أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"الزراعة" : مشروع استزراع 20 ألف فدان غرب المنيا "لم يفشل"

وزارة الزراعة
وزارة الزراعة
وزارة الزراعة

نقيب الفلاحين يطالب بتعديل التراكيب المحصولية وزراعة التين والزيتون والطماطم


الصاوي أحمد

أكد مصدر مسئول بوزارة الزراعة أن أسباب تدهور مشروع استصلاح 20 ألف فدان بغرب المنيا تعرضه لموجة طقس سيئ خلال الأيام القليلة الماضية، مما تسبّب في تلف كبير لزراعة القطن الجاري تجربته فيها باستخدام سلالة جديدة تتحمل الملوحة والحرارة.

وأوضح المصدر أن المشروع لم يفشل وهو لا يزال في مرحلة التجارب، وهو يخضع حاليًّا لملكية وإدارة مباشرة من الوزارة، ويعد لكي يكون نموذجًا للمَزارع المحيطة به، خاصة في مشروع المليون ونصف المليون فدان الملاصق لها.

وكانت عدة تقارير صحفية قد تناولت قضية استصلاح الـ20 ألف فدان وأن الخسائر الناجمة عن ذلك تجاوزت الـ2 مليار جنيه، ويقع المشروع ضمن خطة الدولة للنهوض بالثروة الزراعية لزيادة الرقعة الزراعية وتوفير الأمن الغذائى وخلق فرص عمل للقضاء على ظاهرة البطالة ودعم المشروعات التنموية الزراعية وتنمية الثروة الحيوانية والنشاط الصناعى المرتبط بها، ويعد من أهم المشاريع التي بدأ العمل فيها بالصعيد؛ لأن هذا المشروع إذا نجح سيكون نواة ممتازة لتنمية الصعيد وخلق مجتمعات عمرانية في صحراء أفقر محافظات مصر.

وأرجع حسين عبد الرحمن، نقيب الفلاحين، سبب الهجوم الشديد على وزير الزراعة وعلى المشروع للعوامل الجوية القاسية التى قضت على زرعة القطن بالمشروع الآن، وأن هذه الخسارة طالما يتعرض لها معظم الفلاحين في كثير من الأحيان.

وأوضح أن ذلك لا يمنعنا من سوء اختيار نبات القطن في أول محصول لهذه الأرض وعدم توقع الأضرار الكبيرة للطقس بهذه المنطقة، خاصة في فصل الصيف، مشيرًا إلى أن ذلك خطأ فادح للقطاع بالكامل في مصر ووزارة الزراعة بكل ما تملك من خبرات وعلماء وإمكانات. 

ونوه بأن دعم المخلصين الذين فكروا في هذا المشروع ولكل العاملين به واجب وطني ونقول لهم دعكم من المتربصين ويحب سرعة معالجة الأخطاء ليصبح هذا المشروع نواة للنجاح ومصدرًا للانطلاق لتنمية الصعيد.

واضاف عبد الرحمن أنه زار المشروع وأثنى على كل العاملين بالمشروع في ظل ظروف صحراوية شديدة الحر وهم بشهر الصيام، ودعا مديري المشروع لزراعة الطماطم والبنجر والزيتون والرمان والتين الشوكي.. إلخ من المحاصيل التي تجود في هذه التربة وتحت هذه الظروف القاسية.
 
كما طالب وزارة الزراعة بزراعة أشجار الكازورينا على أطراف المساحة بعد تقسيم هذه الأراضي لأحواض كبيرة لتكون مصدّات للرياح.

وتم اقتطاع هذه المساحة من مشروع المليون ونصف المليون فدان، وتخصيصها لوزارة الزراعة لكي تكون مزرعة نموذجية للشركات والمزارعين لمشروع المليون و500 ألف فدان الملاصق لها في غرب المنيا، كما شهدت هذه المنطقة زيارة عاجلة لوزير الزراعة لمعاينة آثار العاصفة الرملية التي ضربت البلاد خلال الفترة الماضية، وأدّت لوقوع ضرر بالغ في المشروع الذي يعاني انكشاف محيطه وعدم وجود مصدات طبيعية لحمايته من الرياح الصحراوية الشديدة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة