أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الإسبان يقرون حزمة تقشف رابعة وسط سخط شعبى


إعداد : دعاء شاهين

أعلنت إسبانيا عن مجموعة جديدة من إجراءات خفض الانفاق وزيادة الضرائب لتوفير 65 مليار يورو على مدار عامين ونصف العام فى محاولة من رئيس الوزراء مارينو راجوى لتقليص عجز الموازنة فى وقت يعانى فيه الاقتصاد الإسبانى من الركود، فيما اعتبره معارضون نقضا لوعوده الانتخابية بعدم زيادة الضرائب .

وقال خبراء اقتصاد إن الإجراءات التقشفية تسببت فى تعميق وإطالة أمد الركود الاقتصادى، فضلاً عن حالة السخط الشعبى التى تسببت فيها بين الإسبان الذين يرفضون تحمل ضريبة أزمة مالية تسبب فيها آخرون .

وكانت هناك دعوات عديدة ترددت فى أنحاء أوروبا برعاية الرئيس الفرنسى الجديد فرانسوا أولاند تطالب بإعطاء الأولوية لحفز الطلب والنمو الاقتصادى وابطاء وتيرة التقشف والتى يناصرها تيار «خفض عجز الموازنة أولا » برعاية ألمانيا .

وتقول صحيفة «فينانشيال تايمز » إن الإجراءات الجديدة تشمل زيادة ضريبة القيمة المضافة من %18 إلى %21 وتقليص قيمة إعانات البطالة وترشيد نفاقات الحكومة المحلية، ويصف راجوى هذه الإجراءات - التى تعتبر حزمة التقشف الرابعة لحكومته بعد توليه السلطة منذ سبعة أشهر مضت - بقوله «إنها إجراءات محزنة، ولكنها ضرورية ».

الغريب فى الأمر أن راجوى كان معارضاً لاقدام الحكومة الاشتراكية السابقة على زيادة الضرائب، عندما كان حزبه - حزب الشعب المحافظ الحاكم حالياً - فى المعارضة، إلا أنه لم يجد أى غضاضة فى تبديل مواقفه عندما وصل إلى سدة الحكم، وعن تحول موقفه يقول راجوى «إننى سأخفض الضرائب وها أنا أقدم على رفعها حالياً .. لكن الظروف تغيرت ومضطر إلى التكيف معها ».

ويتساءل فرانسيسكو لونجو، الخبير فى الشئون العامة والحكومة بإحدى كليات الاقتصاد فى برشلونة، عن الآثار الاجتماعية لمثل هذه الإجراءات على المجتمع الإسبانى، مؤكداً أن تكلفة تراجع رئيس الوزراء عن وعوده الانتخابية ستكون باهظة سياسياً، فرغم أن حزبه يشكل أغلبية برلمانية لكنه قد يلقى مصير حكومات الدول الأوروبية المجاورة التى سقطت سريعاً لاتخاذها إجراءات مماثلة .

ومن بين إجراءات التقشف التى أعلنتها الحكومة الإسبانية، إلغاء المكافآت المعتادة فى عيد الميلاد، وتجميد رواتب المحافظين وتقليص التمويل العام الممنوح للنقابات العمالية والأحزاب السياسية بحوالى %20 فضلاً عن إلغاء الإعفاءات الضريبية العقارية، وتعد خصخصة أصول السكة الحديد والمطارات الحكومية من بين الخيارات المطروحة لتمويل عجز الموازنة .

وقد أعلن رئيس الوزراء الإسبانى أيضاً عن نيته تغيير النظام الضريبى فى قطاع الطاقة، بهدف تقليص حجم العجز المثقل به القطاع والمقدر بحوالى 24 مليار يورو بسبب الفجوة بين تكلفة إنتاج الطاقة وسعر الاستهلاك وسيتحمل الاثنان - الشركات والمستهلكون - تكلفة رفع أسعار الطاقة تقليصا للعجز .

وتواجه مدريد ارتفاعاً غير مسبوق فى تكلفة اقتراضها نتيجة حالة القلق التى تنتاب المستثمرين بشأن تكلفة انقاذ القطاع المصرفى الباهظة، وتأثيرها على تضخم الديون السيادية الإسبانية وحالة الركود التى يعانى منها اقتصاد البلاد المتوقع ركوده بحوالى %1.7 العام الحالى .

ورغم تأكيد حكومة راجوى التزامها بالوصول بالعجز للمستوى المستهدف عند %5.3 من الناتج المحلى هذا العام، لكن المفوضية الأوروبية فى بروكسل سمحت بتقليص مستوى العجز المستهدف إلى %6.3 وأعطت مدريد عاماً إضافياً عن المدة المتفق عليها للوصول بالعجز إلى نسبة %3.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة