أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«الغزل والنسيج» يسعى لاقتناص الاستثمارات المهاجرة من الاتحاد الأوروبى


الصاوى أحمد

أكد عدد من الخبراء والصناع بقطاع الغزل والنسيج، وجود فرص واعدة امام الاقتصاد المصرى لاستقبال مزيد من الصناعة المهاجرة من الدول الاوروبية الصناعية مثل رومانيا والبرتغال وايطاليا فى عدد من القطاعات أهمها الملابس والمنسوجات والجلود والصناعات الكيماوية.

 
 حاتم صالح
يأتى ذلك على خلفية اعلان وزير الصناعة والتجارة الخارجية المهندس حاتم صالح عن أن 15 شركة ايطالية تدرس جديا نقل مصانعها من ايطاليا إلى مصر، نظرا لامتلاك الأخيرة ميزات تنافسية كبيرة لجذب هذه الاستثمارات،مشيرا إلى أن الوزارة تتبنى برنامجا لنقل المصانع الاوروبية المهاجرة والتى تواجه صعوبات فى هذه الدول.

وأضاف الصناع أن المصانع المهاجرة من القارة الاوروبية تفاضل فى عملية النقل بين مصر أو دول شرق اسيا مثل فيتنام وتايلاند وغيرهما، واشاروا إلى أن هذه المصانع تبحث عن عمالة مدربة بأجور منخفضة وتوافر المواد الخام، وغيرها من مستلزمات الانتاج الموجودة فى السوق المصرية، إضافة إلى وجود بعض المزايا التنافسية المحلية مثل اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبى واتفاقية «الكويز» مع السوق الامريكية.

ومن جانبه اكد مجدى طلبة، رئيس مجلس ادارة شركة «كايرو قطن سنتر»، عضو المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، أن تجربة نقل المصانع من دول أوروبا تساهم فى ضخ مليارات من الدولارات عبر استثمارات جديدة فى السوق المصرية.

واضاف طلبة أن العديد من الدول الاوروبية ترغب فى نقل مصانعها إلى مصر مثل رومانيا وايطاليا والبرتغال هروبا من الركود فى السوق الأوروبية، التى تشبعت من الاستثمارات ولم تعد تستطيع استقبال أى اموال جديدة وترغب فى الانتقال إلى عدة وجهات اقتصادية فى مصر أو الاسواق فى دول شرق آسيا وفيتنام وتايلاند.

وأوضح أن تلك الاستثمارات تحتاج إلى استقرار الوضعين الامنى والاقتصادى وهدوء واستقرار المناخ الاستثمارى فى مصر بعد حالة الانفلات الامنى فى السوق المصرية، مشيرا إلى أن السوق المصرية قادرة على استيعاب مزيد من رؤوس الاموال خلال الفترة المقبلة.

واشار طلبة إلى أن السوق المصرية يمكن أن تشهد نموا كبيرا فى هذا القطاع لان الكثير من الصناعات تهاجر إلى تجمعات اقتصادية مختلفة بحثا عن فرص استثمار اعلى وعائد كبير، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت انتقال الكثير من الصناعات إلى الصين وإندونيسيا وغيرهما.

وطالب الحكومة بضرورة بذل مزيد من الجهد وتحقيق الهدوء فى الشارع المصرى لان الفترة الحالية تشهد توقف الاستثمارات الجديدة فى السوق المصرية، مشدداً على وجود حكومة قوية تحظى برضاء جميع الفئات والطوائف وأن يتحلى الجميع بالتكاتف وتغليب المصلحة العليا للدولة على أى اعتبارات شخصية ضيقة.

من جانبه اكد حمادة القليوبى، رئيس جمعية منتجى ومصدرى المحلة الكبرى أن تجربة نقل المصانع تصب فى صالح الاقتصاد المصرى من خلال استقبال الاستثمارات الاجنبية فى القطاعات المهمة مثل الجلود والبتروكيماويات وغيرهما من الصناعات المهمة.

وتوقع القليوبى أن تصبح السوق المصرية من اهم الدول الجاذبة للاستثمارات الاجنبية فى المنطقة عقب الانتهاء من الفترة الانتقالية الحالية، خاصة أن العديد من الاستثمارات توقفت خلال الفترة الحالية بعد توقف رجال الاعمال عن ضخ اموال جديدة فى السوق المحلية لحين الانتهاء من الازمة الراهنة.

وشدد القليوبى على أن عملية نقل المصانع تتضمن نقل خطوط الانتاج من دول المنشأ إلى السوق المصرية مع اهمية مراعاة التوافق مع معايير السلامة البيئية المعمول بها دوليا والا تكون ملوثة للبيئة مثل مصانع الاسمدة وغيرها من القطاعات الصناعية الكبيرة التى تستهلك طاقة كبيرة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة