أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

نشطاء أوروبيون يبدأون في إطلاق دعوات لمقاطعة مصر بسبب جدار‮ ‬غزة


إيمان عوف
 
تصاعدت مؤخراً دعوات بعض نشطاء حقوق الإنسان الغربيين لتنظيم حملة في مختلف انحاء اوروبا تدعو الي مقاطعة مصر سياحيا وتجاريا احتجاجا علي اقامة السور الفولاذي بين مصر وقطاع غزة.. وقد بدأ بالفعل بعض النشطاء في ارسال دعواتهم الي جميع النشطاء عبر العالم، لبحث كيفية التعامل مع الأزمة.

 
وقد أكدت الدكتورة مني صادق، مستشار بهيئة المفوضية الاوروبية بجنيف سابقا، ان هناك العديد من الدعوات الاوروبية التي اطلقت لمقاطعة مصر، بسبب مساهمتها في فرض الحصار علي  غزة من خلال الجدار الفولاذي الذي تقيمه علي الحدود المصرية الفلسطينية، وهو الامر الذي اعتبره النشطاء السياسيون والحقوقيون بمثابة مشاركة في تجويع وخنق سكان غزة.
 
واشارت صادق الي ان النشطاء السياسيون المهتمين بالقضية الفلسطينية -سواء في الدول الاوروبية او امريكا- قرروا المطالبة بفرض مقاطعة سياحية واقتصادية علي مصر للضغط عليها لوقف بناء جدار الفصل العنصري، ضاربة المثل بآخر تلك الدعوات الاوروبية التي اطلقها الناشط البريطاني »أرلو سيتقياني« والناشطة »جينفير ناعومي« من خلال ارسال الدعوات الي جميع النشطاء السياسيين عبر العالم لبحث كيفية التعامل مع الازمة الناجمة عن الصفقة التي ابرمتها القاهرة مع تل أبيب -علي حد قولهم- لبناء ذلك الجدار الذي من شأنه فرض مزيد من الحصار علي الفلسطينيين من غزة.
 
من جانبه، أكد النائب حمدين صباحي رئيس حزب الكرامة، انه من الطبيعي ان تسعي مصر لفرض سيادتها علي اراضيها وان تؤمن حدودها، الا انه عاد ليؤكد ان يكون ذلك بعيدا عن صفقات الحكومة المصرية مع تل أبيب علي حساب الفلسطينيين العزل، مشيرا الي انه اذا رغبت القاهرة في وقف تهريب الاسلحة فعليها البحث قبل ذلك عن كيفية حل الازمة الفلسطينية واتخاذ موقف واضح من اسرائيل، وما تمارسه من افعال ضد الاطفال الابرياء في فلسطين.
 
وأكد صباحي ان الدعوات التي يطلقها الناشطون السياسيون الاوروبيون لمقاطعة مصر -في حال نجاحها- ستضع النظام المصري في موقف لا تحسد عليه لكونها تمثل ضربة في صميم الاقتصاد المصري.
 
واعلن حمدين عن نية حزبه ومعه العديد من التيارات السياسية الاخري في الضغط الداخلي علي الحكومة المصرية، من خلال تنظيم وقفات احتجاجية واصدار بيانات وبحث جميع السبل التي يمكن من خلالها الضغط علي متخذي قرار بناء الجدار العازل واجبارهم علي التراجع عن تلك الفكرة.
 
واعتبر السفير السابق عبدالرؤوف الريدي ان تلك الدعوات لا تنم عن اتجاه اوروبي شعبي، بل هي لغو من بعض النشطاء السياسيين الذين يفتقدون الوعي لقيمة ان تكون للدولة سيطرة علي حدودها، مؤكدا ان الشعوب الاوروبية لا يمكنها مقاطعة السياحة المصرية او الابتعاد عن تبادل العلاقات التجارية بينها وبين مصر، ولذا فإن تلك الدعوات لا محل لها من الاعراب، اما فيما يخص الضغط علي مصر سواء كان داخليا او خارجيا فإن القاهرة تظل هي الوحيدة صاحبة القرار في بناء الجدار من عدمه، خاصة اذا ما مثلت تلك الانفاق تهديداً للأمن القومي المصري، مدللا علي ذلك بتعدد قضايا تهريب المخدرات والأسلحة بين الطرفين، وانتشار العديد من الاعمال غير المشروعة في مصر جراء تلك الانفاق، لذلك فإن هناك ضرورة علي جميع المستويات -سواء كانت الداخلية او الخارجية- لبناء هذا الجدار، علما بأن مصر تفتح بوابة رفح كل فترة لتوفير الامن الغذائي والعلاج وغيرها من الاحتياجات والمواد اللازمة للفلسطينيين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة