أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسواق الملابس الجاهزة تترقب بدء الأوكازيون الشتوي


محمد ريحان
 
تعيش أسواق الملابس الجاهزة حالة من الترقب مع اقتراب موعد الأوكازيون الشتوي والمنتظر أن يبدأ في النصف الثاني من يناير المقبل، وينتظر المستهلكون والتجار علي السواء موعد الأوكازيون، فالمستهلك يريد الشراء بأسعار منخفضة تتناسب مع ظروفه الاقتصادية، بينما يسعي التجار من خلال الأوكازيون إلي تصريف المنتجات الراكدة.

 
وكشفت جولة قامت بها »المال« بمحال منطقة وسط البلد »ركوداً« في المبيعات خاصة أنه لم يبق وقت كبير علي موعد الأوكازيون.
 
أكد عبد الله الطيب - مستهلك - حرصه علي شراء الملابس من الأوكازيون الشتوي للاستفادة من التخفيضات، مشيراً إلي أنه يقوم بالشراء في الأيام الأخيرة من الأوكازيون للحصول علي أكبر التخفيضات الممكنة.
 
وطالب عبد الحميد صبري - مستهلك - بأن تكون التخفيضات المعلن عنها حقيقية حتي يستفيد منها المستهلكون، مشيراً إلي أن محال الملابس تقوم بعرض خصومات وهمية.
 
وأضاف أنه ينتظر الأوكازيون لشراء الملابس بأسعار معقولة خاصة أن الأسعار في الأيام العادية مرتفعة جداً، رافضاً القول بأن المنتجات المعروضة بالمحال أيام الأوكازيون هي ملابس رديئة ومخزنة منذ وقت طويل.

 
وقال محمد توفيق، تاجر ملابس، إن التجار ينتظرون الموسم الشتوي من أجل تصريف المنتجات الراكدة، مشيراً إلي أن المشكلة تكمن في أن المستهلكين ليست لديهم ثقة في التخفيضات ويعتبرونها وهمية.

 
وأشار إلي أن بدء الأوكازيون في النصف الثاني من يناير لن يعمل علي المبيعات خاصة أن توقيته يتزامن مع امتحانات نصف العام مطالباً بتأجيل الأوكازيون حتي بداية فبراير المقبل.

 
وقال عادل عبد ربه، أحد أصحاب المحال، إن المبيعات تتراجع منذ بداية العام بسبب التداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية وإن الأوكازيون الشتوي سيكون الفرصة الأخيرة لتصريف المنتجات الراكدة لدي المصانع والتجار.

 
وأكد أن التجار سيقدمون خصومات كبيرة وحقيقية هذا العام لجذب أكبر عدد ممكن من المستهلكين، لافتاً إلي أن الخصومات ستتراوح بين 20 و%50، وأكد يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي الملابس الجاهزة والمنسوجات عضو شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية، أن الشعبة ستعقد اجتماعاً خلال أيام مع اللواء محمد أبو شادي، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التجارة والصناعة للاتفاق علي موعد بدء الأوكازيون الشتوي، مشيراً إلي أنه من المتوقع تحديده في النصف الثاني من شهر يناير المقبل.
 
وأوضح »زنانيري« أن الأوكازيون الشتوي يمثل موسما حيويا لترويج البضائع الموجودة لدي الصناع وأصحاب المحال، وقال: نحن نتعامل في بضاعة موسمية يجب تصريفها قبل انتهاء الموسم لأنه في حال بقائها للعام المقبل، فإن التجار سيتعرضون لخسائر كبيرة خاصة في الملابس الحريمي التي تتغير موديلاتها سنوياً لارتباطها بالموضة والأزياء.
 
وأشار »زنانيري« إلي أن الأوكازيون هذا العام سيشهد خصومات تتراوح بين %15 و%50 وأن المحال ستبدأ في هذه الخصومات تدريجياً خلال موسم الأوكازيون.