أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

ثبات مرتقب لنسبة نمو مببيعات أجهزة‮ »‬الموبايل‮ «‬


إيمان دراز
 
رغم المخاوف التي خيمت علي عام 2009 بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية وأثرها علي مبيعات سوق المحمول، أكد عدد من مسئولي شركات المحمول في مصر أن نسبة النمو في المبيعات خلال النصف الثاني من 2009، سوف تؤثرعلي المبيعات خلال العام الحالي، وحقق نفس نسبة النمو والتي ربما ترتبط بحالة التشبع الحادثة حالياً في مبيعات خطوط المحمول.

 
قال البعض إنه رغم انخفاض حصة »نوكيا« في السوق المحلية إلي %48 مقارنة بـ60% خلال العام السابق، فإنها لاتزال تتصدر قائمة مبيعات المحمول في السوق المصرية.
 
وأكد عثمان زين الدين، نائب رئيس مجلس إدارة شركة »دلتا« للاتصالات، أن إجمالي عدد الهواتف المحمولة التي دخلت رسميا إلي مصر خلال عام 2009 بلغ حوالي 3 ملايين و250 ألف جهاز إلا أنه من الصعب أن يرتفع هذا الرقم خلال العام الحالي، ربما بسبب حالة التشبع التي أصابت مبيعات خطوط المحمول والتي ترتبط إلي حد كبير بمبيعات الأجهزة.
 
وقال إن نوكيا لا تزال تتربع علي عرش المبيعات في السوق المصرية بحصة سوقية تبلغ %48 تليها سامسونج في المرتبة الثانية، ثم سوني إريكسون وإل جي في المرتبة الثالثة، وتأتي فئة الهواتف المرتفعة الثمن من الهواتف الذكية بعد ذلك مثل I Phone ,HTC .
 
وأوضح زين الدين، أن تراجع مبيعات نوكيا ربما تسبب فيه انتشار الهواتف الصينية المهربة والتي تدخل إلي السوق بشكل غير شرعي، مشيرا إلي أن تعدد وظائف هذه الهواتف وانخفاض ثمنها، خاصة ذات الشريحتين ربما كان سببا بارزا وراء ذلك.
 
ويري نائب رئيس مجلس إدارة شركة »دلتا« للاتصالات أن استمرار تركيز »نوكيا« علي انتاج الأجهزة المرتفعة الثمن يعتبر احد اسباب انخفاض حصتها السوقية في مصر خلال الفترة الماضية حيث إن الأجهزة الرخيصة تمثل %85 من إجمالي السوق المصرية.
 
وأشار إلي أن الهواتف الجديدة تستخدم في الدخول علي شبكة الانترنت، مما زاد من الاقبال علي شرائها مؤخراً وقد يستمر الإقبال خلال السنوات المقبلة، خاصة مع اقتراب طرح تكنولوجيا الجيل الرابع في مصر.
 
وأكد زين الدين أن حالة الثبات المتوقعة خلال العام المقبل لا تقتصر علي السوق المصرية فحسب، لكنها حالة تصل إليها معظم الأسواق بعد وصول منحني النمو إلي اقصاه.
 
وأبدي زين الدين أهمية كبيرة لمستوي خدمات ماقبل البيع التي تقدمها الشركات المنتجة أو الموزعة، لتناسب متطلبات العميل، حيث ربما تصبح مسألة تواجد فريق مدرب علي شرح وظائف وكيفية عمل الهواتف الجديدة للعملاء أحد أهم عوامل ارتفاع معدلات البيع من جديد، خاصة بما يتناسب مع مستوي التعقيد الذي بلغته انظمة الهواتف الجديدة.
 
من جهته قال عثمان أبوالنصر، المدير الإقليمي لـ»موتورولا«، إن اختتام عام 2009 علي الوضع الحالي يمثل في حد ذاته انجازاً كبيراً، خاصة بعد وجود العديد من المشكلات علي جميع المستويات بسبب أثار الأزمة المالية العالمية، وتوقع مزيداً من التحسن خلال العام الحالي، والذي بدأت بوادرة في الظهور منذ نهايات العام الماضي.
 
وأضاف أن موتورولا تتوقع ارتفاع حجم المبيعات خلال العام الحالي، خاصة مع اقتراب طرح أجهزة »الاندرويد« وهي نوعية متميزة من الأجهزة تضم مجموعة كبيرة من التسهيلات والوظائف .
 
من جهة أخري قال محمد فارس، رئيس شركة راية للتوزيع أن النصف الأول من عام العام الماضي شهد تراجعا كبيرا في مبيعات الأجهزة بنسبة%40  مقارنة بنفس الفترة من عام 2008، إلا أن النصف الثاني من العام أظهر تحسنا كبيرا في المبيعات ربما قلت عن نفس الفترة من العام السابق بنسبة تتراوح بين 5 و%10 فقط، متوقعاً أن يشهد الربع الثاني من 2010 مزيدا من التحسن لمبيعات الهواتف المحمولة.
 
وقلل فارس من ارتباط مبيعات الهواتف المحمولة بمبيعات الخطوط في الوقت الحالي، مشيرا إلي أنه في بداية انتشار المحمول في مصر كانت مبيعات المحمول تسير في اتجاه مواز لمبيعات الخطوط.
 
وأشار فارس إلي أن متوسط تغيير الهواتف المحمولة في مصر هو 4 سنوات للفرد، وعدد الخطوط المبيعة بلغ حوالي 56 مليون خط، مع الاخذ في الاعتبار أن هناك عدداً كبيراً يمتلك  أكثر من خط، كما أن مبيعات الهواتف المحمولة سنويا تبلغ حوالي 8.5 مليون جهاز.
 
واضاف ان الشركات الموزعة للهواتف المحمولة تلجأ إلي بيع عدد من الاجهزة الالكترونية بخلاف الهواتف المحمولة لزيادة مستوي ربحيتها، خاصة مع تراجع مبيعات الهواتف المحمولة حاليا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة