أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إقامة مشروعات زراعية عملاقة تضمن تقليص الفجوة الغذائية


المال - خاص

اعتبر عدد من المصدرين مبادرة وزارة الزراعة بجمع تبرعات لإطلاق مشروعات قومية عملاقة لاستصلاح الأراضى الزراعية، ليست العلاج السريع لسد الفجوة الزراعية، داعين إلى توجيه الطاقات الاستثمارية فى تنظيم السوق الزراعية الحالية عبر نظام الدورات الزراعية، بالإضافة إلى تطبيق الأبحاث العلمية فى طرق الزراعة سواء التقاوى أو أساليب الرى .

بداية قال سمير النجار، عضو المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، عضو جمعية رجال الأعمال، إن قيمة صادرات المنتجات الزراعية بلغت نحو 7.5 مليار جنيه خلال النصف الأول من العام الحالى مقارنة بنحو 7.2 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضى بمعدل نمو لا يتعدى الـ %5.

واعتبر أن اتجاه بعض المصدرين للسوق المحلية مع ارتفاع مستويات الأسعار ووجود مشاكل فى العملية التصديرية سواء أمنية أو حظر التصدير، أسباب رئيسية لم تساهم فى نمو معدلات التصدير بالأحجام والقيم المستهدفة خلال الفترة الحالية .

وأكد أن سد الفجوة الغذائية لا يحتاج إلى استصلاح المزيد من الأراضى الزراعية بالدرجة الأولى، بقدر ما تحتاجه السوق من تنظيم سواء عبر الدورة الزراعية التى تحدد أنواع المنتجات التى تتم زراعتها .

ومن جهته قال خالد داوود، مدير تطوير الأعمال فى شركة سوناك الأهلية للمنتجات الزراعية، إن %90 من المساحات الزراعية فى مصر تتم زراعتها بشكل عشوائى، وهو ما يواجهه الاقتصاد المصرى، كما أن حجم المساحات المستغلة بشكل جيد فى الزراعة لا يتعدى الـ %5 من إجمالى المساحة الزراعية .

وأشار إلى أن السلع الاستراتيجية لا تعد ذات ربحية عالية وهو ما يجعل المزارعين المصدرين يعزفون عنها، ومن أهم الزراعات التى تهتم بها شركات الزراعة أو شركات الاستصلاح الزراعى الخضراوات والفاكهة وبعض البذور المستنبتة التى تجد إقبالاً فى الأسواق الخارجية .

وأضاف : إن قيمة الصادرات الزراعية سنوياً قد تصل إلى نحو 15 مليار جنيه، منها ما يزيد على 2 مليار جنيه صادرات بطاطس ومثلها لمنتج البصل المجفف أو المحفوظ، بالإضافة إلى 4 مليارات جنيه لصادرات البرتقال، ومليار جنيه للبازلاء ومثلها لصادرات الفراولة، و 1.3 مليار جنيه صادرات محصول العنب .
وأكد أن المبادرة لابد أن يتم توجيهها فى نقل تكنولوجيا الزراعة وتطبيق الأبحاث العلمية التى كانت ومازالت حبيسة الأدراج، خاصة فى زراعة الأقماح والذرة والأرز، فى ظل المساحات الزراعية الحالية، فضلاً عن مشروعات إنتاج مستلزمات الزراعة، منها الأسمدة الأزوتية .

كما أكد طارق توفيق، المدير العام لشركة القاهرة للدواجن، أن مصر تعتمد على استيراد الذرة وأنواع كثيرة من الأعلاف، وهو ما يهدر القدرة المحلية على الإنتاج واستنزاف الأموال، موضحاً أن هناك ما يقرب من مليونى فدان من الأراضى التى تملكها الدولة يمكن استصلاحها .
وطالب بضرورة فتح الباب أمام شركات الاستصلاح الزراعى مع اشتراط زراعة أنواع محددة من المنتجات وتحديد الدورات الزراعية لكل محصول، بما يضع خريطة واضحة للدولة من مشروع الاكتفاء الذاتى للمنتجات الزراعية، موضحاً أن القيمة الاستيرادية   للذرة على سبيل المثال تصل إلى 6 مليارات جنيه ونحو 14 مليار جنيه من الأقماح
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة