أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

رأسمال صندوق استثمار‮ »‬مصر الخير‮« ‬مرشح للوصول إلي‮ ‬250‮ ‬مليون جنيه


تغطية: ياسمين منير- رضوي إبراهيم
 
نجحت شركة بلتون المالية القابضة ومؤسسة مصر الخير في الانتهاء من إجراءات تأسيس شركة مصر الخيرلصناديق الاستثمار لإطلاق صندوقها الاستثماري الأول برأسمال مبدئي 50 مليون جنيه والذي يعد الأول من نوعه بالسوق المحلية، حيث يتيح للمستثمرين به التبرع بجزء أو كل العائد علي هذه الاستثمارات لصالح المؤسسة لدعم أهدافها التنموية في قطاعات التكافل الاجتماعي والصحة والتعليم والبحث العلمي ومناحي الحياة علي أمل القضاء علي البطالة والأمية والمرض والفقر.

 
 علاء سبع
وستقوم شركة بلتون لإدارة صناديق الاستثمار بإدارة الصندوق الجديد التابع لمؤسسة مصر الخير المتوازن ذي العائد الدوري وتبلغ قيمة الوثيقة 10 جنيهات بحد أدني 100 وثيقة للاكتتاب دون وجود حد أقصي.
 
وتتمثل السياسة الاستثمارية للصندوق في امكانية استثمار حوالي %90 من إجمالي رأسماله في الأسهم وشهادات الإيداع الدولية التابعة للشركات المصرية، بالإضافة إلي امكانية استثمار %50 من رأسماله بالأدوات النقدية علي أن يكون الحد الأقصي للاستثمار في أسهم قطاع واحد %30 من إجمالي رأسماله و%10 حداً أقصي للاستثمار في أوراق مالية لشركة واحدة، ويتيح الصندوق فرصة استثمار %20 من رأسماله بالأسهم والأدوات المالية بخلاف الأسهم الصادرة عن مجموعات مرتبطة و%20 بوثائق استثمار صناديق أخري.
 
في البداية أوضح عمرو عيسي، مدير الاستثمار بمؤسسة مصر الخير أن أهداف الإدارة تتلخص في خلق موارد مالية جديدة لدعم استراتيجيات المؤسسة، بما يحقق الاستخدام الأمثل للموارد المالية المتاحة لها عن طريق تخفيض المخاطر المترتبة علي استثمار هذه الموارد والعمل علي توليد موارد جديدة لتنمية المجتمع.
 
وأضاف عيسي أن السياسة الاستثمارية المتوازنة التي ينتهجها الصندوق الجديد، تعمل علي إدارة الأموال المستثمرة بطريقة آمنة قادرة علي تحقيق عوائد مرتفعة دون اللجوء إلي رفع درجة المخاطرة الاستثمارية عليها من خلال اسناد إدارته لمؤسسة محترفة ذات خبرة عالية، لافتاً إلي أن استراتيجية مؤسسة مصر الخير ترتكز علي هذا التنوع في إدارة استثماراتها بشكل عام والتي تتمثل في شركة مصر الخير لإدارة الصناديق وشركة أرض الخير وشركة الخيرات للمقاولات التي لا تزال تحت الإنشاء.
 
ومن جانبه قال علاء سبع، الرئيس التنفيذي لشركة بلتون المالية القابضة، إن فكرة الصندوق الجديد جاءت كبديل لفكرة »الوقف« والتي تهدف إلي توفير موارد مالية مستمرة تؤمن لمؤسسة مصر الخير الدعم المالي اللازم لاستمرارية عملها لفترات أمنية طويلة تصل إلي حوالي 500 عام مما رجح الاعتماد علي صندوق استثماري يقوم بتوظيف أموال التبرعات سواء الدورية التي تحصل عليها المؤسسة أو الأموال المراد استثمارها بما يسهم في استخدام العائد علي هذه الاستثمارات في الأعمال الخيرية للمؤسسة أو إعادة توظيفها لخلق موارد جديدة لها.
 
وأوضح سبع أن نجاح هذه الاستراتيجية يتطلب ضرورة إنشاء شركة منفصلة لتأسيس هذا الصندوق ليستثمر بدوره في الأسهم والأدوات المالية القادرة علي توليد أفضل عوائد لمستثمريه سواء في حال تبرع المكتتبين بجميع عوائد استثماراتهم أو جزء منها.
 
وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة بلتون المالية القابضة أن تحوط المؤسسة من ارتفاع المخاطر المترتبة علي الاستثمار، دعا إلي الاكتفاء برأسمال مبدئي 50 مليون جنيه للصندوق الجديد كبذرة لإطلاق نشاط الصندوق بالسوق المحلية متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة إقبالاً متزايداً علي الاكتتاب في وثائقه خاصة بعد مساهمة مصر الخير بخمسة ملايين جنيه في رأسمال الصندوق، التي تمثل إجمالي رأسمال شركتها التابعة لتأسيس الصناديق بما يتيح وصول رأسمال الصندوق إلي 250 مليون جنيه وفقاً للحد الأقصي لمساهمة مؤسسي الصندوق.
 
وحدد سبع عدداً من المميزات الرئيسية التي تتمتع بها السياحة الاستثمارية للصندوق الجديد والتي تمثلت في السماح بالاكتتاب واسترداد وثائق الصندوق أسبوعياً، مما يتيح مزيداً من الحرية للاستثمار به، لافتاً إلي أن هذه الخاصية ستساعد علي زيادة معدلات الاكتتاب في الصندوق خلال الفترة المقبلة.
 
وأضاف أن توزيعات الصندوق ستتم بصورة نصف سنوية لتوفير تمويل دوري لكل من المؤسسة والمستثمر، مشيرآً إلي أن الصندوق الجديد يتمتع بانخفاض درجة المخاطرة حيث تم تحديد نسبة %60 كحد أقصي للاستثمار في الأسهم خلال الفترة المقبلة، علي أن يتم السماح بامكانية تخفيض هذه النسبة أو تصفيتها، في حال وجود اضطرابات حادة في أداء السوق المالية قد تؤدي لارتفاع درجة المخاطرة علي هذه الاستثمارات.
 
وكشف سبع عن تطوع 7 بنوك عاملة بالسوق المحلية لتكون منافسة للاكتتاب بوثائق صندوق »مصر الخير« علي أن يتم تحويل أتعابها والتي تتجاوز حوالي %7 من رأسمال الصندوق لزيادة عوائد هذه الاستثمارات، التي ستصب لصالح المؤسسة.
 
وأكد أن الطبيعة الاستثمارية المتوازنة للصندوق تسمح باحتوائه علي جميع الشرائح الاستثمارية، سواء أفراداً أو مؤسسات أومصريين أو أجانب من خلال سعي الشركة لإزالة جميع العقبات الاستثمارية التي ستدعم امكانية جذب أكبر عدد من المستثمرين.
 
وأضاف سبع أن الصندوق سيسمح للمتبرع بتحديد منافذ توظيف عوائد تبرعاته من خلال تحويلها لصالح أحد أهداف المؤسسة مثل التعليم والصحة أو التبرع بها للمؤسسة ككل، لافتاً إلي أن السوق المحلية باتت تتمتع بخبرة طويلة نسبياً في إدارة صناديق الاستثمار مما يوفر امكانية التنبؤ بمعدل العائد المتوقع علي الأموال المستثمرة بالصندوق والتي ستدور في حدود 25 إلي %30 سنوياً وفقاً لمتوسط العائد علي صناديق الاستثمار خلال الخمسة الأعوام الخمسة السابقة
 
وأوضح أن محافظ الأوراق المالية عادة ما تحقق عائد علي استثماراتها يدور بين 10 و%15 ارتفاعاً علي معدل التضخم، الذي يتراوح حالياً بين 12 و%13 مما يؤكد قدرة الصندوق علي تحقيق عائد يصل إلي %25 كحد أدني.
 
وأشار سبع إلي أن اعتماد سوق المال المحلية علي المستثمر المصري بصورة رئيسية والذي اعتاد مديرو الاستثمار علي طبيعته الاستثمارية، سيساهم بصورة كبيرة في تحديد التنبؤات والتوقعات لمعدلات العائد علي استثمارات صناديق الاستثمار، خاصة بعد ارتفاع متوسط نصيب الفرد من الناتج القومي الإجمالي إلي 2600 دولار، مما يزيد قدرته علي توجيه جزء كبير منها للاستثمارات بدلاً من انخفاضها عن 1000 دولار للفرد قبل خمس سنوات ماضية.
 
ولفت الرئيس التنفيذي لشركة بلتون المالية القابضة إلي أن الصندوق التابع لمؤسسة مصر الخير سيمكنه تحقيق معدلات العائد المتوقعة علي استثماراته من خلال عدد من القطاعات الاقتصادية المختلفة والتي لا تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية مثل السيارات والأجهزة الكهربائية وقطاع الاتصالات الذي استطاع تحقيق معدلات نمو جيدة خلال السنوات الماضية.
 
وأضاف سبع أن مستثمري الصندوق يمكنهم التبرع بحجم استثماراتهم في الصندوق في حال الوفاة لصالح المؤسسة أو الاكتفاء بالتبرع بالعائد واسناد القيمة المستثمرة للورثة تبعاً لرغبة كل مستثمر علي حدة علي أن يتم تحديد الاستراتيجية المستهدفة منذ الاكتتاب بالصندوق.

 
ومن جهته أوضح محسن محجوب أمين صندوق مؤسسة مصر الخير أن المؤسسة تعتمد علي ثلاثة موارد أساسية في تمويل مشروعاتها التنموية تتمثل في تبرعات الزكاة، الصدقة الجارية للمواطنين المحليين بصفة دورية، علاوة علي التبرعات الدورية لهم، مشيراً إلي أن حجم التبرعات الأجنبية بالمؤسسة لم يتجاوز حاجز الـ70 ألف يورو من إحدي شركات السياحة الإيطالية عن طريق غرفة السياحة المصرية.

 
وأكد محجوب أن استثمار المؤسسة بصندوق الاستثمار المتوازن بسوق المال المصرية لدعم مواردها الموجهة لصالح مشروعاتها التنموية، لا يتعارض مع أسس الشريعة الإسلامية خاصة في ظل انتقاء الأدوات المالية التابعة لشركات تتماشي أنشطتها مع أسس الشريعة، خاصة في ظل شغل مفتي الجمهورية المصرية مناصب مرموقة في عدد من اللجان التنفيذية للمؤسسة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة