أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

سهم‮ »‬رمكو‮« ‬يعاني من صراع بين القوي البيعية والشرائية


محمد فضل
 
يواجه سهم »رمكو« لإنشاء القري السياحية تحدياً مثيراً في حسم اتجاهه خلال الفترة المقبلة، في ظل زيادة حجم العرض مع بيع الشركة 1.5 مليون سهم من أسهم الخزينة التي في حوزتها والتي تصل إلي 6.616 مليون سهم.

 
في الوقت ذاته ستناقش الجمعية العادية المنعقدة في 16 ديسمبر الحالي إمكانية زيادة رأس المال المصدر بنحو 320 مليون جنيه بالقيمة الاسمية البالغة 10 جنيهات للسهم لصالح المساهم الرئيسي أيوب عدلي أيوب، حيث تخصم هذه الزيادة من الأرصدة الدائنة المستحقة له جراء شراء شركة »رامكو« كامل حصته في الشركة الإسكندنافية للاستثمارات والتنمية السياحية.
 
ويأتي هذا الصراع بين الأحداث الإيجابية والسلبية علي خلفية عدم استجابة السهم لعمليتي شراء أسهم الخزينة خلال هذا العام، بالإضافة إلي عدم تأثره إيجابياً بنتائج أعمال الشركة التي حققت صافي أرباح 275.47 مليون جنيه وهو يعطي مؤشرات بضعف تأثير الأحداث الإيجابية علي تحركات سهم »رمكو«.
 
وأجمع محللون فنيون علي أن القناة العرضية التي يسير فيها سهم »رامكو« بين مستويي 6.5 و7 جنيهات تحجم تحركاته بشدة وتقلل من تأثير الأحداث علي اختلاف نوعها سواء إيجابية أو سلبية، وأشاروا إلي أن نقطة 5.5 جنيه ستمثل مستوي الدعم الأقوي للسهم الذي يصعب اختراقه في حين سيكون مستوي 7.40 جنيه هو نقطة المقاومة الشرسة التي تحجم طموح »رامكو« في مواصلة الصعود.

 
ومن جانبها تري رانيا نصار، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »ميراج« لتداول الأوراق المالية، أن بيع 1.5 مليون سهم من ضمن أسهم الخزينة التي في حوزة شركة »رمكو لإنشاء القري السياحية« والبالغ عددها 6.616 مليون سهم سيلقي بظلاله علي تحركات السهم في السوق، التي اتخذت اتجاهاً عرضياً بين مستويي 7.51 و6.94 جنيه منذ بداية التداول في شهر نوفمبر حتي جلسة الخميس نهاية الأسبوع الماضي.

 
وأضافت أن زيادة حجم العرض سيقود السهم إلي التراجع ليتحرك بين مستويي 6 جنيهات و5.5 جنيه، خاصة في ظل ضعف أحجام التداول حيث بلغ متوسطه خلال الثلاثة شهور الماضية حوالي 338.417 ألف سهم، في حين أن عدد أسهم الشركة 2.253.25 مليار سهم، مما يساهم في هبوط السهم وعدم توافر القوة الشرائية التي تلتهم الزيادة في حجم العرض.

 
وأشارت نصار إلي أن حالة التذبذب المسيطرة علي تحركات السوق عامة، علاوة علي عدم تأكد الاتجاه الصعودي حتي الآن، يوضح أن توقيت البيع غير مناسب في ظل التأثيرات السلبية الإضافية الناجمة عن هذا التذبذب السوقي.

 
وتوقعت رئيسة قسم التحليل الفني بشركة »ميراج« أن ينجح السهم في الحفاظ علي مستوياته السعرية الحالية في حال موافقة مجلس الإدارة علي زيادة رأس المال المصدر بنحو 320 مليون جنيه زيادة نقدية بالقيمة الاسمية 10 جنيهات للسهم وتخصم من الأرصدة الدائنة المستحقة للمساهم الرئيسي أيوب عدلي أيوب الناتجة عن شراء كامل حصته في الشركة الإسكندنافية للاستثمارات والتنمية

 
السياحية، نظرا للفارق بين مستوي القيمة الاسمية ونظيرتها السوقية البالغة 6.73 جنيه في جلسة أمس الأول.

 
وفي سياق متصل اوضح عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »الاهرام« لتداول الاوراق المالية، ان سهم »رمكو« يتخذ اتجاها هبوطيا متوسط الاجل خاصة مع زيادة حجم العرض بطرح 1.5 مليون سهم للبيع في السوق، مشيرا إلي ان السوق استطاعت تخطي مرحلة الهبوط التي اصابتها عقب ازمة دبي وتعويض خسائرها في جلستي الاربعاء والخميس الماضيتين إلا ان سهم »رمكو« لم ينجح في تغيير مساره الهبوطي.
 
ولفت الي ان عملية بيع جزء من اسهم الخزينة سيصعب من مهمة السهم في اختراق نقطة المقاومة عند 7.10 جنيه ورهن نجاح سهم »رمكو« في تخطي هذا الحاجز السعري بطبيعة المشتري فإذا تم البيع في هيئة صفقة لمشتر رئيس سيتمكن السهم من التماسك واعطاء ثقة للمستثمرين تدفعه للصعود ليوجه نقطة مقاومة قوية عند مستويي 7.40 و7.55 جنيه.
 
وقلل لبيب من جدوي زيادة عدلي ايوب حصته في الشركة بحوالي 320 مليون جنيه بما يمثل 3.2 مليون سهم علي حسم الاتجاه الصعودي لسهم »رمكو« خاصة انه لم يستجب للاحداث الايجابية اثناء شراء 1.164 مليون سهم في بداية شهر يونيو، حيث انخفض السهم من مستوي 6.86 الي 6.57 جنيه في نهاية فترة الشراء الاسبوع الاول من شهر يوليو علاوة علي تكرار تراجعه اثناء شراء 4 ملايين سهم خزينة، حيث انخفض من 7.64 الي 7.42 جنيه بمجرد انتهاء عملية الشراء.
 
وأكد ان استقرار تحركات السوق سواء في اتجاه هبوطي أو صعودي لفترة ما هي التي ستوجه مسار سهم »رمكو« اكثر من الاحداث المتعلقة بالشركة ذاتها.
 
فيما رشح عبده عبدالهادي، المحلل الفني بشركتي »الفا« للسمسرة و»كايزن« للاستشارات المالية سهم رمكو لمواصلة تحركاته العرضية بين مستويي 7 جنيهات و6.5 جنيه حتي مع زيادة حجم العرض جراء بيع 1.5 مليون سهم من اسهم الخزينة، نظرا لان هذا السهم تحرك خلال الفترة الماضية باستثناء هبوطه الحاد عقب الاعلان عن ازمة دبي في حدود ضيقة للغاية.
 
ولفت الي ان تحركات السهم لم تتأثر ايجابا مع بلوغ ارباح الشركة 275.47 مليون جنيه عن التسعة اشهر الاولي من عام 2009 بزيادة نسبتها %17 مقارنة بالفترة المقابلة من العام السابق، وهو ما يرجح عدم استجابته بزيادة رأس المال لصالح رئيس الشركة بالقيمة الاسمية 10 جنيهات ليتجنب آثار الصراع بين زيادة العرض من جانب والفارق بين القيمتين السوقية والاسمية من جانب آخر ليقع في القناة العرضية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة