سيـــاســة

أمريكا: المتهم بالتخطيط لهجمات "التجارة العالمى" عام 1993 يطلب رفع القيود على اتصالاته


(CNN ):
 
طلب رمزي يوسف، المتهم بالتخطيط لهجمات مركز التجارة العالمي عام 1993، من القضاء الأمريكي رفع حظر التواصل المفروض عليه من عقدين، وذلك في عريضة مقدمة من محاميه الذي اعتبر أن موكله لم يعد يشكل خطرا على الأمن القومي الأمريكي.

وبموجب الحكم الصادر على يوسف، المسجون في فلوريدا منذ عام 1998، فهناك قيود صارمة على اتصالاته مع أفراد أسرته ومحاميه وسائر المرتبطين به، كما يمكن له مشاهدة التليفزيون وقراءة الكتب، ولكن الصحف والمجلات التي تصله تخضع لمراقبة شديدة، بهدف تجنب تسلمه لرسائل ضمنية عن طريق الإعلانات أو المقالات.

وقال برنارد كلينمن، محامي يوسف، إن موكله: "لم يعد يشكل خطرا على الأمن القومي". مضيفا: "إن كانت الحكومة ما زالت تفترض أنه يشكل خطرا فعليها تقديم الأدلة التي تحدد الأسس الخاصة بهذا الافتراض".

وتقول وزارة العدل الأمريكية، إن القيود المفروضة على يوسف تأتي بسبب الاشتباه في بحثه عن سبل للالتفاف على حكم سجنه في زنزانة منفردة، الأمر الذي ينفيه محاميه، مشددا على أن القضية المطروحة حاليا تتعلق بسبب وضع تلك القيود، مع إقراره بأن إخراج موكله من السجن الانفرادي هو الهدف النهائي.

ويمضي يوسف - 44 عاما - حكما بالسجن لمدة 20 سنة، وقد وصفته المحكمة بأنه "فيروس يجب التحفظ عليه"، علما بأنه أوقف عام 1996 بتهمة التخطيط لتفجير طائرة أمريكية في آسيا، وهو ابن شقيق خالد شيخ محمد، القيادي في تنظيم القاعدة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة