أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

اتهامات متبادلة بين‮ »‬تنظيم الاتصالات‮« ‬وشركات المحمول حول العروض الترويجية


علاء الطويل
 
تصاعدت في الآونة الأخيرة ردود أفعال شركات خدمات المحمول في أعقاب تقارير تشير إلي اعتزام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات توقيع عقوبات عليها، بسبب قيامها بالإعلان عن عروضها الترويجية الأخيرة دون الحصول علي إذن مسبق من الجهاز.

 
 
اليكس شلبى
ونتيجة لذلك فقد اتهم بعض الخبراء الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتسبب في البلبلة التي شهدتها سوق خدمات المحمول، لعدم وجود ضوابط تحسم مسألة طرح العروض في السوق علي الرغم من تأكيدات المسئولين بالجهاز علي الإعلان عن تلك الضوابط قريباً.
 
وقد قال الدكتور عمرو بدوي، الرئيس التنفيذي للجهاز المسئول عن تنظيم سوق المحمول، إن الجهاز ارسل مذكرات توضيحية يستطلع من خلالها رأي شركات المحمول حول الضوابط الجديدة للعروض الترويجية، التي يعتزم اقرارها قريباً لتكون الزاما للشركات التي ترغب في الإعلان عن أي عرض جديد، مشيراً إلي تأكيده التزام الشركات بتلك الضوابط إذا ارادت تنظيم أداء خدمات المحمول.
 
وتوقع بدوي رفض الشركات بعض البنود الواردة في المذكرة، مؤكداً أنه من الصعوبة الحصول علي اتفاق ثلاثة أطراف متنافسة حول مسألة ضوابط العروض.
 
مشيراً إلي أن التأخر في الإعلان عن تلك الضوابط كان لعدة أسباب في مقدمتها انشغال الجهاز بحسم ملف تراخيص الاتصالات الثلاثية للتجمعات المغلقة »الكومباوند« بجانب إتاحة الفرصة لشركات المحمول للترتيب لعروض ترويجية باخطار الجهاز بشرط ألا تؤثر علي تنافسية السوق.
 
ووفق تراخيص تقديم خدمات المحمول التي حصلت عليها ثلاث شركات فإن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لديه الحق في فرض عقوبات علي أي شركة تقوم بعمل عروض ترويجية لعملائها دون الحصول علي إذن مسبق من الجهاز دون أن تقوم الشركة بالاعتراض قضائياً علي قرارات الجهاز.
 
يذكر أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واجهت عروض شهر رمضان الماضي التي روجت لها شركات المحمول بحزم شديد، عد إعلان د. طارق كامل، وزير الاتصالات، معاقبة أي شركة تتخطي الخطوط الحمراء بحرمانها من ضم مشتركين جدد.
 
من جانبه قال المهندس أليكس شلبي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول »موبينيل«، إن الشركة اخطرت الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالفعل قبل الإعلان عن عرضها الترويجي الأخير، مؤكداً أن الشركة لم يصلها أي رد مكتوب من جانب مسئولي الجهاز بشأن توقيع أي غرامات أو عقوبات عليها لعدم حصولها علي موافقة الجهاز علي العرض، حيث إنه من المتعارف عليه في مثل تلك الأحوال أن تقوم شركة المحمول بإخطار الجهاز بالعرض وتقوم بالإعلان عنه في مدة زمنية محددة إذا لم يعترض عليه مسئولو الجهاز وهو ما حدث بالفعل مع عرض »المصري« الأخير.
 
وأوضح شلبي أن موبينيل تحصل علي موافقة جهاز الاتصالات في كل عرض تقوم بطرحه لعملائها، لكن في المقابل فمن حق الشركة أن تقدم عروضا لعملائها لأسباب تنافسية فكل من شركتي المحمول الآخريين قامتا بعمل عروض لعملائها في العيد وبسبب ضيق الوقت كان لابد علينا أن نطرح عروضا لعملائنا.
 
يذكر أن موبينيل روجت خلال الأسابيع الماضية لخط »المصري«، الذي تبلغ تعريفته 8 قروش للدقيقة بين شبكتها الواحدة و19 قرشاً من »موبينيل« إلي أي شبكة محمول أخري أو إلي التليفون الثابت بخلاف مصروفات فتح الخط التي تصل إلي 10 قروش.
 
واستندت موبينيل في أحقيتها الترويج لعرضها إلي أحقية شركة »اتصالات« بموجب عقد ترخيصها الترويج لعروض تنافسية دون إخطار الجهاز، بالإعلان عن عروض ترويجية مما دعا موبينيل للإعلان عن العرض لعملائها قبل طرحه علي تنظيم الاتصالات لأسباب تنافسية.
 
وأكد خالد حجازي، مدير عام العلاقات الخارجية في فودافون مصر، أن الشركة حصلت علي موافقات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قبل الإعلان عن العرض الترويجي الأخير »المصريين«، الذي تبلغ تكلفة أسعار المكالمات به 19 قرشاً للدقيقة.
 
وأشار حجازي إلي أن الشركة لا تقدم علي أي خطوة تتعلق بسياسات تسعيرية جديدة من غير أن تحصل علي موافقات من الجهات المختصة، رافضاً التعليق علي عروض باقي الشركات التي تقدم أسعاراً تتراوح بين 5 و8 قروش للدقيقة بعد اتهامات لتلك العروض بأنها ستتسبب في حرق أسعار الخدمات والتأثير علي صناعة المحمول.
 
يذكر أن الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول »موبينيل« تستحوذ علي عدد 24.6 مليون مشترك بنسبة استحواذ تصل إلي %46 من سوق مشتركي المحمول بينما تستحوذ فودافون مصر علي 22.49 مليون مشترك بحصة تصل إلي %42 من السوق في حين وصل عدد مشتركي اتصالات مصر إلي 6.300 مليون مشترك بحصة تقترب من %11.79 من مشتركي المحمول.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة