أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مولد‮ »‬أبو حصيرة‮«.. ‬صداع في رأس الحكومة ومواطني‮ »‬دمتيوه‮«‬


محمد ماهر
 
مازالت تداعيات الاستعداد لاقامة مولد »ابو حصيرة« بقرية دمتيوه بدمنهور تتوالي، أعلنت أحزاب الغد والتجمع وجماعة الاخوان المسلمين عن استعدادها لتنظيم وقفات احتجاجية واعتصامات للحيلولة دون اقامة الاحتفال بالمولد والتعبير عن الغضب الشعبي ضد هذه الاحتفالية اليهودية ذائعة الصيت.

 
 نبيل عبد الفتاح
وقد استقبل مطار القاهرة الدولي وفودا يهودية مؤخراً للمشاركة في الاحتفال بالمولد الامر الذي اعقبه بعض الاجراءات الامنية المشددة لتأمين هذه الوفود وتأمين احتفالاتهم، مما اثار سخط اهالي القرية بسبب ما وصفوه بالتضييق الامني.
 
أعلن أحمد ميلاد، نائب الامين العام لحزب الغد بالبحيرة، انه كان من المقرر عقد وقفات احتجاجية تشارك بها القوي المشاركة في ائتلاف القوي السياسية والوطنية بالبحيرة ضد مولد أبو حصيرة، خاصة بعد المعلومات التي تواترت عن اقامة المولد بعد لقاء الرئيس مبارك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي خلال الاسبوع الماضي، الا انه نظراً للتضييق الامني بالقرية بعد وصول بعض الوفود الاسرائيلية للمشاركة في الاحتفال بالمولد، والقبض علي عدد من نشطاء الائتلاف اثناء توزيعهم بيانات تحث الاهالي علي التعبير عن رفضهم لاقامته، لم نتمكن من اقامة الوقفات الاحتجاجية وتمت الاستعاضة عنها بمؤتمر صحفي بمقر حزب الغد بالبحيرة يستعرض أسباب الرفض الشعبي إقامة الاحتفال بمولد أبو حصيرة.
 
وقال »ميلاد« إن حزب الغد -علي وجه التحديد- ليس ضد اقامة الاحتفال بمولد يهودي ولكن ضد أن تتحول القري الي مرتع للاسرائيليين، منبهاً الي وجود احكام قضائية سابقة تمنع اقامة هذا المولد و هو ما ادي الي عدم اقامته خلال العام الماضي.
 
ولفت ميلاد الي أن الحكومة والقيادات التنفيذية بالمحافظة لم تصدر بيانات أو تطلق تصريحات تؤكد أو تنفي اقامة المولد هذا العام، الامر الذي يعكس غموضا ورغبة حكومية في الاخفاء غير مبررة، كاشفا عن نية الائتلاف تنظيم اعتصام خلال الايام المقبلة امام محكمة دمنهور للتعبير عن اهمية احترام الاحكام القضائية السابقة.
 
وأشار سامي حرك، وكيل مؤسسي حزب مصر الأم »تحت التأسيس«، الي أن الزخم الاعلامي المصاحب لاقامة مولد أبو حصيرة كل عام عادة ما يكون مرتبطا باهداف سياسية لأن اقامة المولد عادة ما يرتبط بترتيبات معينة مع الجانب الاسرائيلي، لافتاً الي أن مصر لن تقيم المولد الا اذا كان المقابل جيدا.
 
وأضاف »حرك« أن مصر زاخرة باولياء الله الصالحين ويتم احياء موالدهم سنوياً سواء علي الجانب الاسلامي والمسيحي، متسائلاً عن المانع من اجراء احتفال يهودي بنكهة مصرية حيث إن احتفالات الموالد في مصر لها طابع مميز تشترك فيها طقوس معينة مثل السيرك والحاوي والفنون الشعبية والفلكلورية؟.
 
واشار »حرك« الي أن الاحتفال بمولد أبو حصيرة لا ينتقص من سيادة مصر كما انه لا توجد احكام قضائية نهائية تحول دون اقامة المولد، لذلك فلا توجد موانع قانونية تحول دون اقامة المولد، مشيراً الي ان ايجابيات الموضوع تشمل تعزيز فرص مصر في اجتذاب شريحة سياحية جديدة، بالاضافة الي نشر صورتها المتسامحة في العالم.
 
و اعتبر دكتور نبيل عبد الفتاح، رئيس تحرير تقرير الحالة الدينية بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن اقامة مولد ابو حصيرة يمثل صداعاً متجدداً كل عام في راس الحكومة بسبب ما يثيره من ذوابع سياسية واعلامية، مشيراً الي أن الموضوع لو ترك لحجمه الطبيعي ما صاحبته كل هذه الضجة.
 
وأكد عبد الفتاح أن تسييس أبو حصيرة ليس في مصلحة الاحتفال بالمولد لان هناك تحليلات بان الاحتفال اصبح »مسمار جحا« لاسرائيل في مصر أو ورقة ضغط لمصر علي إسرائيل، مشيرا الي أن مولد أبو حصيرة  يرجع الي ظهور حاخام يهودي يدعي يعقوب اهارون، ولد في المغرب اوائل القرن الثامن عشر، وجاء الي مصر وعاش فيها، وتوفي بها وانتشرت عنه رويات عديدة تمثل معجزات وفق الرأي اليهودي، مستدركاً أن كل هذه الرويات لم يتم التيقن من صحتها حتي الان.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة