أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

دعوات لمقاطعة انتخابات نادي تدريس جامعة القاهرة


إيمان عوف
 
 تجري غدا الأربعاء انتخابات نادي تدريس جامعة القاهرة وسط حالة شديدة من التوتر، خاصة بعد قرار مديرية التضامن شطب عدد كبير من أساتذة الإخوان المرشحين لعضوية النادي، بالإضافة إلي عضوين آخرين منتميين إلي تيارات سياسية أخري من القوائم النهائية لانتخابات النادي، وهو الأمر الذي أثار غضب تيار الإخوان المسلمين وحركة 9 مارس واللجنة القومية للدفاع عن الجامعة، فأعلنوا الحرب علي الدولة - ممثلة في مديرية التضامن - كما أكدوا مقاطعتهم الانتخابات والإصرار علي إعطاء الأساتذة حق اختيار من يمثلهم، بل الدعوة الي تأسيس نقابة مستقلة لاساتذة الجامعة تأخذ محل نوادي التدريس .

 
أكدت الدكتورة ليلي سويف، عضو مؤسس بحركة 9 مارس، ان ما قامت به مديرة التضامن - بأوامر عليا من الدولة - من شطب عدد من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين وبعض المنتمين الي تيارات سياسية اخري، انما يهدف الي قتل أي حركة سياسية في جامعة القاهرة خاصة خلال الفترة المقبلة التي تعتبر بمثابة معركة حياة او موت بالنسبة للنظام المصري، ولذا فان اساتذة الجامعة - مهما اختلفت اتجاهاتهم السياسية والايديولوجية - يرفضون مثل تلك الممارسات التي تحرمهم من حقهم في اختيار من يمثلهم .
 
واشارت سويف الي انه منذ امس الاول وهناك حركة يقوم بها بعض اساتذة الجامعة للدعوة الي مقاطعة الانتخابات وترك نادي التدريس للدولة تفعل به ما تشاء والاتجاه الي تأسيس نقابة مستقلة لأساتذة الجامعة يكون أعضاؤها هم المعبرون الحقيقون عن اساتذة الجامعة . وطالبت جميع اعضاء هيئة التدريس بضرورة ان يتركوا الخلافات السياسية جانبا في هذه اللحظة، وان يدافعوا عن حقهم في اختيار من يمثلهم مهما كان انتماؤهم السياسي .
 
فيما أكد الدكتور عادل عبدالجواد، عضو جماعة الإخوان المسلمين، رئيس نادي هيئة التدريس بالقاهرة السابق، ان نادي »القاهرة« يمثل نقطة محورية فاصلة لدي الدولة بجميع اجهزتها، باعتباره اخر نوادي هيئة التدريس التي لها نشاط مهني وخدمي وعلمي لاساتذة الجامعة، وتساءل عبدالجواد لماذا تصر الدولة بكل قوتها علي ان تجهض حلم الاساتذة في نادي تدريس يقدم خدمات حقيقة لابناء المهنة ويحافظ علي حقوقهم؟!

 
ولفت عبدالجواد الي ان ما حدث من مديرية التضامن ما هو الا تجسيد لطبيعة تعامل الدولة مع اساتذة الجامعة، وهو انعكاس واضح وصريح لمدي تدني حالة البحث العلمي والتعليم في مصر، ولذا فان اساتذة الجامعة - بجميع اتجاهاتهم الفكرية والعقائدية - سيقفون في مواجهة اجهاض آخر نوادي التدريس، وذلك بشتي السبل القانونية .

 
وعدد عبدالجواد هذه الطرق باللجوء الي القضاء الاداري واستصدار حكم ببطلان الانتخابات واعادتها، بالاضافة الي مقاطعة الانتخابات التي ستجري غداً، ودراسة اقتراح حركة 9 مارس تكوين نقابة مستقلة لأساتذة الجامعة، وترك نادي التدريس لمديرية التضامن تفعل به ما تشاء .

 
وانهي عبدالجواد حديثه بالتأكيد علي أن غداً الأربعاء سيشهد وقفة حقيقية من أساتذة الجامعة ضد من يرغب في سلب إرادتهم وحقهم في اختيار من يمثلهم .

 
»خلط السياسة بالعلم لا قيمة له« هكذا بدأ الدكتور العارف بالله الغندور استاذ علم النفس السياسي بجامعة عين شمس، حديثه مؤكدا انه يوجد في كل جامعة مصرية نادي تدريس يمارس مهامه ويقدم خدمات اجتماعية ومهنية وعلي أرقي المستويات، والدولة تساهم في ان يقوم كل ناد بدوره لرعاية اساتذة الجامعة، الا ان نادي تدريس جامعة القاهرة يتسم بصفات شاذة عن قاعدة نوادي التدريس علي مستوي الجمهورية، خاصة بعد سيطرة تيار الاخوان المسلمين وبعض من الشيوعيين عليه، وهو الامر الذي حوله الي مجرد بوق سياسي جديد لمثل هذه الجماعات المتطرفة التي زج بها في مجال العلم والعلماء لاهداف أخري تنظيمية وسياسية لا تسمن ولا تغني من جوع .

 
واعتبر العارف قيام مديرية التضامن بشطب 60 عضوا من الانتخابات امراً ايجابياً يهدف إلي تطهير نادي التدريس وتحويله الي مساره الطبيعي في تقديم خدمات مهنية واجتماعية لاساتذة التدريس وليس خدمات سياسية وتنظيمية.

 
وأكد العارف أن القضاء المصري نزيه، ويمكن لكل الأساتذة الذين تم شطبهم من الانتخابات اللجوء اليه، واذا كان لهم أي حقوق تذكر يحصلون عليها من القضاء وتعاد انتخابات نادي التدريس .
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة