أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تطوير الأنظمة التكنولوجية‮.. ‬شرط لنجاح خدمات البنوك الإلكترونية


علاء عبد العليم - أحمد  الدسوقي
 
شدد عدد من المصرفيين علي ضرورة تطوير البنوك العاملة في السوق لانظمتها التكنولوجية كشرط لنجاح خدماتها الالكترونية، خاصة بعد اتجاه عدد من تلك البنوك الي التوسع في الخدمات المصرفية لمواكبة التغيرات المتلاحقة في عالم الاتصالات، مؤكدين ان زيادة حالات القرصنة الالكترونية قد تعوق توسعات البنوك المستقبلية.

 
واشاروا إلي أن التطور المتسارع في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ادي بشكل كبير الي زيادة حجم التبادل التجاري بين الدول، وهو ما سهل انتقال رؤوس الأموال بين دول العالم المختلفة، خاصة بعد الاعتماد علي الإنترنت كوسيلة فعالة لتبادل المعلومات وانتقال الخبرات، لافتين الي أن استخدام الخدمة الإلكترونية في مصر منخفض للغاية وذلك بسبب ارتفاع تكلفة حماية النظام البنكي من الاختراقات الإلكترونية.
 
يذكر أن أول عملية قرصنة الكترونية كانت في عام 1878 بإحدي شركات الهاتف المحلية في الولايات المتحدة الأمريكية.
 
من جهتها لفتت بسنت فهمي، مستشار »رئيس بنك التمويل المصري السعودي« إلي اهمية التجارة الإلكترونية ومدي خطورة عمليات القرصنة التي تتعرض لها في الوقت الحالي مما يبرز أهمية حمايتها من القراصنة، مؤكدة ان الخدمة الإلكترونية في مصر لم ترق إلي المستوي المطلوب نتيجة عدم قيام البنوك بدورها في توعية العملاء بضرورة الحفاظ علي سرية حساباتهم بالإضافة إلي زيادة نسبة الأمية بين طبقات الشعب المصري التي تعوق من التوسع في استخدام الخدمات الإلكترونية.
 
وشددت فهمي علي اهمية قيام البنك المركزي بمطالبة البنوك بتقديم خدمة توعية العملاء لاستخدام الإنترنت بانكنج، وإظهار مزايا وعيوب الخدمة، علي ان تقوم الحكومة بدور مماثل في توعية الأفراد بالاستخدام الجيد لمثل هذه الخدمة لتفادي عمليات القرصنة.
 
من جهة اخري أشار أحمد قورة »رئيس البنك الوطني« المصري سابقاً الي أن القرصنة الإلكترونية نتيجة طبيعية في ظل التقدم الهائل في مجال تكنولوجيا المعلومات، والتي تحدث من خلال أفراد أوعصابات متخصصة في عمليات الاختراق وسحب أرصدة العملاء الموجودة داخل البنوك.
 
وأكد قورة أن العديد من البنوك تقدم الخدمة الإلكترونية لعملائها نظراً لانها تتسم بالسرعة الفائقة في ظل الاستخدام الكبير للتجارة الإلكترونية في مصر، ولذلك فإن البنوك المصرية حريصة علي استخدام الأساليب الحديثة في مجال العمل المصرفي توافقا مع قواعد »بازل 2 « المتعلقة بالرقابة المصرفية وكفاية رأس المال.
 
واضاف أنه يجب تأسيس بنية تحتية تقنية قادرة علي صد أي محاولات لاختراق أنظمة البنوك ؛ بالإضافة إلي وضع الضوابط اللازمة للحد من الممارسات غير الشرعية التي يقوم بها القراصنة للدخول علي حسابات العملاء وسرقتها والتي يجب ألا تؤثر علي السرعة المطلوبة لإتمام الخدمات الالكترونية مع ضرورة مراجعة البنوك لأنظمتها بشكل تدريجي وتغيير الأرقام السرية للعملاء بشكل دوري، مؤكدا أهمية الاتصال الدائم بين البنوك والمراكز العلمية التي تقدم برامج الحماية اللازمة ومحاولة تغيير برامج »السوفت وير« الخاصة بها بصورة دائمة، حتي تستطيع صد أي محاولات للاختراق؛ علاوة علي ابرام اتفاقات بين البنوك وشركات البرمجة لاختبار أنظمة الجهاز المصرفي ومعالجة القصور بداخلها وحمايتها ضد أي محاولة للاختراق مع توعية العملاء بضرورة الحفاظ علي سرية حساباتهم.
 
من ناحية أخري أكد »حافظ الغندور« مدير عام البنك الاهلي المصري، أن خدمة الإنترنت بانكنج موجودة في العديد من البنوك، لافتا الي أن استخدام الخدمة ينقسم إلي ثلاث مراحل، الأولي تتمثل في الإطلاع علي المعلومات المتاحة علي الموقع الخاص بالبنك، والتي تتوافر بالعديد من البنوك في مصر ؛أما الثانية فهي إمكانية إطلاع العملاء علي حساباتهم بالبنك وهي متاحة لعدد قليل من البنوك، والثالثة في إجراء تعاملات بنكية علي حسابات العملاء، التي لم يقدمها حتي الوقت الحالي سوي بنك أواثنين في مصر.
 
وأشار إلي ان البنوك إعدت خطوط دفاعية قوية قادرة علي التصدي لمحاولات القرصنة الإلكترونية، واعتبر أنها كافية لتحقيق مزيد من الأمان علي حسابات العملاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة