أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

مهرجان‮ »‬الشباب المسرحي‮«.. ‬أسبوع من الإبداع المستقل


كتبت - سلوي عثمان:

منذ ثماني سنوات والمركز الفرنسي للثقافة والتعاون بالمنيرة يلعب دوراً كبيراً في دعم فرق المسرح المستقل التي عادة ما تشكو من أهمال الدولة -ممثلة في وزارة الثقافة لها - وقد تمثلت أهم صور هذا الدعم في مهرجان »الشباب المبدع المسرحي« الذي ستقام دورته الثامنة في الأسبوع الثاني من شهر فبراير المقبل.


فقد أعلنت لطيفة فهمي مدير المركز الثقافي الفرنسي للثقافة والتعاون، أن فاعليات مهرجان »شباب... المسرحي« في دورته الثامنة ستنطلق هذا العام في الفترة من 7 الي 14 فبراير المقبل، حيث ستعرض المسرحيات يوميا في تمام الثامنة مساء، موضحة أن عدد الفرق المتنافسة في المهرجان سبع فرق مسرحية مستقلة.

يحمل أول هذه العروض عنوان »إيفيجيني في أوليس« لفرقة »مسرح بلا حدود« إخراج تامر كرم، وهي واحدة من تراجيديات يوربيديس اليونانية القديمة، وفيها يطلب الملك من زوجته اقتياد ابنتهما إلي معسكر الجيش الإغريقي لتتزوج حبيبها، لكنه في حقيقة الأمر يريد التضحية بها كقربان للآلهة كما طلب منه كهنة المعبد، موسيقي المسرحية لأحمد راضي، والديكور لمحمد سعد، أما الممثلون فهم تامر كرم، نورهان، مروة عيد، حسام الدين إمام، فاروق محمد، إسماعيل محمد..

      أما فرقة »تفانين« المسرحية فستقدم يوم الاثنين 8 فبراير مسرحية »وجهين لعملة واحدة« إخراج محمود حسين، وهي عن نص للمؤلف المسرحي محسن يوسف، تستعرض المسرحية صراعاً بين جيلين الأول لرجل خاض حروب الوطن في 67 و73 والثاني جيل الشباب الذي أصبح لا طموح له سوي الاستهلاك، المسرحية نفذ ديكورها محمود رمضان، والإضاءة لعمر علي، والتمثيل لمحمود حسين، محمد فتحي، محمد هاشم.

في اليوم الثالث ستقدم مسرحية »بيت من لحم« لفرقة »روز« المسرحية وهي مأخوذة عن قصة يوسف إدريس الشهيرة التي تحمل نفس الاسم، وتروي قصة أسرة يموت عائلها ويترك زوجته وثلاث بنات في غرفة واحدة، هنا تدعو الأرملة شيخ كفيف لتلاوة القرآن في البيت وبتشجيع من بناتها، توافق الأم علي الزواج من هذا الشيخ وفي الحجرة المغلقة يمر خاتم الزواج من الأم إلي باقي البنات ويتنقل الشيخ من فراش إلي فراش وتتواصل لعبة الخداع، المسرحية من إخراج بسام عبد الله، وإعداد سحر جوهر، التأليف الموسيقي أحمد سامي، ديكور أحمد أمين اليماني وتمثيل محمود أسامة، محمد غيث، رانيا عبد المنصف، ريهام سامي، سماح عبد العال.

ويحل اليوم الرابع لتعرض »غادة الكاميليا« لفرقة »ويفز« القصة عن رواية ألكسندر دوما الشهيرة التي تحمل نفس الاسم، والإعداد والإخراج ليسرا الشرقاوي، والديكور لرفيق القاضي، إضاءة أحمد خضر، موسيقي محمود شرف، وتمثيل هلا إبراهيم، كريم يحيي، وائل السيد، وتحكي قصة حب الغانية مارجيبت جوتييه المصابة بمرض السل للشاب أرمان دوفال المنتمي لعائلة برجوازية وتتناول كيفية انتهاء هذا الحب.

أما الخميس الموافق 11 فبراير فتعرض مسرحية »جئت لأحكي« إخراج محمود سامي وتجسد أول قصة حب للكاتب المسرحي العبثي الشهير صامويل بيكيت والتي كتبها بنفسه، الموسيقي لإيريك سامي، والسينوغرافيا لمحمود سامي وتمثيل صبري زكي، محمد يحيي، علا سالم وهي مسرحية فرقة بداية المسرحية.

وعن نص »مسافر ليل« لصلاح عبد الصبور تقدم مسرحية بنفس الاسم يوم الجمعة لفرقة »مجانين المسرح« وهي من إخراج سامي الشامي وسينوغرافيا ساهر الشهابي، إضاءة طارق راغب، وتمثيل وائل شاهين ومحمود عشوش وموحود العويسي، وهي تجسيد لعلاقة سلطوية تنشأ بين مراقب قطار متشدد، وأحد المسافرين خلال فحص تذاكر سفر الأخير في إطار من الكوميديا السوداء

آخر العروض المسرحية »أسطبل عنتر« لفرقة »أمواج« المسرحية وتعرض يوم السبت 13 فبراير، وتدور داخل حجرة الزعماء في مستشفي للأمراض النفسية يجلس فيها إخناتون، عرابي، صلاح الدين، هتلر..بل والكلب هول أيضا، يتصارعون فيما بينهم والمنتصر سيكون الزعيم، المسرحية عن نص سعد الدين وهبة وإخراج رامي القطان، الديكور لأحمد توفيق، وإضاءة وسام مدني، وتمثيل محمد محمود طلعت، ماجد محمد حنفي، أحمد محمد مختار، محمد نصر لطفي، هدير محمد عبد الدايم.

وتتكون لجنة التحكيم هذا العام من عضوية فهمي الخولي المخرج المسرحي رئيسا، وعضوية مؤمن خليفة الناقد المسرحي ونائب رئيس تحرير جريدة الأخبار، الدكتور علاء قوقة أستاذ التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية بأكاديمية الفنون، وستعلن الجوائز يوم الختام وهي لأفضل عرض، وأفضل إخراج وسينوغرافيا »ديكور، إضاءة، صوت«، وأفضل ممثل، وأفضل ممثلة.

وذكرت فهمي أن المهرجان سينظم هذا العام حلقة نقاشية بعد كل عرض مسرحي يحضرها مخرج العرض وأحد النقاد لمناقشة العرض والتحدث عن نقاط قوته وضعفه. كما سينظم المركز الفرنسي للثقافة والتعاون بعد الانتهاء من المهرجان مباشرة ولمدة عشرة أيام ورشة تدريبية للشباب من الفنانين المصريين تحت إدارة المؤلف والمخرج المسرحي الفرنسي فانسان إكريبون، مؤكدة أن المهرجان يشهد تطوراً مستمرا في مستوي العروض من عام الي آخر، كما تشتد المنافسة مع ذيوع شهرة المهرجان عبر السنين، حيث أصبح المهرجان حالياً واحداً من أكبر المهرجانات المسرحية المستقلة التي تستضيف عروضا مسرحية لشباب مسرحيين.

وأكدت »فهمي« أن تلك الشهرة تخلق نوعا من التفاعل والاحتكاك المباشر بين هذه العروض نظرا لأن المسرح المستقل - كما يعرف المتخصصون - يعاني بشدة من أزمة التمويل والمساندة أيضا إيجاد مكان لتقديم العروض.

من جانبه، أعرب المخرج فهمي الخولي، رئيس المهرجان، عن سعادته بالمشاركة هذا العام في الحدث مشيرا الي أن مهرجان »شباب المبدع« أصبح يشغل مساحة كبيرة داخل الساحة المسرحية، ففي ظل أزمة المسرح المستقل ورفض وزارة الثقافة لدعهم ماديا أو حتي بتوفير مكان للمستقلين يتصدي المركز الثقافي الفرنسي للموقف ويحاول توفير الدعمين المادي والمعنوي، وأيضا المنافسة التي يكون من شأنها أن يتعلم هؤلاء الشباب من بعضهم ومن النقاد الذين يحضرون لمشاهدة عروضهم المسرحية.

أما بسام عبد الله، مخرج عرض »بيت من اللحم« المشارك ضمن المسابقة، فقد أكد معاناته كثيرا خلال محاولاته ايجاد  مكان يستضيف فرقته، لعرض أفكارها ومسرحياتها نظرا لأن الأماكن الخاصة تطلب مبالغ لإيجار المسرح تفوق طاقاتهم.

اتفق عبد الله مع الخولي ولطيفة علي أن المهرجان فرصة جيدة، ومكان مناسب وأيضا مهيأ لعرض المسرحيات وهو ما يحلم به كل المستقلين، متمنياً أن يضم المهرجان أكثر من 100 عرض مسرحي مستقل، حيث إن عدد الفرق المستقلة يفوق ذلك كثيراً والتمويل هو الأزمة الكبري.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة