أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

استغلال‮ »‬أنفلونزا الخنازير‮« ‬في الترويج للمنتجات وكسب مستهلكين جدد


إيمان حشيش
 
شهدت الفترة الحالية اهتمام العديد من المنتجات بربط حملاتها بفيروس أنفلونزا الخنازير خاصة مع زيادة أعداد الحالات المصابة في الفترة الأخيرة، حيث قامت الشركات بتصميم حملات منتجاتها علي أنها الحل الانسب لمقاومة المرض أو الحماية منه.

 
 محمد العشرى
يري خبراء التسويق أن هناك العديد من المنتجات لها علاقة بانفلونزا الخنازير مثل المنظفات وبعض الادوية والمطهرات، لذلك قامت بربط الفيروس بحملاتها علي اعتبار أنها فرصة تسويقية يجب استغلالها، كما يري البعض الآخر ان عدداً من المنتجات التي ليست لها علاقة بالفيروس قامت هي الاخري بادعاء ارتباطها مع الفيروس في حملاتها، إلا أن مثل هذه الحملات تعتبر نوعاً من التضليل الذي يحقق نتائج عكسية علي المنتج لأن الجمهور أصبح لديه وعي كافٍ وذكاء اعلاني يستطيع من خلاله معرفة المنتج الذي له علاقة بالفيروس.
 
في البداية أوضحت داليا عبد الله، استاذ العلاقات العامة والاعلان بإعلام القاهرة ان هناك بعض السلع استغلت زيادة انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير في حملاتها باعتباره فرصة تسويقية للعديد من المنتجات لا يجب تفويتها، واضافت ان الشركات دائما تقوم بعمل مسح للسوق للتعرف علي اكثر التطورات المؤثرة علي المستهلكين لكي تستغلها وتوجه حملاتها بناء عليها لكي تحقق التأثير المنشود علي الجماهير.
 
وأشارت إلي ان الربط بين مرض أنفلونزا الخنازير ومنتجات لها علاقة بالفيروس من حيث الوقاية والامان، يقتصر تأثيره علي المستهلكين الجدد الذين لم يستخدموا هذه النوعية من المنتجات من قبل أو الجماهير التي لم تقم بتكوين اتجاهات نحو هذه الفئة السلعية، حيث انه من الصعب ان يؤثر علي اتجاهات الجماهير التي تفضل ماركة معينة من نفس هذه السلع أو التي جربت مثل هذه المنتجات وذلك لأنه في هذه الحالة فان الجمهور يقبل علي منتج معين بناء علي عدة عوامل هي تجربة المنتج السابقة ومدركات الجمهور نحوه و صورة المنتج في السوق ومدي شهرته وسعر المنتج ورضا الجماهير نحوه كل هذه العوامل تحدد تفضيل ماركة علي أخري، وبالتالي فان تأثير هذه الحملات يقتصر علي المستهلكين الجدد فقط، حيث إنه من الصعب ان تتسبب هذه الحملات في تغيير اتجاهات المستهلكين أو ولائهم من ماركة إلي أخري دون العوامل التي تم ذكرها من قبل.
 
وقالت عبدالله إن هناك عاملاً مهماً يؤثر علي نجاح مثل هذه الحملات الاعلانية في التأثير علي الجمهور هو توزيع المنتج بشكل يحقق له الانتشار في كل الاماكن حيث انه قد يقوم الفرد بشراء منتج غير الذي يذهب إلي شرائه نتيجة عدم توافر المنتج المعلن عنه في السوق بشكل كبير، وبالتالي فان اهم عنصر مكمل لمثل هذه الحملات هو التوزيع والانتشار للماركة.
 
وتري عبد الله أن هناك عدداً من السلع التي ليست لها علاقة بالمرض قد استغلته هي الاخري في حملاتها الاعلانية وربطت منتجاتها بالفيروس مثل إعلان عن احدي الستائر ركز علي ان اقمشته مقاومة للفيروسات والبكتريا وبالطبع هذا امر مبالغ فيه، مشيرة إلي أن مثل هذه المنتجات التي ليست لها علاقة بالمرض وتحاول استغلاله في دعاياها قد تؤدي إلي تأثير عكسي علي المستهلكين، حيث أصبح لديهم الوعي والذكاء الإعلاني اللذان يؤهلانهم إلي عدم تصديق أي كلام يوجه إليهم، لذلك فان مثل هذه الحملات تاتي بنتائج سلبية علي منتجاتها، ويرجع ذلك الي عدم الاهتمام بالبحوث قبل الإعلان، التي تساعد علي معرفة اتجاهات الجمهور نحو الحملة قبل اطلاقها من خلال تعرض مجموعة عشوائية للإعلان قبل إطلاق ومعرفة رد فعلهم ومدي تقبلهم للإعلان.
 
يري محمد العشري، ان أنفلونزا الخنازير تعتبر أزمة ضخمة داخل المجتمع وبالتالي فانه من الطبيعي أن تستغل العديد من المنتجات مثل المنظفات والمطهرات وأدوات التعقيم لهذه الازمة وتستغل الرعب المنتشر بين الجماهير وتشكل حملات اعلانية توضح فيها ان منتجاتها هي الحل الامثل للوقاية من المرض.
 
وقال العشري إن مثل هذه الحملات الاعلانية تحقق تأثيراً كبيراً علي اتجاهات الجماهير وذلك لانها تستغل حاجة اساسية ورغبة ملحة لدي الانسان في ان يعيش حياه آمنة، حيث ان مثل هذه الحملات تركز علي وتر التخويف لكي تستغل الذعر الموجود بالفعل وتوضح بعد ذلك أن الأمان يتحقق عند استخدام منتجاتها فهذه الحملات تقدم للجمهور المشكلة والحل في آن واحد لتحقق النجاح المطلوب، مضيفا أن هذه الحملات تساهم في المحافظة علي حجم مبيعات المنتج داخل السوق بل تساعد في نفس الوقت علي زيادة المبيعات.
 
علي جانب آخر يري شريف الحطيبي، ان الحملات التي تستغل انفلونزا الخنازير في اعلاناتها تساعد علي تغيير ولاء الجمهور من ماركة إلي أخري وزيادة الولاء للماركة المعلن عنها.
 
وقال الحطيبي إن نجاح مثل هذه الحملات يعتمد علي الشفافية والوضوح والصدق لكي تحقق اهدافها في تغيير اتجاهات الجماهير، حيث اتفق الحطيبي مع الرأي الذي يري ان الحملات التي تربط اسم منتج معين بالمرض دون ان تكون لها علاقة به تأتي بنتائج عكسية علي المنتج المعلن عنه لأن الجمهور يرفض التضليل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة