أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

شركات التأمين‮.. ‬الانتقال من مرحلة التخطيط إلي تحقيق الطموحات


ماهر أبوالفضل
 
أيام قليلة ويبدأ عام 2010 لتنتقل شركات التأمين العاملة في السوق من مرحلة التخطيط إلي مرحلة تحقيق الطموحات، التي استعدت لها خلال السنوات الماضية، وترتبط تلك الطموحات بالقفزات المرتقبة في رؤوس الاموال، سواء كان ذلك تحت ضغط التعديلات التشريعية الاخيرة التي ألزمت جميع اللاعبين بالقطاع برفع رؤوس الاموال إلي 60 مليون جنيه كحد ادني، أو تحت ضغط السعي إلي الاستحواذ علي اكبر حصة سوقية والرغبة في تجاوز الحدود التي وضعتها الهيئة الرقابية.

 
مسئولو القطاع اكدوا ان شركاتهم استعدت لاقتحام 2010 بعدد من الاسلحة التي ستحقق رغباتهم، سواء عن طريق الانتشار الجغرافي الواسع من خلال التواجد في المدن والاقاليم، التي ظلت لسنوات طويلة محرومة من خدمات اللاعبين الجدد، أو عن طريق ابتكار المنتجات التأمينية الجديدة وتوفير التغطيات المرتبطة بالقطاعات التي تكمن فيها فرص نمو القطاع مثل التأمينات المتناهية الصغر والتمويل العقاري وتأمين الائتمان.
 
من جانبه أكد إبراهيم عبدالشهيد، الرئيس التنفيذي لشركة »المشرق العربي« للتأمين التكافلي لنشاط الممتلكات، ان شركته تستهدف الحصول علي 75 مليون جنيه أقساطا خلال 2010، وتوفير التغطيات التأمينية اللازمة لجميع المشروعات التي يمتلكها المساهمون في شركة المشرق العربي للتكافل ومنها شركة الفطيم، التي تمتلك اكثر من 10 شركات ومنها مدينة القاهرة للملاهي، التي تتجاوز استثماراتها الـ12 مليار جنيه اضافة إلي الدعم المنتظر من قبل بنكي أبوظبي الاسلامي والاتحاد الوطني، وهو ما يؤهل »المشرق« لاقتحام القطاع من خلال اساليب الاكتتاب الفني السليمة وعدم منافسة الشركات الاخري علي الاسعار، وانما علي تقديم الخدمة وتجويدها سواء كانت في صورة اصدار الوثائق أو تسوية التعويضات.
 
ويصل رأس المال المدفوع للمشرق العربي إلي 100 مليون جنيه موزعة بنسبة %60  لصالح مجموعة الفطيم الاماراتية و%40 موزعة علي بنكي الوطني للتنمية الذي سيتغير اسمه إلي أبوظبي الاسلامي والاتحاد الوطني بواقع %20 لكل منهما.
 
وأوضح عبد الشهيد ان شركته ستعتمد في استراتيجيتها خلال 2010 علي عدد من الكوادر المؤهلة القادرة علي الاكتتاب في العمليات دون التركيز علي العمليات الكبري بشكل كامل، وانما سيتم التركيز ايضا علي المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر والمعروفة بالـRetail Business بهدف تكوين محفظة متوازنة من الاخطار، لافتا إلي انه من المقرر إنشاء 4 فروع للشركة اثنين بالقاهرة الكبري وثالث بمحافظة الاسكندرية، والرابع بمدن القناة.

 
وأضاف ان شركته استعدت لاقتحام العام الجديد بعدد من الاتفاقات مع كبري شركات الاعادة علي مستوي العالم، وأبرزها »سكور« الفرنسية و»هانوفر ري« الالمانية و»مالب فري« الاسبانية، اضافة إلي »اري« البحرينية، مشيراً إلي ان شركته ستحتفظ بكامل الاخطار في بعض الفروع مثل السيارات وتحتفظ بـ%20 من الاخطار في فروع كالحريق والبحري علي ان تتم اعادة تأمين %80 في الخارج، مشيراً إلي انه ستتم زيادة النسبة المحتفظة خلال السنوات المقبلة خاصة مع انخفاض عمولات اعادة التأمين في الخارج.

 
وأشار عبدالشهيد إلي ان شركته ستوفر التغطيات التأمينية لجميع فروع التأمينات العامة، ولكن بشكل محسوب حيث سيتم البدء بالتأمينات التقليدية مثل الحريق والسطو والبحري أو الهندسي علي ان يتم اقتحام نشاطي البترول والطيران خلال السنوات المقبلة.

 
من جهته اوضح عبدالرؤوف قطب العضو المنتدب لشركة بيت التأمين المصري السعودي، ان شركته تعكف في الوقت الحالي علي استكمال بعض المستندات الخاصة بإنشاء شركة جديدة للتأمين التكافلي تعمل في نشاط الحياة والمتوقع دخولها ملعب التأمين في العام الجديد، مشيرا إلي انه من المقرر ان يصل رأس المال المدفوع للشركة الجديدة إلي 60 مليون جنيه.

 
وكشف قطب النقاب عن ان العام الجديد سيشهد زيادة رأسمال بيت التأمين المصري السعودي، للتوافق مع التعديلات التشريعية الاخيرة، لافتا إلي ان شركته بدأت في الوقت الحالي تطوير منتجاتها التأمينية بهدف تلبية حاجة السوق والعملاء، ومنها وثائق مساعدات السفر ووثائق الحج والعمرة، ووثائق المشروعات الصغيرة، لافتا إلي ان »بيت التأمين« تعكف علي إصدار وثائق توفر الحماية للشرائح ذات الدخل المنخفض أو التي تحتاج إلي رعاية لتحسين الدخل من خلال التعاون مع الجمعيات الخيرية ومؤسسات تمويل مشروعات محدوي الدخل، بما يسمي الـ»ميكروإنشورانس« وهذه الوثائق لا تهدف الشركة منها إلي الربح، بقدر ما تحاول المساهمة كدور اجتماعي لتلك الطبقات الفقيرة.

 
كما تقوم الشركة الآن بدراسة منتج جديد خاص بوثائق تأمين الضمان لتقديمه لنفس الشريحة من الطبقات ذات الدخل المنخفض، بما يمكنها من الحصول علي قروض تمويل المشاريع الصغيرة وتحسين الدخل.

 
وبدوره كشف أحمد عارفين، العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلي فرع الممتلكات، النقاب عن استعداد شركته لاقتحام 2010 بإنشاء مركز رئيسي للشركة بتكلفة مبدئية تصل إلي 50 مليون جنيه، لافتا إلي ان المصرية للتكافل فرع الممتلكات تخطط لإنشاء 6 فروع 3 منها داخل محافظة القاهرة خاصة انها تتميز بالتركز الصناعي والاستثماري اضافة إلي 3 فروع اخري خارج القاهرة.

 
وأضاف ان شركته تستهدف شريحة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر خاصة مع الدفع الحكومي لذلك القطاع، اضافة إلي منافسة البنوك فيما بينها علي منح التمويلات له، خاصة بعد قرار المركزي الاخير الخاص باعفاء البنوك من نسبة الودائع التي تصل إلي %14 لدي البنك المركزي وهو ما يتطلب وجود ضامن لتلك المنظومة لتغطية الاخطار التي تواجهه.

 
من جهته لفت وجدي يوسف، مدير عام شركة آليانز مصر لتأمينات الممتلكات، إلي ان شركته ستقتحم 2010 بمنتج تأميني جديد موجه لقطاع التمويل العقاري، مشيرا إلي ان شركته تسعي في الوقت الحالي لزيادة رأس المال من 35 مليوناً إلي 60 مليون جنيه نهاية العام بزيادة قدرها 25 مليون جنيه.

 
وأشار إلي انه لا توج  د أي علاقة بين رؤوس الاموال بشكل عام والتوسع في التغطيات التأمينية، لافتا إلي ان الشركات التي تعتمد علي رؤوس اموالها الضخمة في تحقيق الارباح تركز فقط علي العائد الاستثماري وليس تحقيق فوائض في النشاط من خلال جمع المزيد من الأقساط الناتجة عن عمليات الاكتتاب التي تتواءم مع المعايير الفنية السليمة بهدف تحقيق الارباح النظيفة غير الناتجة عن المضاربات السعرية.

 
وأشار إلي ان انفتاح السوق ودخول عدد كبير من اللاعبين الجدد ليصل عدد الشركات إلي 28 شركة يعد مؤشراً علي جاذبية القطاع للاستثمارات الاجنبية من جهة ويدعم عمليات المنافسة من جهة اخري، التي يكمن فيها الرهان علي الاصلح، سواء في تقديم الخدمة كالاصدار والتعويضات أو ضبط ايقاع الاكتتابات الفنية، لافتا إلي ان اليانز مصر تسعي إلي جمع أقساط تصل إلي 210 ملايين جنيه في 2010.

 
وأوضح وجدي يوسف، ان شركته تدرس في الوقت الحالي اقتحام نشاط التأمين علي المشروعات الصغيرة والمتوسطة، نتيجة التوجه العام للدولة لتدعيم ذلك القطاع بالاضافة إلي انخفاض حدة اخطاره مقارنة بالعمليات الكبري، معتبراً ذلك القطاع احد فرص نمو سوق التأمين بشكل عام.

 
وقال عبداللطيف سلام، العضو المنتدب لـ»وثاق مصر« للتأمين التكافلي، انه يسعي للحصول علي أقساط لاتقل عن 70 مليون جنيه خلال العام المالي الجديد 2010/2009 لتصل إلي 300 مليون جنيه خلال خمس سنوات، لافتا إلي ان التشريعات الجديدة والمرتبطة بالدمغة النسبية والتأمين الاجباري علي السيارات وزيادة رؤوس الاموال وتوحيد جهات الاشراف والرقابة علي قطاعات التأمين والتمويل العقاري وسوق المال من خلال دمجها في هيئة واحدة، سيؤدي إلي زيادة الوعي التأميني مما يساهم في تحقيق الأقساط المستهدفة.

 
وأشار إلي انه يخطط إلي إنشاء فرعين للشركة في محافظتي الاسكندرية والاقصر بجانب المركز الرئيسي بالقاهرة خلال 2010 لتصل إلي 6 فروع خلال عامين، لافتا إلي انه لا يسعي إلي التوسع الجغرافي العشوائي لتتحول الفروع إلي توكيلات وانما تفعيل الفروع لتمارس جميع انواع التأمينات العامة سواء في عمليات الاصدار أو التعويضات.

 
وأضاف انه من المقرر زيادة رأسمال الشركة المدفوع من 30 إلي 60 مليون جنيه خلال العام الجديد، وذلك للتوافق مع التشريعات الاخيرة المتضمنة في القانون 118 لسنة 2008، التي ألزمت جميع الشركات بزيادة رؤوس اموالها إلي 60 مليون جنيه، لافتا إلي ان هيكل مساهمي الشركة يضم كلاً من مجموعة »وثاق« الكويتية التي تستحوذ علي %60 من رأسمال الشركة في مقابل %40 موزعة علي عدد من المؤسسات المالية الكويتية مثل شركة »دار الاستثمار« و»الاولي للاستثمار« و»المدار للتمويل والاستثمار« و»وربة للتأمين« و»الخليج للتأمين«.

 
وقال نزهي غليوم، العضو المنتدب للشئون الفنية والتسويق بشركة »اسكان« للتأمينات العامة، ان شركته ستبدأ 2010 باقتحام نشاطي البترول والطيران بعد ان حصلت علي موافقة الهيئة الموحدة للاكتتاب فيهما، لافتا إلي ان انضمام 5 مساهمين من شركات الطيران ضمن هيكل مساهمي الشركة خلال الاسابيع الماضية كان احد الدوافع لطلب موافقة الهيئة الموحدة علي الاكتتاب في تلك الانشطة، بهدف تقديم الخدمة للمساهمين وغيرهم من العملاء غير المساهمين.

 
ويصل رأسمال »اسكان« المرخص به إلي 500 مليون جنيه والمصدر 150 مليوناً والمدفوع 75 مليون جنيه، ويضم هيكل المساهمين كلاً من الشركة القابضة المالية للطيران المدني، التي يرأسها الدكتور مدحت حسانين، وزير المالية السابق، والشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية وشركة سمارت للطيران والشركة المصرية للمطارات وصندوق دعم وتطوير الطيران المدني وبنك التنمية والائتمان الزراعي، والبنك العقاري المصري العربي وبنك ناصر الاجتماعي والشركة القابضة للاستثمار والتعمير وشركة التعمير للتمويل العقاري وشركة فينبي للاستثمارات المالية وشركة مصر للتعمير والشركة العربية للتطوير العمراني وهيئة الاوقاف المصرية وبنك التعمير والاسكان وشركة التعمير والاسكان للاستثمار العقاري وصندوق العاملين ببنك الاسكان والتعمير بالاضافة إلي مجموعة من الافراد.

 
وأشار غليوم إلي موافقة مجلس إدارة الشركة علي إنشاء مركز رئيسي للشركة بمحافظة الجيزة، ويضم بداخله فرعا تحت مسمي المركز الرئيسي وخدمة كبار العملاء، لافتا إلي انه بإنشاء الفرع الجديد يصبح لدي اسكان 3 فروع  أحدها بالجيزة والثاني بالمنيل والثالث بمحافظة الاسكندرية، لافتا إلي ان هناك خططاً توسعية جديدة لدي الشركة، وتجري دراسة تفاصيلها.

 
وأضاف أن شركته استعدت لـ 2010 بزيادة رأسمال الشركة المصدر من 100 مليون إلي 150 مليون جنيه وزيادة رأس المال المدفوع من 50 مليوناً إلي 75 مليون جنيه وذلك بهدف التوسع في نشاط تأمين الائتمان بجميع انواعه مثل تأمين التمويل العقاري وضمان سداد قروض السيارات وضمان سداد القروض الشخصية وضمان سداد قروض المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر.

 
أما علاء الزهيري، العضو المنتدب لشركة المجموعة المصرية العربية للتأمين »أميج«، فقد اعلن عن اقتحام شركته 2010 بزيادة رأس المال من 60 إلي 65 مليون جنيه، لافتا إلي ان »أميج« تخطط لقيادة شركات القطاع الخاص في نشاط تأمينات الممتلكات خلال السنوات القليلة المقبلة.

 
وأشار الزهيري إلي أنه من المقرر ان يتم الانتهاء خلال العام الجديد من الخطوات التنفيذية لإنشاء شركة جديدة تزاول نشاط الحياة، لافتا إلي أن إدارة بحوث ودراسات السوق بالشركة تدرس جدوي المنتج قبل طرحه ثم تعرضه علي الهيئة للموافقة عليه وأشار إلي أن الشركة طرحت ملاحق اضافية مكملة لوثيقة تأمين السيارات التكميلي، التي تضمنت عددا من المزايا منها اعطاءالعميل سيارة جديدة في حالة تحقق الخطر بسيارته التي تم التأمين عليها، بالاضافة إلي بعض الخدمات الأخري مثل ارسال خدمات تمويل السيارة بالوقود واستبدال الإطارات في حال تعرضها لخلل.

 
من جهته كشف ميشيل قلادة، المدير التنفيذي لشركتي اروب حياة وممتلكات مساعد العضو المنتدب، ان اروب مصر فرع الممتلكات تخطط للتوسع الجغرافي داخل السوق المصرية في 2010، وذلك من خلال إنشاء 12 فرعاً جديداً خلال العام المقبل، مشيراً إلي ان حصة الاقاليم من الفروع الجديدة تصل إلي %50 علي الاقل، وذلك بسبب سعي الشركة إلي توفير التغطيات التأمينية المطلوبة لجميع الشرائح.

 
ويصل رأسمال شركتي اروب لتأمينات الحياة والممتلكات المرخص به إلي 200 مليون جنيه بواقع 100 مليون لكل منهما ومدفوع النصف، ويضم هيكل مساهمي اروب للممتلكات كلاً من اروب لبنان، التي تستحوذ علي %60 من رأس المال في مقابل %35 لبنك بلوم مصر و%5 لشركة بلوم مصر لتداول الاوراق المالية، اما هيكل مساهمات اروب للحياة فيضم نفس مساهمي شركة الممتلكات، ولكن بنسب مساهمات مختلفة حيث تساهم شركة اروب للتأمين بلبنان بنسبة %80 وتتوزع الــ%20 الباقية بنسبة %15 لبنك بلوم مصر و%5 لشركة بلوم مصر لتداول الاوراق المالية.

 
وأضاف انه فيما يتعلق باروب للحياة فإنها تجري في الوقت الحالي مفاوضات مع احدي شركات الرعاية الصحية العاملة في السوق بهدف ابرام بروتوكول معها يقضي بتوفير برامج رعاية صحية شاملة لعملاء اروب غير مشروطة بمبالغ مالية معينة أو عدد من الزيارات للاطباء المتعاقدين مع شركة الرعاية الصحية.

 
وأشار إلي انه من المقرر زيادة رأسمال شركتي »أروب مصر« للتأمين فرعي الحياة والممتلكات المدفوع من 100 إلي 120 مليون جنيه خلال 2010 بزيادة قدرها 20 مليون جنيه، ليرتفع رأسمال كل شركة من 50 إلي 60 مليون جنيه.

 
وقال غسان وازن، العضو المنتدب لشركة »إيس مصر« لتأمينات الممتلكات، ان شركته تخطط للاستحواذ علي %2 من الحصة السوقية خلال 2010 مقارنة بـ%4 في الوقت الحالي، وذلك من خلال طرح عدد من المنتجات التأمينية غير المعروفة، اضافة إلي تطوير بعض المنتجات التقليدية واستهداف نشاط المشروعات المتوسطة وابرام عدد من التحالفات مع بعض البنوك العاملة في السوق عبر آلية التأمين البنكي Banc Assurance ، التي يجري التفاوض معها في الوقت الحالي، وكذلك الاستفادة من مواد القانون 118 لسنة 2008، والذي سمح بمزاولة الشخصيات الاعتبارية نشاط الوساطة التأمينية.

 
وأوضح ان رأسمال »آيس للممتلكات« يصل إلي 37.5 مليون جنيه ومن المخطط زيادته إلي 60 مليون جنيه في 2010 خاصة بعد موافقة مجلس ادارة الشركة علي تلك الزيادة، مشيرا إلي ان الشركة تستهدف زيادات جديدة في رأسمالها الا ان حجم تلك الزيادة يرتبط بشكل رئيسي بتوسعاتها المستقبلية وظروف السوق، لافتا إلي انه من المقرر ان تقتحم الشركة نشاط المشروعات المتوسطة فقط من خلال توفير تغطيات تأمينية تتناسب مع ذلك القطاع، وذلك مع بداية العام المقبل بعد ترتيب اتفاقات اعادة التأمين في ذلك النشاط خاصة ان الشركة لا تتعامل سوي مع الشركات الكبري بالاضافة إلي تدريب الكوادر واعداد المنتجين المؤهلين لترويج تلك النوعية من التغطيات.

 
من جهته كشف محمد الدشيش، رئيس مجلس إدارة شركة »نايل فاميلي« لتأمينات الحياة التكافلي، العضو المنتدب لشركة »نايل جنرال« للتأمينات العامة عن عدد من ملامح استراتيجية شركتيه خلال الفترة المقبلة واهمها الحصول علي 70 إلي 100 مليون جنيه خلال العامين المقبلين وصولا إلي 1.5 مليار جنيه خلال السنوات العشر المقبلة، والاستحواذ علي 5 إلي %6 من السوق خلال نفس الفترة، لافتا إلي ان شركته تقوم وفقا لاجندة تعتمد علي تقديم الخدمة المتميزة وادارة قوية ودقيقة للمخاطر اضافة إلي محاولة رفع الوعي التأميني فيما يتعلق بالنظام التكافلي خاصة مع وجود احجام نسبي عن استصدار الوثائق بسبب الوازع الديني الخاطئ.

 
وكشف النقاب عن تأسيس شركتيه وحدة متخصصة للتأمين علي المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وذلك توافقا مع توجهات الدولة، موضحاً ان الشركة بدأت اتصالها بالمؤسسات التي تولي اهتماما بذلك القطاع مثل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية »USAID « ومؤسسة التمويل الدولية »IFC « وجمعيات رجال الاعمال بعدة محافظات مثل القاهرة وإسكندرية واسيوط وقنا، لافتا إلي ان شركة نايل فاميلي للحياة تعكف في الوقت الحالي علي اعداد برامج تأمينية تكافلية في مجال التأمين علي الحياة العائلي والتأمين الجماعي والافراد، مشيرا إلي ان شركتيه تستهدفان إنشاء 20 فرعاً في جميع انحاء الجمهورية.

 
وأكد صالح عيد مرسي، العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلي فرع الحياة، استعداد شركته لاقتحام 2010 بمضاعفة راسمالها المدفوع ليقفز من 50 إلي 100 مليون جنيه، مشيرا إلي ان زيادة راس المال مرتبطة بالتوسعات الجديدة التي ستجريها الشركة سواء علي مستوي الفروع أو المنتجات الجديدة، مشيرا إلي ان شركته تخطط للاستحواذ علي نسبة تتراوح ما بين 9 و%10 من السوق في تأمينات الحياة.

 
وأكد أحمد رمضان، الرئيس التنفيذي لشركة سوليدرتي - مصر، أن شركته سوف تنشئ صندوق استثمار خاصاً بها ذا عائد متغير وستقوم بالدخول في صناديق قائمة بالفعل، مشيرا إلي ان شركته تستهدف الحصول علي أقساط تتجاوزالـ10 ملايين جنيه في 2010.

 
وأضاف أن الشركة ستقوم بطرح عدة برامج تكافلية لقطاعات التعليم والتمويل العقاري والتقاعد، بالاضافة إلي انتهاء الشركة من طرح أحد برامج التكافل الاستثماري والذي يسمح للمشترك بالحصول علي الحماية التكافلية بالإضافة إلي استثمار جزء من الاشتراك في أو عية استثمارية مجازة شرعاً مع طرح برنامج حماية تكافلية دون استثمار وبرامج الحماية التكافلية للتمويل والرهن العقاري.

 
ووفقاً لاستراتيجية شركة الأهلي سوسيتيه جنرال لتأمينات الحياة التي اكدها جان ايليا العضو المنتدب قبل انتقاله للمغرب، فإنه من المقرر الوصول بحجم الأقساط إلي 100 مليون جنيه في 2010 مشيرا إلي ان الشركة تسند جزءاً من محفظة أقساطها لدي عدد من معيدي التأمين العالميين المصنفين First Class مثل شركة »هانوفر ري« الالمانية و»جن ري« العالمية، اضافة إلي شركة »افريكا ري Africa  Re « العالمية ايضا.

 
وكشف جان ايليا، النقاب عن تخطيط الشركة لرفع راسمالها إلي 60 مليون جنيه خلال 2010 وانه جار اعداد الدراسات لذلك بناء علي محددين، الاول للتوافق مع تعديلات القانون 10 والثاني هامش الملاءة المالية للشركة والحاجة إلي رفع راس المال.

 
وكشف حسن درويش، العضو المنتدب لشركة »رويال مصر« لتأمين الممتلكات، عن اتجاه الشركة نحو زيادة رأسمالها المدفوع من 40 إلي 60 مليون جنيه علي مرحلتين وقبل نهاية المده المحددة التي أقرتها الهيئة تطبيقا لمتطلبات القانون، فيما يتعلق بالحد الادني لرؤوس اموال شركات التأمين، مؤكداً زيادة القدرة الاستيعابية والتي ترتبط في المقام الاول بجودة وكفاية اتفاقيات اعادة التأمين التي تبرمها الشركة مع معيدي تأمين من ذوي الملاءة المالية القوية والتصنيف المرتفع وشروط هذه الاتفاقيات واستثناءاتها.

 
وأشار درويش إلي اتجاه رويال لتأسيس شركة وساطة تأمينية برأسمال 2 مليون جنيه لافتاً إلي أن رويال تقوم بعمل البحوث ودراسات الجدوي اللازمة قبل البدء في اجراءات التأسيس والتقدم للجهة الرقابية للحصول علي الترخيص.

 
وأوضح أن شركته تعكف علي دراسة تفعيل خدمات التأمين الطبي والرعاية الصحية وبدء العمل بوثائق تأمين السفر بخلاف تطوير بعض الوثائق النمطية الاخري مثل وثائق تأمين السيارات التكميلي وتأمينات النقل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة