بورصة وشركات

البورصة تفشل في مواجهة الضغوط البيعية وتتحرك عرضيا


كتب - فريد عبداللطيف:
 
فشلت البورصة، في مقاومة الضغط البيعي الواقع عليها أمس، نتيجة انعدام الرؤية بشان مصير السوق خلال المرحلة المقبلة، في ظل اختفاء اي محفزات محتملة للصعود.

 
واغلق مؤشر  EGX 30   علي تراجع بنسبة %0.95، مسجلا 6198.3 نقطة، مقابل  6257.8 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.
 
اشار حسن قناوي، المدير التنفيذي للسمسرة بشركة اتش سي للاستثمار وتداول الاوراق المالية، الي ان البورصة تتحرك عرضيا في المرحلة الحالية، فيما يعد أفضل سيناريو لحركتها، ونصح المستثمر قصير الأجل باستغلال اي صعود لافت لتخفيف المراكز، في ظل النقص الواضح للسيولة بالسوق، والذي من المرجح ان يستمر حتي نهاية موسم الاجازات.
 
ولفت قناوي إلي ان المؤسسات المحلية مازالت تقوم بعمليات بيع مكثفة في الجلسات الاخيرة من العام، لتحويل جزء من الأرباح الدفترية من مراكزها في الاسهم الكبري الي ارباح محققة، انعكاسا لاضطرار شريحة من الصناديق المفتوحة للاسهم لاجراء توزيعات نقدية عن العام المالي الحالي، الذي ارتفع خلاله المؤشر بنسبة %34 حتي اقفال الثلاثاء الماضي، ورجح ان يتراجع الضغط البيعي علي حركة الاسهم من المؤسسات المحلية في جلسة اليوم، مع ظهور مشتريات استباقية لاقتناص الاسهم علي اسعارها الحالية، التي تعد فرصة شراء شبه مضمونة للمستثمر متوسط الاجل.
 
ومن الناحية الفنية، اشار ايهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني في شركة اصول للسمسرة، الي ان البورصة نجحت امس في الاستمرار في التحرك للجلسة الثالثة علي التوالي فوق مستوي دعم رئيسي قرب 6100 نقطة، بعد ان امتصت في جلستي الاثنين والثلاثاء مبيعات مكثفة، خوفا من اختراق هذا المستوي، الذي جاء تماسك السوق عنده ليحد من المخاوف في هذا النطاق، ودفع القوة الشرائية للظهور علي استحياء مع عودة القوة البيعية للظهور من جديد امس، لتستهدف  الاسهم التي لم تتأثر بقوة من الضغظ الواقع علي حركة المؤشر بقوة في الجلسات الاخيرة، وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء والصناعة والعز للحديد.
 
وشكل سهم اوراسكوم تليكوم دعما  للبورصة مع نجاحه في العودة للتحرك فوق مستوي دعم رئيسي عند 25 جنيهاً، وإن تحرك أسفلها في نهاية الجلسة وشكل ذلك ضغطا عنيفا علي السوق لتفقد كل مكاسبها.
 
جاء تراجع البورصة امس، وسط تعاملات بلغت قيمتها 782 مليون جنيه، واتجهت تعاملات الاجانب للشراء بصافي قيمة 156 مليون جنيه بنسبة %6.23، بينما اتجهت تعاملات المصريين والعرب للبيع، فاستحوذ المصريون علي %91 من السوق وحققوا صافي مبيعات بلغ 128 مليون جنيه، بينما شكلت تعاملات العرب %2.69 من السوق بصافي مبيعات 28 مليون جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة