أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

3‮ ‬أزمات تحاصر إسگان‮ »‬الأولي بالرعاية‮« ‬في‮ ‬6‮ ‬أگتوبر


جهاد سالم
 
كشفت جولة »المال« بالمشروع القومي للإسكان، في محور الوحدات الأولي بالرعاية بمدينة 6 أكتوبر عن تأخر وزارة الإسكان في توصيل المرافق العامة للمشروع، وعدم طرحها مناقصات لتوفير الخدمات، كمارصدت انتقادات المهندسين المعماريين، للتخطيط العمراني للمشروع وعدم مراعاة هيئة التخطيط العمراني لعوامل الأمان، حيث يقع المشروع بجوار محطة الضغط العالي، مما يشكل خطورة علي السكان، فضلاً عن وقوعه علي الطريق السريع مما يزيد من احتمالات وقوع حوادث.

 
وشددوا علي ضرورة قيام جهاز المدينة بطرح مناقصة تنفيذ الخدمات وتخطيط المساحات الخضراء وتوصيل المرافق لتتزامن مع معدلات تنفيذ الوحدات السكنية والمفترض تسليم نحو %50 منها خلال 9 أشهر علي أن يتم تسليم باقي المشروع خلال عامين.
 
في البداية لفت المهندس أحمد جمال، المدير التنفيذي بشركة المقاولون العرب إلي تأخر جهاز مدينة 6 أكتوبر ووزارة الإسكان في طرح مناقصة تنفيذ خدمات مشروع الوحدات الأولي بالرعاية، ضمن المشروع القومي للإسكان.
 
وقال إن الوزارة تأخرت في تنفيذ المرافق الرئيسية للمشروع رغم تشديدها علي الانتهاء من التنفيذ خلال 30 شهراً، ولم يتم حتي الآن مد المرافق رغم اقتراب تسليم نحو %50 من المشروع بواقع 3 آلاف وحدة والمقرر بداية أكتوبر المقبل.
 
وأكد جمال أن مساحة الوحدات البالغة 38 متراً للوحدة مناسبة كبديل لإسكان الإيواء والزلازل والقضاء علي العشوائيات ولكنها بالطبع غير مناسبة للسكن الدائم للأسر، لافتاً إلي أن التصميم الداخلي للوحدات غير ملائم للسكن، خاصة تصميمات المطابخ والحمامات حيث تبلغ مساحة الحمام حوالي 2 متر، بينما تصل مساحة المطبخ حوالي 4 أمتار في حين تصل مساحة الغرفة إلي 9 أمتار.
 
وأشار إلي أن تكلفة الوحدة تصل لنحو 62 ألف جنيه، نظراً لاستخدام مواصفات قياسية للبناء وأعمال الخرسانة وفق تقنيات عالمية للبناء ومنها fair face وهي عبارة عن خرسانة السطح الأملس، وتستخدم في المشاريع الاستثمارية الكبري، وتساهم في زيادة العمر الافتراضي للمبنَّي بالإضافة إلي استخدام play wood والذي يعطي جهداً أعلي للخرسانة.
 
وقال إن قصر المدة المحددة لتسليم الوحدات جعل الشركة تتكلف مبالغ عالية للانتهاء في الموعد المحدد، حيث يتم البناء بنظام الشدة المعدنية بدلاً من الخشبية، لافتاً إلي أن المقاولون العرب تنفذ نحو 292 عمارة سكنية بواقع 20 وحدة في العمارة الواحدة.
 
وشدد علي ضرورة قيام جهاز المدينة بطرح مناقصة لتنفيذ الخدمات وبدء أعمال المرافق بما يتوافق مع معدلات تنفيذ الوحدات.
 
ومن جانب آخر أشار المدير التنفيذي بالمقاولون العرب، إلي أن المدخل الوحيد للمشروع يمر بطريق المقابر، مما يؤثر بالسلب علي نفسية العملاء المستفيدين من المشروع، كما يقع علي الطريق السريع مباشرة، مما يشكل خطورة علي العملاء في الوقت الذي لم تراع فيه هيئة التخطيط العمراني أسس تقسيم المشروعات.
 
وشدد علي ضرورة قيام جهاز المدينة بعمل حارات للسير البطيء بالطريق حفاظاً علي أرواح العملاء، بالإضافة إلي ضرورة إقامة نفق للمشاه لمنع حوادث الطرق السريعة، خاصة في ظل عدم وجود مدارس أو مستشفيات أو خدمات مما يجبر السكان علي عبور الطريق للذهاب إلي الحي السادس بالمدينة.
 
ولفت جمال إلي وجود عدة مشكلات في التخطيط الهندسي للمشروع أهمها ضيق الشوارع الداخلية بين العمارات، كما أن الفكرة التصميمية للمشروع قائمة علي التوسع الرأسي، حيث يسمح التخطيط بالارتفاعات لـ5 أدوار بالإضافة إلي الدور الأرضي رغم ضيق الشوارع الداخلية.
 
وقال إن شركة المقاولون العرب جهة تنفيذية فقط، وتنفذ حوالي 7 آلاف وحدة سكنية علي مساحة 155 ألف متر، بما يعادل نحو 36 فداناً، بينما تقوم شركة »إيجيكو« بتنفيذ نحو 6 آلاف وحدة يصل نصيب مدينة 6 أكتوبر إلي نحو 13 ألف وحدة ضمن 40 ألف وحدة يتم تنفيذها علي مستوي الجمهورية.
 
ومن جانبه قال المهندس محمود جلال، مهندس معماري بشركة المقاولين العرب، إن التخطيط العمراني للمساحات الداخلية للوحدات غير مناسب، لأن مساحات الحمامات ضيقة جداً بينما تبلغ مساحة المناور نحو 16 متراً، لافتاً إلي أنه من المفترض ضيق مساحات المناور، وتوسيع المساحة الداخلية للوحدة.
 
وأضاف جلال أن المشروع مناسب للشريحة المخطط من أجلها، وهي شريحة المتضررين من الكوارث الطبيعية والزلازل والحرائق مؤكداً أن المساحات بين العمارات غير ملائمة للارتفاعات ومن المفترض أن تصل المساحة إلي 10 أمتار طبقاً للمواصفات العالمية، بينما لا تتجاوز الـ6 أمتار طبقاً لتخطيط المشروع.
 
وأكد جلال أن المشكلة الكبري التي تواجه المشروع تكمن في سوء اختيار موقع المشروع وقربه من خط الضغط العالي بحوالي 40 متراً وهي مسافة غير آمنة للتخطيط السكني مما يهدد بإصابة السكان بأمراض سرطانية.
 
واستنكر جلال عدم قيام جهاز المدينة بتنفيذ المرافق رغم إنجاز جزء كبير من المباني واقتراب موعد تسليم الوحدات مطالباً الجهاز بالإسراع في تنفيذ المرافق، وطرح مناقصات الخدمات، وقال إن أعمال المرافق تستغرق حوالي 5 أشهر لذا يستوجب البدء في تنفيذها الآن.
 
وقال إن الشوارع الجانبية للمشروع غير ملائمة بما ساهم في خلق عشوائية في التصميم.
 
وقال أشرف علي، أحد مهندسي المشروع، إن المساحة الصافية للوحدات غير ملائمة للاستخدام الآدمي، حيث تصل صافي المساحة إلي 38 متراً، وتتكون الوحدة من غرفتين وصالة ومطبخ وحمام، وتبلغ مساحة كل غرفة نحو 4 أمتار، وتبلغ مساحة الصالة نحو 9 أمتار، مما لا يستوعب أي أثاثات بالوحدة.
 
وانتقد غياب المرافق حتي الآن وتأخرمدها ومن المفترض الانتهاء من نحو 13 ألف وحدة خلال عامين ونصف العام موضحاً أن الشركات تعمل وفقاً للبرامج الزمنية المحددة، بينما لم يقم الجهاز بدوره في توصيل المرافق والخدمات.
 
يذكر أن مشروع وحدات الأولي بالرعاية أحد محاور المشروع القومي للإسكان ويتم تخصيصه للمواطنين بنظام الإيجار بمدة لا تزيد علي 5  سنوات حيث يتم تخصيص الوحدات للمواطنين الأكثر احتياجاً وغير القادرين علي سداد مقدمات الحجز والعاملين بالمصانع بالمدن الجديدة، ويبلغ إجمالي عدد وحدات المشروع نحو 76 ألف وحدة سكنية منها 36 ألف وحدة بالمحافظات بالإضافة إلي 40 ألف وحدة بالمدن الجديدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة