أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات تستعد لتفعيل سلسلة من الاتفاقيات في‮ ‬2010


عمرو عبدالغفار
 
تستعد غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات باتحاد الصناعات خلال عام 2010 لتفعيل عدد من الاتفاقيات التي تم إبرامها مع الغرف النظيرة في عدد من الدول منها تونس والسعودية وسولفانيا والإمارات وسوريا بهدف دعم فرص الاستثمار وفتح أسواق جديدة لشركات البرمجيات المصرية بما يساهم في تنمية الصادرات، بالاضافة إلي دعم برنامج »تنمية القدرة التنافسية للمنتج المصري« الذي أطلقته الغرفة بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »إيتيدا« منذ 2007 ويضم الآن 6 قطاعات لبرمجيات الصحة والصناعة والسياحة والإنترنت والفنادق والتطبيقات العامة وتصل ميزانياتها الإجمالية إلي نحو 30.7 مليون جنيه لإنتاج ما يقرب من 12 تطبيقاً صناعياً من شركات مصرية للمنافسة في الأسواق الخارجية.

 
 
 محمد خير الله
وفي هذا الصدد أوضح سامح نصير، مدير غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات أن برنامج »تنمية القدرة التنافسية للمنتج المصري« سيشهد المرحلة الأولي لقطاعات الانترنت والتطبيقات العامة التي تتضمن اختيار برمجيات الشركات التي سيتم تطويرها وتحديد مدي توافقها مع معايير الجودة المحلية ثم تحديد الفجوات والفروق، مقارنة بالمواصفات العالمية ووضع خطة للمرحلة الثانية التي تشمل عملية التطوير للمنتجات المصرية الواعدة للمستوي العالمي وعلاج الفجوات بين المواصفات المحلية والعالمية.
 
وأضاف أن المرحلة الثانية ستبدأ خلال العام المقبل لـ4 قطاعات هي الصحة والصناعة والسياحة والفنادق، حيث إنه بنهاية المرحلة الأولي تم اختيار 10 منتجات لتطويرها هي 4 من قطاع الصناع، 3 من الصحة، 2 من السياحة و1 من قطاع الفنادق يقوم بتنفيذها 11 شركة محلية.
 
وأشار إلي أن النتائج المتوقعة في نهاية البرنامج تتمثل في تطوير 12 منتجاً مصرياً للمستوي العالمي علي الأقل، وزيادة الطلب علي نشاط الاستشارات والاتجاه إلي التخصص في انتاج البرمجيات القطاعية، بالاضافة إلي نقل الخبرة الاستشارية من المكاتب العالمية للمكاتب الاستشارية، وتحديد القطاعات غير المطورة حالياً بواسطة الشركات المصرية، وتقديم  ميزة تنافسية للشركات التي تتبني تطوير منتجات لها.
 
وأشار إلي أن البرنامج يتكون من مرحلتين الأولي مخصص لها مبلغ 5.7 مليون جنيه منها 1.2 مليون جنيه لتغطية شراء وإعداد المواصفات الفنية لكل قطاع من القطاعات الستة و2.4 مليون جنيه لحصر المنتجات وإعداد الدراسات، مقارنة بين المنتج المصري ونظيره العالمي، واختيار أفضل 3 منتجات بكل قطاع بواسطة مكاتب استشارية محلية بالتعاون مع المجموعة المختصة، و2.1 مليون جنيه للاستعانة بمكاتب خبرة  عالمية بالتعاون مع المكاتب الاستشارية المحلية لإعداد خطة التطوير والتكلفة المطلوبة لتطوير المنتجات المختارة التي تم اختيارها للمستوي العالمي و600 ألف جنيه لكل قطاع للتقييم بواسطة مكاتب استشارية بالتعاون مع المكاتب المحلية.
 
أما المرحلة الثانية فسيتم فيها  تخصيص مبلغ في حدود 25 مليون جنيه لعملية التطوير للمنتجات المصرية الواعدة للمستوي العالمي، وأقرت لجنة إدارة المشروع »الغرفة وإيتيدا« بأن يتم تقسيم المرحلة الثانية إلي مرحلتين، مرحلة يتم فيها تطوير المنتج تطويراً محدوداً بواسطة اللجنة المحلية ثم مرحلة التطوير الكلي بمشاركة مكتب استشاري عالمي.
 
من جانبه قال مجدي خيرالله، رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات إن الغرفة قامت بتوقيع عدة بروتوكولات التعاون مع غرف نظيرة في عدد من الدول منها السعودية والإمارات وسوريا وتونس، بالاضافة الي سولفانيا ومن المقرر أن يشهد عام 2010 عدداً من الزيارات والجلسات الثنائية بين وفود من هذه الدول وشركات مصرية لتفعيل سبل التعاون وتبادل الخبرات، فضلاً عن زيادة فرص تواجد الشركات المحلية في الأسواق الخارجية.
 
وأضاف أنه خلال زيارة إلي تونس بالتنسيق مع رئيس التمثيل التجاري المصري في تونس منتصف العام الحالي، تم بحث سبل التنسيق والتعاون مع عدد من مسئولي قطاع التكنولوجيا، بالاضافة الي قطاعات الخدمات الصحية والاتفاق علي تنفيذ أعمال مشتركة ستنطلق خلال عام 2010، مع عدد من مسئولي وكالات الأسفار والسياحة التونسي وتم الاتفاق علي دعم الجانب التونسي في استخدامات الكروت الذكية وعدد من التطبيقات البنكية واستبدال البرامج الأجنبية بالمصرية منها من خلال اتفاقيات ثنائية وجلسات منافسة بين شركات التكنولوجيا المحلية وعدد من مسئولي الشركات التونسية.
 
وأشار إلي أن الغرفة تسعي للتنسيق المبكر لاعداد جناح للشركات المصرية خلال المعرض الذي سيقام في تونس خلال عام 2010، كما سيتم تنظيم 4 ندوات علي هامش المعرض علي الامكانيات المتاحة لدي الشركات المصرية بقطاعات هي الصحة والاتصالات ومحتوي الانترنت والبنوك، وعلي الجانب الآخر سيتم حضور وفد تونسي لمعرض تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري السنوي »Cairo ICT «، الذي سيقام في فبراير 2010 للتعرف علي صناعة التكنولوجيا في مصر، وبحث مشاركة عدد من الشركات التونسية للمعرض كعارضة أو زائرة.
 
وقال نبيل فارس، رئيس مجلس إدارة شركة »إيجيبت سوفت« المتخصصة في مجال تطبيقات السياحة إن هناك تعاوناً مرتقباً في تطبيقات السياحة بصفة خاصة العام المقبل من خلال الاتفاقيات والبروتوكولات التي وقعتها غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات وغرفة السياحة المصرية مع غرفة السياحة التونسية ووقعت بروتوكولاً مماثلاً مع غرفة سياحة دمشق.
 
وأضاف أنه تم الاتفاق علي عقد ورشة عمل خلال شهر يناير أو فبراير 2010 في سوريا تتناول عرض التطبيقات المصرية المتاحة في قطاع السياحة والفنادق وإعداد برامج سياحية مشتركة بين القطاع السياحي المصري والسوري.
 
وأشار إلي أنه تم الاتفاق مع  غرفة السياحة التونسية لإعداد حملات توعية للبرامج السياحية في مصر وتونس لدول شمال وجنوب أفريقيا باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات، كما سيتم التركيز علي تطبيقات العاملين في القطاع السياحي بواسطة غرفة تكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع غرفة السياحة في مصر، حيث سيتم عقد لقاء مع غرفة السياحة المصرية ونظيرتها التونسية لبحث أوجه التعاون وكيفية تفعيل البروتوكولات بين الجهات التونسية والمصرية خلال الأشهر الأولي من عام 2010.
 
من جانبه قال سيد إسماعيل، رئيس مجموعة عمل البنوك في غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات إنه تم توقيع اتفاقية تعاون مع اتحاد غرف التجارة السورية والتنسيق معه لتشكيل وفد من الشركات المصرية الأعضاء بالغرفة للمشاركة بالمعرض المقام بسوريا خلال شهر أبريل 2010.
 
كما تم الاتفاق مع وزارة المالية السورية علي تنظيم ورشة عمل حول التوقيع الالكتروني وتنظيم العمليات البنكية، بالاضافة إلي بحث سبل الشراكة بين الشركات المنتجة للنظم والخدمات المصرفية مع عرض ما وصل إليه قطاع المصارف في مصر وكيفية دعمه من قبل شركات التكنولوجيا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة