أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

جمعيات المستثمرين تقود تحرك أصحاب المصالح لدعم المشروعات الصغيرة


مني كمال
 
يعقد اتحاد جمعيات المستثمرين بعد غد الثلاثاء اجتماعا استثنائيا للاتفاق علي ملامح تحرك مشترك علي مستوي 25 جمعية يضمها الاتحاد بهدف توفير الدعم اللازم لقطاع المشروعات الصغيرة وإزالة العقبات الهيكلية التي تعترض نموه علي صعيد المحافظات المختلفة التي يغطيها هذا العدد من الجمعيات بعد سلسلة من التحركات التي قامت بها بعض هذه الجمعيات ولم تنجح في توفير المساندة التي كان ينتظرها القطاع.

 
 محمد فريد خميس
وتبرز أهمية هذا الحدث من كونه أول رد فعل بهذا الحشد يقوم به القطاع الخاص علي خلفية التحرك من قاعدة أصحاب المصالح التي لم تظهر خلال الفترة الماضية أي ردود أفعال تشير إلي وجود أجندة خاصة بها واختصرت تحركاتها علي متابعة المبادرات التي قامت بها الحكومة وأجهزتها المختلفة خلال الفترة الماضية، ومع تصاعد تداعيات الأزمة المالية، وبالرغم من أهمية تلك التحركات، فإن رد الفعل الحقيقي الذي ينطلق من الدفاع عن قاعدة مصالح حقيقية يظل أكثر فاعلية وهو ما يلفت إلي أهمية عقد هذا الاجتماع.
 
من جانبه حرص محمد فريد خميس رئيس الاتحاد علي تأكيد هذه الأهمية من منطلق أن هذا التحرك يجسد هموم القطاع التي لا يعرفها أكثر من أصحابها وبالتالي فإنه يري أن الاجتماع فرصة لبلورة مجموعة من المحاور التي يمثل التحرك عليها دعما جوهريا، لافتا إلي أن ذلك لا يعني بالضرورة تقاطع تحركات الاتحاد مع غيرها مما أقدمت عليه الحكومة أو البنوك وإنما يعني صدامة التحرك من أجل الدفاع عن مصالح لا يمكن التهاون فيها مثل تكلفة التمويل والتيسيرات التي يمكن تقديمها في فترات الأزمات.
 
وأشار »خميس« إلي أن هذه القضايا وغيرها من قبيل ما يثار بالبنوك دائما حول طبيعة الضمانات التي يطلب من أصحاب المشروعات الصغيرة تقديمها إضافة إلي أسعار الفائدة علي القروض الممنوحة من البنوك دون مراعاة طبيعة وحجم النشاط وهي قضايا يعتزم الاجتماع طرحها وتبني موقف جماعي تجاه التفاوض مع البنوك حول تعديل تلك الشروط والسماح بتدفق التمويل إلي القطاع.
 
وأيد مصطفي السلاب، وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب، رئيس جمعية مستثمري العبور، التحرك علي مستوي الاتحاد بعد الانتقادات التي وجهت من أصحاب المشروعات الصغيرة الفترة الماضية من عدم وجود مظلة للدفاع عن مصالحهم في مواجهة البنوك التي تستقوي عليهم في حالات التعثر مما أدي إلي خروج الكثيرين منهم من السوق حسب انتقاداتهم.
 
وأضاف السلاب أن تحرك اتحاد جمعيات المستثمرين يوفر مظلة حقيقية للدفاع عن هذا القطاع الذي يحتاج إلي معاملة تفصيلية ومساندة فعالة لا يستطيع الحصول عليها إلا عبر التحرك من خلال تكتلات مشابهة، مؤكدا أن التفاوض الجماعي مع البنوك أو مصلحة الضرائب تحت هذه المظلة يحقق مزايا عديدة لأصحاب المشروعات الصغيرة لا يستطيعون الحصول عليها دون هذه المساندة، خاصة في تسعير الفائدة الدائنة وفي المعاملة الضريبية للمشروعات خلال مراحل بداية النشاط.
 
من جانبه أكد حمدي موسي، استشاري تمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر في عدد من الجهات المانحة، أن التفاوض في الخارج في مثل هذه الحالات يتم عبر وساطة تلك الجمعيات التي تجعل من تجميع المصالح اداة للضغط يمكنها انتزاع العديد من المكاسب عبر التحرك من خلالها سواء فيما يتعلق بالتمويل أو من خلال ما يعرف بأشكال الارتباط العنقودية التي يجري من خلالها تجميع عدد من المشروعات المتكاملة التي تستفيد من تواجد بعضها الي جوار بعض في خفض تكلفة الانتاج وزيادة فرصها علي التسويق.
 
ويشدد »موسي« علي أهمية الخروج بنتائج وتوصيات فعالة من اجتماع جمعيات المستثمرين بعد، غد معتبراً أن مدي فاعلية التوصيات تتوقف في واقع الأمر علي قدرتها علي إلزام الجمعيات الاعضاء بالمتابعة والتحرك كل في نطاق مسئوليته حيث يتعين عليها الرجوع الي الحالات القائمة لديها من المشروعات الصغيرة وحصر مشاكلها والاتفاق علي آلية لحل هذه المشاكل تحت مظلة الاتحاد، خاصة أن هناك مقترحات خاصة بمد فترات السماح للمتعثرين مع البنوك وتأجيل اتخاذ أي اجراءات قانونية تزيد من تعقيد أوضاعها ودفع أعداد أخري منها للخروج من السوق.
 
وتعكس أوجه النظر السابقة مدي اهمية مثل هذه الخطوة التي يقدم عليها اتحاد جمعيات المستثمرين بالرغم من أنها تأتي متأخرة بعض الشيء حيث كان من الضروري أن يتم التفكير فيها كطوق نجاة لقطاع المشروعات مع تصاعد تداعيات الازمة المالية، إلا أن هذا لا يقلل من أهميتها، خاصة أن هناك اجراءات تنفيذية سيتم اتخاذها بعد غد علي الفور منها البروتوكول المنتظر توقيعه مع شركة ضمان مخاطر الائتمان لتوفير المساندة للمشروعات، وجهات التمويل علي السواء كما سيتم الاتفاق مع شركات التأمين علي صياغة معطيات تأمينية ملائمة لطبيعة النشاط الخاص بالمشروعات المختلفة داخل القطاع بما يمثل نقلة نوعية في طبيعة المظلة التي ينشرها الاتحاد فوق التحركات المزمع اتخاذها لمساندة ودعم القطاع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة