أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الرقابة‮« ‬تضمن تطهير الأسواق من الأسمدة المغشوشة


يوسف إبراهيم

دعا عدد من الخبراء إلي ضرورة تكثيف وزارتي الزراعة والصحة الرقابة علي خطوط إنتاج الأسمدة في شركات القطاعين الخاص والعام، لتطهير الأسواق من المنتجات المغشوشة.


وشدد الخبراء علي أن وجود هذه النوعيات من الأسمدة في السوق يعصف بالاستثمارات والمبيعات النهائية للشركات العاملة في المجال، وكان أمين أباظة، وزير الزراعة، قد أعلن إجراء تحقيقات موسعة حول الأسمدة المغشوشة في الأسواق للتأكد من وجودها من عدمه وهدد باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

أشار بكر رمضان، رئيس القطاع الإداري بشركة طلخا للأسمدة، إلي أن الأسمدة الأزوتية واليوريا يتم توريدها لبنك التنمية والائتمان الزراعي للقضاء علي السوق السوداء.

وأكد أن هذه النوعيات من الأسمدة خاضعة للتفتيش من وزارتي الزراعة والصحة، حيث يتم أخذ عينات منها بشكل شبه يومي لتحليلها والتأكد من مطابقتها المواصفات.

وأوضح أن التلاعب في الأسمدة الفوسفاتية يتم بمعرفة بعض المصانع في القطاع الخاص، لأن إجراءات التفتيش عليها قليلة بالمقارنة بالقطاع العام، وبالتالي يتم إنتاج أسمدة أقل في الجودة.

كما يقوم بعض التجار بالقطاع الخاص بخلط نوعيات من أسمدة النترات والأزوتية الخاصة ببنك التنمية والائتمان الزراعي بأخري أقل جودة مما يقلل من فاعلية السماد بها.

ولفت إلي أن التجار يلجأون للتحايل علي عدم قدرتهم علي بيع نوعيات السماد الخاصة ببنك التنمية الزراعية.

أكد عبود ضراحي، عضو مجلس إدارة شركة النصر للأسمدة بالسويس، أن بعض الشركات تستورد أنواعاً من خام الكبريت بأسعار رخيصة واستخدامها في إنتاج السماد، وتقوم ببيع هذه النوعيات من الأسمدة للمزارعين في السوق المحلية بينما تقوم بتصدير الكميات الجيدة من إنتاجها إلي الخارج، وتجني أرباحاً كبيرة من هذه النوعيات من السماد الرديء.

وطالب الحكومة بضرورة إجراء تحليلات دقيقة لمثل هذه الخامات عند دخولها الشركات للتأكد من مدي مطابقتها المواصفات.

وقال محمد عفيفي، عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للكيماويات، إن استخدام هذه النوعيات من الأسمدة المغشوشة يقلل من إنتاج المحصول ويهدد بأمراض خطيرة للمواطن، وطالب بتشديد العقوبات ضد المخالفين في مثل هذه القضايا.

وأضاف أن هذه الأنواع المغشوشة من الأسمدة تضر بالاستثمارات وسمعة الشركات الملتزمة، ويخلق لها مشاكل كثيرة ويؤدي لتراجع مبيعاتها.

وأكد أن تطبيق القانون ومصادرة هذه النوعيات من السوق يتطلب تحليلاً دقيقاً للكميات الموجودة من الأسمدة وفرض رقابة مشددة علي الشركات والتجار العاملين بالقطاع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة