استثمار

«الجمارك » تفحص كل الحاويات بالمنافذ الجمركية البحرية


السيد فؤاد

قررت مصلحة الجمارك المصرية مؤخراً فحص كل الحاويات بالمنافذ الجمركية البحرية نتيجة الأزمة التى حدثت مؤخراً بها، خاصة فى ميناءى الدخيلة والسخنة التى تسببت فى زيادة التكدس ومضاعفة ساعات العمل بها . وانتقد فؤاد الخباطى، رئيس جمارك ميناء الدخيلة القرار، واصفاً إياه بأنه غير منطقى من حيث العبء الذى سيقع على مصلحة الجمارك خلال الفترة المقبلة، وهو ما يمثل إلغاء الخط الأخضر الذى كان يوفر %50 من الإجراءات الجمركية، مشيراً إلى أن وزارة المالية بررت هذا القرار نتيجة زيادة معدلات الأمن ومنع عمليات التهريب . من جانبه اعتبر كامل النجار، رئيس مصلحة الجمارك سابقاً، رئيس لجنة الجمارك بجمعية رجال الأعمال بالإسكندرية، القرار تراجعاً فى مستوى إدارة الجمارك المصرية التى وعدت بتحسين أدائها من خلال قانون الجمارك الجديد المقرر أن يدخل للمناقشة تشريعياً فى الفترة المقبلة . وأشار إلى أن وزارة المالية استدعت عدداً من الخبراء الأمريكان خلال السنوات الماضية للعمل على تطوير المنافذ الجمركية المصرية، مشيراً إلى أن أهم التوصيات التى طالب بها هؤلاء الخبراء تطبيق نظام الإفراج المسبق على البضائع وهو ما لم يتم العمل به حالياً بالمنافذ الجمركية . وأضاف رئيس لجنة الجمارك بجمعية رجال الأعمال بالإسكندرية أن اللائحة التنفيذية من قانون الجمارك تنص على أنه فى حال عودة العميل خلال مدد زمنية معينة يتم تطبيق ما يعرف بالخط الأخضر على بضائعه ويقوم بدفع الفاتورة ومعه بوليصة الشحن ليدخل الميناء لتسلم البضاعة . إلا أن التوكيلات الملاحية لا تقوم بهذا الإجراء حيث يتم تخزين البضاعة مدة يوم أو يومين داخل الميناء، بما يزيد من تكاليف نقل البضاعة بالإضافة إلى وصول البضاعة للصف الخامس بصفوف الحاويات لمحاسبة العميل عليها .


 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة