وخدمات جديدة يمكن ان تطرحها شركات المحمول،موضحا ان الشركة بدأت منذ فترة في الاستثمار لتقديم منتجات جديدة تناسب السوق وتوفر عوائد ربحية اضافية وذلك من خلال شراء شركة سرمدي لتطوير المحتوي الالكتروني و شركة راية لخدمات الانترنت الثابت »ADSL « واعمال البنية التحتية والجيل الثالث وخدمات نقل البيانات. وقال إن الشركة بصدد الحصول علي موافقة البنك المركزي لتقديم خدمات »نقل الاموال عن طريق الموبايل أو ما يعرف بـ»Mobile Money transfare « وهو ما يوفر لعملاء الشركة القدرة علي تنفيذ عمليات الدفع الالكتروني وخدمات تحويل الارصدة من خلال المحافظ المالية الالكترونية في حساباتهم بالشركة والتحكم فيها بما يسهل عملية التجارة الالكترونية وخدمات الدفع الالكتروني مثل الفواتير وغيرها.

 
ومن المقرر أن تشهد هذه الخدمات نجاحاً كبيراً في ظل ارتفاع معدلات الطلب عليها في السوق المحلية.

 
وقال معتصم أسامة، عضو مجلس ادارة شركة مصاري، إحدي الشركات العاملة في مجال خدمات الدفع الالكتروني إن هناك العديد من الخدمات التي ظهرت مؤخراً في سوق المحمول مثل خدمات الجيل الثالث ونقل البيانات والتي تسعي الشركات الثلاث حاليا للترويج لها وتقديم خدمات »الانترنت موبايل« و»الموبايل بنك« حيث يعتبر هذه الخدمات هي اهم العناصر الجديدة لتحقيق ارباح لشركات المحمول، مؤكداً انخفاض هوامش الربحية الناتجة من المكالمات الصوتية مع انخفاض مستويات العروض واقترابها من الحد الاقصي للتكلفة الفعلية.

 
ويتوقع أن يشهد عام 2010 المزيد من التطبيقات التي تحقق ارباحاً للشركات بما يعوض انخفاض عوائد المكالمات الصوتية تتمثل في خدمات القيمة المضافة والدفع الالكتروني والتجارة الالكترونية والتي ستظهر من خلالها العديد من التطبيقات التي تربط اجهزة الهواتف المحمولة وشبكات الاتصالات بالمؤسسات والخدمات التجارية المالية.

 
وأضاف أن الشركة ستطرح العديد من تطبيقات القيمة المضافة بالتعاون مع شركات المحمول الثلاث حيث بدأت بالفعل مع شركة »اتصالات مصر« لتقديم خدمات الشحن علي الهواء في الاقاليم وهي بصدد ابرام اتفاقيات مماثله مع شركتي فودافون وموبينيل.

 
وأكد أنه خلال العام المقبل سيتم طرح خدمات جديدة مرتبطة بالتعاملات المالية والبنكية مثل الاستعلام عن الحسابات المالية في البنوك و تحويل الارصدة البنكية وذلك من خلال تطبيقات المحفظة الالكترونية حيث ستشمل ايضا خدمات الدفع الالكتروني للفواتيرمثل فاتورة المياه والكهرباء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة