أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«الكهرباء » تؤكد استعدادها لمواجهة احتياجات رمضان


المال ـ خاص

سادت حالة من الجدل بين خبراء الكهرباء والطاقة، حول مدى قدرة وزارة الكهرباء على مواجهة الطلب المتزايد على الطاقة خلال شهر رمضان ومدى استعدادات الوزارة خاصة أنها تلجأ حالياً لما يعرف بتخفيف الأحمال من خلال قطع التيار الكهربائى عن جميع أنحاء الجمهورية بالتساوى بين المناطق بسبب زيادة الأحمال على الشبكة القومية للكهرباء .

وأكد عدد من الخبراء أن وزارة الكهرباء لا تمتلك القدرة على مواجهة الطلب المتزايد على الطاقة لا سيما خلال شهر رمضان خاصة أن الشبكة القومية للكهرباء متدهورة حالياً قبل قدوم الشهر، بالإضافة إلى خروج نحو 13 وحدة توليد كهرباء وفقد الشبكة نحو 4000 ميجاوات، وأن استمرارية الوزارة فى سياسة تخفيف الأحمال تؤكد العجز الشديد وتدهور الشبكة حيث إن الأحمال وصلت لنحو 25300 ميجاوات مقارنة بنحو 22500 ميجاوات قدرات توليد .

وأوضحوا أن الاستهلاك خلال شهر رمضان يزيد بنحو %30 على الايام العادية خاصة مع زيادة الزينة الخاصة بالشهر الكريم وإنارة الشوارع والمساجد بشكل كامل وأن الشهر تزامن مع ذروة فصل الصيف، مطالبين بضرورة التعامل بشكل صريح مع المواطنين وعرض الحقائق وتوضيح موقف الشبكة القومية وضرورة ترشيد الاستهلاك .

وعلى الجانب الآخر أوضح المسئولون أن الوزارة تحاول جاهدة الاستعداد بشكل كامل لدخول شهر رمضان، وستتم إضافة نحو 1800 ميجاوات قبل حلول الشهر الكريم عبر ربط محطتى غرب دمياط وأبوقير بالشبكة القومية، وأن الوزارة ستوقف جميع أعمال الصيانة خلال الشهر، بالإضافة إلى أنه سيتم الدفع بمولدات الديزل بمختلف مناطق المحافظات، كما تعهدت الوزارة بعدم اللجوء لسياسة تخفيف الأحمال إلا فى حال الضرورة، مطالبين المواطنين بضرورة التكاتف معها من خلال ترشيد استهلاك الكهرباء وعدم الإسراف فى إنارة الشوارع والمساجد والتكييفات خلال الشهر الكريم .

بداية قال المهندس أسامة عسران، رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، إن الشركة تستعد بشكل كبير لحلول شهر رمضان، وسيتم اتخاذ العديد من الإجراءات خلال الشهر لتجنب انقطاع التيار، منها الدفع بمولدات الديزل فى جميع المناطق لتساهم فى حال انقطاع التيار الكهربائى بالإضافة إلى أن الشركة ستوقف كل أعمال الصيانة خلال شهر رمضان متوقعاً عدم حدوث انقطاع أو أزمة فى الطلب على الطاقة .

وقال المهندس حمدى عزب، رئيس شركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، إن الشركة تستعد لدخول شهر رمضان من خلال العمل على الانتهاء من ربط محطة غرب دمياط بقدرة 500 ميجاوات بالشبكة القومية بالإضافة إلى أن الوزارة ستنتهى من ربط محطة أبوقير 1300 ميجاوات بالشبكة للاستعداد لشهر رمضان وسنحاول عدم اللجوء لتخفيف الأحمال إلا فى حال الضرورة .

وأوضح عزب أن الوزارة اتخذت جميع الإجراءات والاستعدادات للشهر الكريم، كما اتخذت الاحتياطيات اللازمة لتوفير الغاز والمازوت اللازمين لتشغيل المحطات، وسيتم عقد اجتماعات لمتابعة الشبكة بشكل شبه دائم، مطالباً المواطنين بترشيد الاستهلاك .

فى حين توقع مصدر مسئول بمركز التحكم القومى للطاقة، أن تحدث كارثة إظلام لبعض المناطق بشكل كامل خلال شهر رمضان إذا لم تتكاتف جميع الجهات من مواطنين ومسئولين فى ترشيد الاستهلاك وعدم زيادة الأحمال على الشبكة القومية وأن استخدام المواطنين لمولدات الديزل لن يعمل على حل الأزمة، خاصة أن تلك المولدات تساهم فى قطع التيار .

وأوضح المصدر أن هناك نحو 13 وحدة توليد كهرباء خارج الخدمة وبقدرات 2400 ميجاوات، من أهمها الموديل الثالث بمحطة توليد النوبارية بقدرة 375 ميجاوات، بالإضافة إلى الوحدة الرابعة بمحطة توليد شبرا الخيمة بقدرة 320 ميجاوات ووحدة بمحطة دمنهور بقدرة 300 ميجاوات ومحطة طلخا، بالإضافة إلى الوحدة الثانية بمحطة النوبارية بقدرة 250 ميجاوات، مشيراً إلى أن إضافة 1800 ميجاوات للشبكة لن تحل الأزمة خاصة أننا نحتاج لنحو 2500 ميجاوات لكى تتمكن الكهرباء من تغطية الاستهلاك .

فيما أكد الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادى، أن شهر رمضان سيشهد زيادة كبيرة فى استهلاك الكهرباء مما سيزيد من الأحمال على الشبكة القومية للكهرباء، متوقعاً استمرار وزارة الكهرباء فى تخفيف الأحمال وقطع التيار الكهربائى، خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة وزيادة استهلاك التكييفات بسبب الصيام والحر، بالإضافة إلى زيادة الإنارة فى الشوارع وتركيب المواطنين لما يعرف بزينة رمضان وإنارة المساجد بشكل مستمر .

وأوضح الشريف أن «الكهرباء » لم تستعد بالشكل المطلوب بالإضافة إلى أن مصر لا تمتلك القدرات التى تمنكها من مجابهة الزيادة المستمرة فى الطلب على الطاقة، خاصة أن الاستهلاك يتزايد خلال شهر رمضان بنحو %30 مقارنة بالأيام العادية، وهناك العديد من الوحدات خارج الخدمة، مطالباً بالتعامل مع الأزمة بشكل صريح وواقعى وضرورة مشاركة المواطنين فى حل الأزمة من خلال ترشيد الاستهلاك .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة