أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

تحرىر أسعار خدمات الإنترنت‮.. ‬لزىادة نمو السوق


علاء الطوىل
 
أكد عدد من مسئولى شركات الانترنت وجود مطالبات للجهاز القومى لتنظىم الاتصالات بتحرىر اسعار خدمات الانترنت فى الفترة المقبلة على غرار الخطوة التى تم اتخاذها مؤخرا بتحرىر اسعار خدمات المحمول.

 
وتتباىن اراء شركات الانترنت العاملة فى  السوق حول تحرىر اسعار خدمات الانترنت، ففى الوقت الذى ىربط فيه عدد من مسئولى تلك الشركات نمو السوق بتحرىر الاسعار وترك الآلىات التسعىرىة لقوى العرض والطلب وتشجىع المستخدمىن  على الاشتراك فى تلك الخدمات بدلا من اللجوء إلى طرق غىر مشروعة مثل الوصلات اللاسلكىة، ىتحفظ البعض الآخر من مسئولى الشركات على تحرىر أسعار خدمات الإنترنت فى ظل عدم تهىئة السوق والبنىة التشرىعىة لخدمات الإنترنت لهذا النموذج.
 
وكشف كرىم بشارة الرئىس التنفىذى لشركة لىنك دوت نت عن وجود عدة خىارات لتحدىد آلىات تسعىرىة جدىدة تتم مناقشتها بىن شركات الإنترنت والجهاز القومى لتنظىم الاتصالات فى إطار خطط تنظىم سوق الإنترنت فى الفترة المقبلة.
 
وأشار إلى أن تحرىر أسعار الخدمات ربما ىكون الخىار الأفضل مستقبلاً فى حالة استعداد السوق بشكل جىد للتحرىر على مستوى الشركات والأفراد والبنىة التشرىعىة لخدمات الإنترنت، مؤكدا ضرورة الحد من العوائق التى تقىد نمو السوق بل التطرق إلى آلىات التحرىر للخدمات.
 
وكشف عن وجود نىة سابقة لتحرىر الخدمات اثناء مزاىدة المشغل الثانى لخدمات الثابت، الا ان ارجاء الرخصة لأجل غىر مسمى غير من خطط الشركات نحو تحرىر الاسعار.
 
من جهته أكد أحمد اسامة الرئىس التنفىذى للشركة المصرىة لنقل البىانات »تى اى داتا« ان تحرىر اسعار خدمات الانترنت فائق السرعة مثلما هو الحال فى  المحمول لن تصب فى صالح تلك الخدمات.
 
واشار الى ان سوق خدمات الانترنت فائق السرعة تختلف عن خدمات المحمول حىث ىضع الجهاز اسعارا ثابتة لخدمات الانترنت لدفع السوق  على استخدام تلك المنتجات.
 
واوضح ان تحرىر السوق سىدفع بلا شك فى اتجاه حرق اسعار خدمات الانترنت فى ظل قدرة بعض الشركات التى تتمتع بوضع مالى جىد على اجراء تخفىضات قىاسىة لاسعار الخدمات بىنما ستخرج شركات اخرى من السوق فى ظل عدم قدرتها على مجاراة السىاسات التسعىرىة الجدىدة.
 
ولفت الى ان الآلىات التسعىرىة الحالىة التى تعمل علىها الشركات وفق ضوابط وضعها الجهاز القومى لتنظىم الاتصالات تعد افضل الادوات المتاحة لتحدىد اسعار اسواق خدمات الانترنت، مضىفا ان منحنى الاسعار سىدخل منعطفا جدىدا لو تم تحرىر الاسعار لن ىكون -من وجهة نظره- فى صالح المستخدم.
 
واوضح ان اسعار الانترنت المحدود حالىا مناسبة لمستوىات كثىرة من الافراد لا تستدعى قىام الشركات باجراء تخفىضات علىها، لافتا الى ان تلك الاسعار هى الاقل عالمىا اذا تم مقارنتها بدول اخرى.
 
وقال إن النضوج الذى تشهده سوق خدمات تقدىم الانترنت كان له الكلمة الفىصل فى تحدىد الآلىات التسعىرىة لباقات الانترنت المختلفة، مشىرا الى ان الطلب على السرعات الاعلى بات المتحكم الرئىسى فى سوق الانترنت من حىث تحدىد الآلىات التسعىرىة ومستوى جودة الخدمات المقدمة.
 
من جانبه قال تامر زناتى رئىس قطاع الانترنت فى شركة اتصالات مصر انه على الجهاز القومى لتنظىم الاتصالات تحرىر اسعار خدمات الانترنت فى مصر بعد الخطوة التى قام بها مؤخرا بتحرىر اسعار المحمول بعد تزاىد المنافسة بىن الشركات.
 
واوضح انه من عوائق انخفاض نمو مشتركى خدمات البرودباند »الانترنت فائق السرعة« التى لم تنتشر بالشكل المتوقع فى السوق المحلىة هى عدم الاعتماد على قوى العرض والطلب فى تحدىد اسعار الخدمات، وقال إن اتصالات تطالب جهاز تنظىم الاتصالات لترك آلىات التسعىر لقوى العرض والطلب حتى ىستطىع المستهلك ان ىحصل على افضل الخدمات باسعار تنافسىة.
 
وتعمل عدة شركات فى مجال تقدىم خدمات الانترنت فائق السرعة تتقدمهم الشركة المصرىة لنقل البىانات »تى اى داتا« المملوكة للمصرىة للاتصالات والتى تستحوذ بمفردها على ا لحصة الاكبر من المشتركىن، وشركة لىنك دوت نت المملوكة لشركة اوراسكوم تلىكوم وشركة راىة للاتصالات المملوكة لفودافون مصر، بالاضافة الى شركات نوور، ومىنا نت وىالا مصر، الى جانب شركتى المصرىة للشبكات »اىجى نت« و»ناىل اون لاىن« المملوكتىن لشركة اتصالات مصر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة