أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

350 مليون جنيه تكلفة إنشاء 3 صالات جديدة بأرض المعارض


حسام الزرقانى - أحمد نبيل

تقدم عدد من شركات المقاولات أمس الأول، بدراسات جدوى لإنشاء 3 صالات عرض بأرض المعارض بمدينة نصر على مساحة 80 ألف متر.

 
وقدرت الدراسات التكلفة الإجمالية لهذا المشروع بنحو 350 مليون جنيه، وأن هذه الشركات على استعداد للدخول فى شراكة مع الحكومة ممثلة فى وزارة الصناعة والتجارة الخارجية لإتمام هذا المشروع الواعد.

كان المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، قد أعلن عن أنه يجرى العمل على تطوير وتجديد صالات العرض والقاعات بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات بمدينة نصر.

وأشار حاتم إلى أن مراحل التطوير تشمل إنشاء مراكز للبحوث والدراسات ومعاهد دولية للتدريب لتخريج كوادر فنية فى التخصصات المختلفة للمعارض والمؤتمرات بهدف تخريج 20 ألف إخصائى فى هذا المجال للتوظيف مباشرة فى القطاع.

من جانبه أكد أحمد علام، رئيس شركة آرت لاين لصناعة المعارض، عضو لجنة تطوير المعارض، التابعة لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية، أن مصر لديها 20 ألف متر مربع فقط تصلح لأن يقام عليها معارض، وهى مساحة هزيلة جداً، على حد قوله.

وطالب علام بضرورة العمل على تنمية المعارض الدولية والمحلية من اجل تحويلها إلى مركز إقليمى لصناعة المعارض والترويج للمنتجات المصرية وتنشيط حركة الاستثمار والصادرات ولتعريف دول العالم بالتطور الذى لحق الانتاج الصناعى المصرى فى مختلف المجالات.

ودعا إلى توفير سبل الدعم للمعارض وإعداد البنية الاساسية والخدمات والمرافق حتى تصبح لدينا صناعة ناجحة للمعارض تدر علينا ملايين الدولارات سنويا، مثلما يحدث فى دول العالم المتقدم.

وفى رده على سؤال حول كيفية تطوير صناعة المعارض فى مصر، اكد علام أنه يجب أن يتم أولاً اقامة شراكات فعالة مع شركات معارض أجنبية لان «know how »، لا تزال بعيدة عن الشركات العاملة فى مصر.

وأكد علام أن صناعة المعارض تحتاج حتى تزدهر إلى تهيئة الفنادق ووسائل المواصلات والمطاعم للزائرين ورفع مستوى الخدمة المقدمة للزائرين إلى أعلى مستوى، ليس فقط داخل المعرض ولكن داخل المنظومة بأكملها.

وضرب علام مثالاً بإمارة دبى بدولة الامارات التى حققت نجاحات كبيرة جدا فى مجال صناعة المعارض والتى بدأت تجربتها بالتزامن مع مصر فى سنة 1990 ولكن شتان بين التجربتين، فدبى حظيت بدعم كبير من الحكومة الاماراتية طوال السنوات الماضية، أما صناعة المعارض فى مصر فقد واجهت الكثير من العراقيل فى زمن النظام السابق.

ولفت علام إلى أن سعر الغرفة الفندقية فى القاهرة وصل إلى قرابة 100 دولار مقابل 400 دولار فى دبى، ورغم ارتفاع تكاليف الاقامة لكن المعارض التى تقام فى دبى تحظى بنسب زيارة ومتابعة جيدة جدا وذلك لما تتمتع به من فكر وادارة حكيمة وقدرات عالية وصلت بصناعة المعارض إلى اعلى المستويات.

يذكر أن لجنة تطوير المعارض التابعة لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية تجتمع الاثنين من كل اسبوع ويترأسها الدكتور محمد نويرة، استشارى هندسى ويشترك فى عضويتها كل من عمرو عبد اللطيف ممثلاً عن جمعية المصدرين المصريين وأحمد الديب رئيس هيئة المعارض والمؤتمرات الدولية وهشام حداد وطارق جمال مستشارين من مجلس الدولة.

وترفع اللجنة تقريراً نصف شهرى عن اوضاع المعارض فى مصر وآليات تنميتها لوزير الصناعة ورئيس الوزراء.

ويرى على حمزة رئيس جمعية مستثمرى اسيوط أن قرار اعادة تشكيل مجلس ادارة هيئة المعارض والمؤتمرات يعتبر قرارا مهما جدا، حيث ضم المجلس الجديدممثلين عن اتحاد الصناعات والمستثمرين والغرف التجارية والبنوك المصرية وجمعيات رجال الأعمال وشركات الخدمات والاتحادين الدولى والعربى للمعارض.

وعلل ذلك بسبب البيروقراطية الحكومية التى تسيطر على اداء مجلس الادارة السابق، ضاربا مثالا بجمعية مستثمرى اسيوط التى حاولت بشتى الطرق أن تقيم معرضا لتسويق منتجات المصانع الصغيرة والمتوسطة التابعة للمناطق الصناعية بأسيوط، ولكنها فشلت بسبب التراخيص المطلوبة والموافقات التى لا حدود لها.

وأضاف حمزة أن هناك تحديات امام مجلس الادارة الجديد، فى مقدمتها ضعف المنظومة التشريعية المنظمة للمعارض والمؤتمرات وابتعاد المعايير الحالية لهذه الصناعة عن المعايير العالمية وضعف الاستثمارات الموجهة لصناعة المعارض، إلى جانب عدم وجود الكوادر المدربة لادارة العملية برمتها وغياب سياسات العمل بشكل واضح خلال السنوات الماضية.

وقال إن المنظومة التشريعية الحالية تضع العراقيل امام منح التراخيص للشركات العارضة ولا تفصل بشكل حازم بين المسئوليات والالتزامات والحقوق المختلفة سواء للدولة أو للمنظم أو لمالك المعرض.

ومن جهته، أكد سامى سليمان، رئيس جمعية مستثمرى طابا ونويبع أن اجمالى عدد المعارض التى تقام سنويا فى مختلف دول العالم يزيد على 350 ألف معرض تستحوذ دول أفريقيا ومن بينها مصر على نسبة ضئيلة جداً منها!

وأكد أن هذا لا يتناسب مطلقا مع الإمكانات التى تتمتع بها مصر، لافتا إلى ضرورة زيادة مساحات وأعداد ونوعية المعارض والمؤتمرات سواء السياحية أو غيرها التى تقام بشكل عام.

ولفت سليمان إلى أن مصر يجب أن تقترب من مستوى بعض دول العالم مثل ايطاليا وماليزيا وغيرهما، إذ يصل متوسط صالات العرض والطاقة الاستيعابية هناك إلى حوالى 12 مليون متر مربع، بالإضافة إلى أن هذه الدول لديها سياحة معارض على اعلى مستوى نتيجة استقبالها سنويا أعداد زائرين تصل إلى حوالى 14 مليون زائر.

وطالب سامى سليمان بضرورة أن تلتزم الحكومة بوعودها وتتخذ الخطوات الفعالة لانشاء مدينة للمعارض والمؤتمرات بمدينة شرم الشيخ على مساحة 60 فداناً، مشيراً إلى أنها اعلنت منذ اكثر من 3 اشهر عن أن المشروع سيتضمن انشاء قاعة مؤتمرات دولية متعددة الاغراض بطاقة 3500 شخص لتشجيع سياحة المؤتمرات وصالة عرض متعددة الاغراض بمساحة 10 آلاف متر مربع ومول تجارى على مساحة 50 ألف متر مربع ولم يحدث شىء على ارض الواقع.

وأكد أن الحكومة أعلنت أن حجم الاستثمارات الإجمالية المطلوبة لهذا المشروع تصل إلى حوالى مليار جنيه، مطالبا بضرورة تنفيذ هذا المشروع الحيوى فى أسرع وقت ممكن لأنه سيوفر حوالى 20 ألف فرصة عمل مباشرة و50 ألف فرصة عمل غير مباشرة، إلى جانب أنه سيدفع عجلة التنمية بالمدينة وبمدن محافظة جنوب سيناء بأكملها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة